random
أخبار ساخنة

ما هي قصة حصان طروادة

القصص العالميّة والأساطير الخيالية توجد في حياة كلّ شعبٍ من شعوب الأرض ،حكايات وموروثات خالدة تُحكى وتتناقل من جيل إلى جيل، حتى صارت تلك الحكايات بمثابة أيقونات ورموز ليس على المستوى المحلّي وحسب؛ بل على المستوى العالمي أيضاً، فأخذت هذه القصص نصيبٌ هائل من الذاكرة الإنسانية، ومن أشهر القصص العالمية قصة حصان طروادة التي نالت شهرةً واسعة منقطعة النظير خاصة في بلاد الإغريق (اليونان) والغرب.  ما هي طروادة  مدينة طروادة هي مدينة تقع في منطقة الأناضول (تركيا الآن )ولا يُعرف مكانها تحديداً ، فهي من المدن المفقودة ، وهي من المدن التاريخيّة العريقة ، طروادة التي دارت بها العقول والألباب لسنوات طويلة ، ونُسِجت حولها القصص والأساطير ، وقد وُجدت هذه المدينة قبل ميلاد المسيح بحوالي ثلاثة آلاف عام تقريباً، إلا أنّ السبب الحقيقي حول تخليد ذكر مدينة طروادة في التاريخ هو الحرب الضارية التي وقعت فيها والتي عرفت باسم حرب طروادة، تعتبر حرب طروادة حرباً ذات قيمة تاريخيّة هامّة إلى حدٍّ بعيد، إذ إنها خُلِّدت في كل من الأوديسة، وهوميروس الإلياذة، فقد تناولت هاتان الملحمتان بعض أحداث هذه الحرب العظيمة.   تقول أسطورة طروادة أن طرفي حرب طروادة هما الإغريق  بقيادة أوديسيوس وأهل مدينة طروادة بقيادة الأمير هيكتور بسبب اختطاف ملكة اسبرطة الجميلة هيلين ، على يد الأمير بارس من أمراء طروادة، إلّا أنّ هذه الفرضية لم تلاقِ القبول عند بعض المؤرخين كهيرودوت المؤرخ الإغريقي الذي استبعد أن تنشب حرب مدّتها عشر سنوات من أجل امرأة جميلة.   حصان طروادة Trojan War  تروي الحكاية الأسطوريّة أنه بعد نشوب الحرب بين جيوش الإغريق وجيش طروادة سواء بسبب هيلين الجميلة أو غير ذلك ، حاصر الإغريق طروادة لمدة سنوات وسنوات ، ولم تستطع جيوش البحر المتوسط من اقتحام حصون طروادة المنيعة، فقام الإغريق بابتكار فكرة من أجل إنهاء الحرب الطويلة التي دارت خلال حصارهم لمدينة طروادة حيث صنعوا حصاناً من الخشب أجوف الداخل طوله حوالي 18 متراً ووزنة فارغاً 3 أطنان ، وتم ملؤه بعدد كبير من الفرسان الإغريق، وقد تظاهر باقي ما تبقّى من جيش الإغريق أنهم ماتوا بمرض الطاعون ،والبقية قد رحلوا وألعنوا السلام بإهداء حصان طروادة كهدية للسلام ، لكنها الحيلة التي  بها تمكنوا من دخول حصون طروادة ، وقد تم وضع الحصان أمام المدينة ، فخرجت الكشافة من أهل طروادة ترى ما الذي حدث لجيش الإغريق ، فلم يروا إلا حصانً عظيم من الخشب.  قبل أهل طروادة إدخال هذا الحصان واستلامه كعلامة على السلام بينهم وبين الإغريق، وقد اقتنع أهل طروادة بهذا الأمر بسبب جاسوس ينتمي إلى الجيش الإغريقي استطاع إدخال هذه الفكرة في رأسهم. أدخل أهالي طراودة الحصان إلى داخل مدينتهم باحتفال مهيب، وقد أقاموا الاحتفالات العظيمة بسبب انتهاء الحرب، فبدؤوا يسكرون ويثملون، وعندما أتى الليل كانت أحوال أهالي طروادة يرثى لها بسبب حالة السكر الشديد التي كانت تسيطر عليهم، فعندها خرج الجنود من داخل الحصان، وفتحوا المدينة من الداخل أمام الجيش الذي كان في الخارج، وقام الإغريق بتذبيح كلّ رجال المدينة، وسيقت النساء والأطفال كعبيد للإغريق المنتصرين.  هذا ويعتبر حصان طروادة الحصان الخشبي التاريخي الأكبر؛وقد تناول فيلم هوليوودي قصّة طروادة؛ حيث أنتج هذا الفيلم في عام 2004، وهو من بطولة براد بيت، وديان كروجر، وإيرك بانا، وأورلاندو بلوم؛ حيث تعتمد أحداث هذا الفيلم على نص هومر الملحمي، وهو من كتابة ديفيد بينيوف، ومن إخراج ولفجانج بيتيرسن.  مفهوم حصان طروادة حديثاً  من خلال قصة حصان طروادة الحقيقية واستخدم الحصان كدلالة  لتخريب طروادة من عدو خارجي ، أصبح لاحقاً وبعد مرور قرون يُشير بصورةٍ خاصة إلى تلك الرموز التي تستخدم لأغراض الاختراق وسرقة المعلومات (الحاسوب) ، كما تستخدم لتعطيل عمل أجهزة الحواسيب وإزالة حمايتها، حيث تبدو هذه الرموز مخادعة ولا يمكن لأحدٍ أن يكتشفها، وقد شاع ذلك في أواخر القرن العشرين .    اقرا في :معلومات عامة ثقافية 200 سؤال وجواب

 القصص العالميّة والأساطير الخيالية توجد في حياة كلّ شعبٍ من شعوب الأرض ،حكايات وموروثات خالدة تُحكى وتتناقل من جيل إلى جيل، حتى صارت تلك الحكايات بمثابة أيقونات ورموز ليس على المستوى المحلّي وحسب؛ بل على المستوى العالمي أيضاً، فأخذت هذه القصص نصيبٌ هائل من الذاكرة الإنسانية، ومن أشهر القصص العالمية قصة حصان طروادة التي نالت شهرةً واسعة منقطعة النظير خاصة في بلاد الإغريق (اليونان) والغرب.

ما هي طروادة

 مدينة طروادة هي مدينة تقع في منطقة الأناضول (تركيا الآن )ولا يُعرف مكانها تحديداً ، فهي من المدن المفقودة ، وهي من المدن التاريخيّة العريقة ، طروادة التي دارت بها العقول والألباب لسنوات طويلة ، ونُسِجت حولها القصص والأساطير ، وقد وُجدت هذه المدينة قبل ميلاد المسيح بحوالي ثلاثة آلاف عام تقريباً، إلا أنّ السبب الحقيقي حول تخليد ذكر مدينة طروادة في التاريخ هو الحرب الضارية التي وقعت فيها والتي عرفت باسم حرب طروادة، تعتبر حرب طروادة حرباً ذات قيمة تاريخيّة هامّة إلى حدٍّ بعيد، إذ إنها خُلِّدت في كل من الأوديسة، وهوميروس الإلياذة، فقد تناولت هاتان الملحمتان بعض أحداث هذه الحرب العظيمة. 

تقول أسطورة طروادة أن طرفي حرب طروادة هما الإغريق  بقيادة أوديسيوس وأهل مدينة طروادة بقيادة الأمير هيكتور بسبب اختطاف ملكة اسبرطة الجميلة هيلين ، على يد الأمير بارس من أمراء طروادة، إلّا أنّ هذه الفرضية لم تلاقِ القبول عند بعض المؤرخين كهيرودوت المؤرخ الإغريقي الذي استبعد أن تنشب حرب مدّتها عشر سنوات من أجل امرأة جميلة.

 حصان طروادة Trojan War

 تروي الحكاية الأسطوريّة أنه بعد نشوب الحرب بين جيوش الإغريق وجيش طروادة سواء بسبب هيلين الجميلة أو غير ذلك ، حاصر الإغريق طروادة لمدة سنوات وسنوات ، ولم تستطع جيوش البحر المتوسط من اقتحام حصون طروادة المنيعة، فقام الإغريق بابتكار فكرة من أجل إنهاء الحرب الطويلة التي دارت خلال حصارهم لمدينة طروادة حيث صنعوا حصاناً من الخشب أجوف الداخل طوله حوالي 18 متراً ووزنة فارغاً 3 أطنان ، وتم ملؤه بعدد كبير من الفرسان الإغريق، وقد تظاهر باقي ما تبقّى من جيش الإغريق أنهم ماتوا بمرض الطاعون ،والبقية قد رحلوا وألعنوا السلام بإهداء حصان طروادة كهدية للسلام ، لكنها الحيلة التي  بها تمكنوا من دخول حصون طروادة ، وقد تم وضع الحصان أمام المدينة ، فخرجت الكشافة من أهل طروادة ترى ما الذي حدث لجيش الإغريق ، فلم يروا إلا حصانً عظيم من الخشب.

قبل أهل طروادة إدخال هذا الحصان واستلامه كعلامة على السلام بينهم وبين الإغريق، وقد اقتنع أهل طروادة بهذا الأمر بسبب جاسوس ينتمي إلى الجيش الإغريقي استطاع إدخال هذه الفكرة في رأسهم. أدخل أهالي طراودة الحصان إلى داخل مدينتهم باحتفال مهيب، وقد أقاموا الاحتفالات العظيمة بسبب انتهاء الحرب، فبدؤوا يسكرون ويثملون، وعندما أتى الليل كانت أحوال أهالي طروادة يرثى لها بسبب حالة السكر الشديد التي كانت تسيطر عليهم، فعندها خرج الجنود من داخل الحصان، وفتحوا المدينة من الداخل أمام الجيش الذي كان في الخارج، وقام الإغريق بتذبيح كلّ رجال المدينة، وسيقت النساء والأطفال كعبيد للإغريق المنتصرين.

هذا ويعتبر حصان طروادة الحصان الخشبي التاريخي الأكبر؛وقد تناول فيلم هوليوودي قصّة طروادة؛ حيث أنتج هذا الفيلم في عام 2004، وهو من بطولة براد بيت، وديان كروجر، وإيرك بانا، وأورلاندو بلوم؛ حيث تعتمد أحداث هذا الفيلم على نص هومر الملحمي، وهو من كتابة ديفيد بينيوف، ومن إخراج ولفجانج بيتيرسن.

مفهوم حصان طروادة حديثاً

 من خلال قصة حصان طروادة الحقيقية واستخدم الحصان كدلالة  لتخريب طروادة من عدو خارجي ، أصبح لاحقاً وبعد مرور قرون يُشير بصورةٍ خاصة إلى تلك الرموز التي تستخدم لأغراض الاختراق وسرقة المعلومات (الحاسوب) ، كما تستخدم لتعطيل عمل أجهزة الحواسيب وإزالة حمايتها، حيث تبدو هذه الرموز مخادعة ولا يمكن لأحدٍ أن يكتشفها، وقد شاع ذلك في أواخر القرن العشرين .


اقرا في :معلومات عامة ثقافية 200 سؤال وجواب

Reactions:
author-img
Muhamed Amin

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent