random
أخبار ساخنة

ما تفسير ربُّ المَشْرِقَين وربُّ المَغْرِبَين

ما تفسير ربُّ المَشْرِقَين وربُّ المَغْرِبَين 

تفسير الآية الكريمة " رَبُّ المَشْرقَين ورَبُّ المَغْربَين " ، ورد في القرآن الكريم لفظ المشرق والمغرب بالصيغة المفردة كما ورد بلفظ المشرقين والمغربين بصيغة المثنى، أيضاً ورد بصيغة الجمع المشارق والمغارب ، فكيف أن يكون هناك مشارق ومغارب على الأرض الواحدة؟ 

تفسير الآية الكريمة " رَبُّ المَشْرقَين ورَبُّ المَغْربَين " ، ورد في القرآن الكريم لفظ المشرق والمغرب بالصيغة المفردة كما ورد بلفظ المشرقين والمغربين بصيغة المثنى، أيضاً ورد بصيغة الجمع المشارق والمغارب ، فكيف أن يكون هناك مشارق ومغارب على الأرض الواحدة؟     ما تفسير "رَبُّ المَشْرِقِ والَمَغْرِب " :-  ورد في القرآن الكريم في مُحكم سورة البقرة   " رَبُّ المَشْرِق والمَغْرب فَأينَما تَوَلَوا فَثَمَّ وَجْه الله "  ، وهنا يصل إلى عقولنا بطبيعة الحال مشرق الشمس ومغربها كما نرى كل يوم ، فإن للشمس مَشرق للموضع الواحد للإنسان أي أنني حينما أقول تُشرق الشمس من هذه الناحية فهذا موضع مشرق الشمس لمكاني المحدود الذي أعتاد منه على رؤية شروق الشمس ، وبالمثل حينما أقول مغرب الشمس فهو أيضاً للموضع الواحد ، فحينما أقول تغرب الشمس من هذه الناحية ، فهذا لاعتيادي رؤية غروب الشمس في ذاك الموضع .   ما تفسير "ربُّ المَشْرِقَين وربُّ المَغْرِبَين" :-  ثم جاء في القرآن الكريم في مُحكم سورة الرحمن  "ربُّ المَشْرِقَين وربُّ المَغْرِبَين" ، في هذه الآية قال علماء التفسير أن الله سبحانه وتعالى يقصد مشرقي الصيف والشتاء ، ومغربي الصيف والشتاء ، وذلك لأن الشمس تتحرك في فصل الصيف نحو جنوب الأرض ، وتتحرك في فصل الصيف نحو شمالها ، فيختلف مكان طلوعها في فصل الشتاء عنه في فصل الصيف ، وبالمثل في غروب الشمس ، وبهذا يكون للشمس مشرقان ومغربان للصيف والشتاء . كما أوضح الشيخ الشعراوي- رحمه الله - ، في تفسيره لهذه الآية ، أنه إذا كانت الشمس مشرقة في مكانٍ ما في وقتٍ ما فإنه في نفس التوقيت يكون غروباً في مكانٍ آخر على الأرض والكعس بالعكس في الغروب ، إذاً ما هو عندي شروق يكون غروباً عند شخصاً آخر في ناحية أخرى على الأرض وبهذا يكون للشمس مشرقين ومغربين . ما تفسير " رَبُّ المَشَاَرِقِ والمَغَارِب ":-  ثم جاء في القرآن الكريم في مُحكم سورة الصافات " فَلَاَ أُقْسِمُ بِرَبِّ المَشَارِقِ والمَغَارِبِ إنَّاَ لَقَادِرُونَ " ،  في ذلك الموضع جاء لفظ المشرق والمغرب بصيغة الجمع ، وذلك لأن الشمس تشرق على الأرض وكذلك تشرق على جميع الكواكب الموجودة داخل المجموعة الشمسية وتشرق أيضاً على الأقمار والنجوم من حولها ، فإذا كنت على الأرض فلك مشرق ومغرب يختلف عن الذي على سطح القمر ، ويختلف عنه على أيٍ من كواكب المجموعة الشمسية ، بل إذا كنت على الأرض فإن مشرق الشمس ومغربها بالنسبة لك يختلف عن مشرقها ومغربها بالنسبة لإنسان في موضع آخر على سطح الأرض أيضاً ، فطالما أن الأرض تدور حول الشمس يولد كل واحد على مليون من الثانية نهار في ماكان وليل في مكان آخر . الحكمة من اختلاف الزمن من مكان لآخر:-  كما ذكرنا أن الزمن مختلف في جميع بقاع الأرض بتعاقب الليل والنهار ، فما هو نهارٌ عند إنسان هو ليل عند آخر ، وما هو ظهر عن فلان هو عشاء عند آخر ، إذا نظرنا إلى دولة صغيرة بالنسبة لمساحة الأرض نجد أن آذان الظهر في محافظة يتأخر بضع دقائق في محافظة أخرى وكذلك في باقي أوقات الصلاة وأيضاً في باقي المحافظات ،   هذا بالنسبة للدولة الواحدة تختلف أوقات الصلاة وتختلف أوقات الإقامة ، وبالمثل في جميع بقاع الأرض تختلف مواقيت الآذان والإقامة و الصلاة ، فتجد الأرض كلها في جميع الأوقات في حالة ذكر متصلة لا تنقطع لله جل وعلا ،فسبحان الله العظيم ،   وفي هذا يقول الشاعر " يا زمن وفيك كل الزمن " ، أي أنك يا زمن أنت عندي بتوقيت وعند غيري بتوقيت آخر وعند غيرنا بتوقيت آخر .  هذا وإن كان هناك من توفيق فمن الله ومن كان هناك من خطأ أو تقصير أو نسيان فمني ومن الشيطان والله رسوله منه بريئان .     إقرأ تفسير آية"الخبيثات للخبيثين والخبيثون للخبيثات والطيبات للطيبين والطيبون للطيبات " :https://www.shababy4us.com/2019/10/Malignant-interpretation-of-malignant.html  إقرأ معنى النساء ناقصات عقل ودين :   https://www.shababy4us.com/2019/10/Women-are-incomplete.html

 ما تفسير "رَبُّ المَشْرِقِ والَمَغْرِب " :-

ورد في القرآن الكريم في مُحكم سورة البقرة 

" رَبُّ المَشْرِق والمَغْرب فَأينَما تَوَلَوا فَثَمَّ وَجْه الله " 
، وهنا يصل إلى عقولنا بطبيعة الحال مشرق الشمس ومغربها كما نرى كل يوم ، فإن للشمس مَشرق للموضع الواحد للإنسان أي أنني حينما أقول تُشرق الشمس من هذه الناحية فهذا موضع مشرق الشمس لمكاني المحدود الذي أعتاد منه على رؤية شروق الشمس ، وبالمثل حينما أقول مغرب الشمس فهو أيضاً للموضع الواحد ، فحينما أقول تغرب الشمس من هذه الناحية ، فهذا لاعتيادي رؤية غروب الشمس في ذاك الموضع .  

ما تفسير "ربُّ المَشْرِقَين وربُّ المَغْرِبَين" :-

ثم جاء في القرآن الكريم في مُحكم سورة الرحمن 
"ربُّ المَشْرِقَين وربُّ المَغْرِبَين" ،
في هذه الآية قال علماء التفسير أن الله سبحانه وتعالى يقصد مشرقي الصيف والشتاء ، ومغربي الصيف والشتاء ، وذلك لأن الشمس تتحرك في فصل الصيف نحو جنوب الأرض ، وتتحرك في فصل الشتاء نحو شمالها ، فيختلف مكان طلوعها في فصل الشتاء عنه في فصل الصيف ، وبالمثل في غروب الشمس ، وبهذا يكون للشمس مشرقان ومغربان للصيف والشتاء .
كما أوضح الشيخ الشعراوي- رحمه الله - ، في تفسيره لهذه الآية ، أنه إذا كانت الشمس مشرقة في مكانٍ ما في وقتٍ ما فإنه في نفس التوقيت يكون غروباً في مكانٍ آخر على الأرض والكعس بالعكس في الغروب ، إذاً ما هو عندي شروق يكون غروباً عند شخصاً آخر في ناحية أخرى على الأرض وبهذا يكون للشمس مشرقين ومغربين .

ما تفسير " رَبُّ المَشَاَرِقِ والمَغَارِب ":-

ثم جاء في القرآن الكريم في مُحكم سورة الصافات
" فَلَاَ أُقْسِمُ بِرَبِّ المَشَارِقِ والمَغَارِبِ إنَّاَ لَقَادِرُونَ " ، 
في ذلك الموضع جاء لفظ المشرق والمغرب بصيغة الجمع ، وذلك لأن الشمس تشرق على الأرض وكذلك تشرق على جميع الكواكب الموجودة داخل المجموعة الشمسية وتشرق أيضاً على الأقمار والنجوم من حولها ، فإذا كنت على الأرض فلك مشرق ومغرب يختلف عن الذي على سطح القمر ، ويختلف عنه على أيٍ من كواكب المجموعة الشمسية ، بل إذا كنت على الأرض فإن مشرق الشمس ومغربها بالنسبة لك يختلف عن مشرقها ومغربها بالنسبة لإنسان في موضع آخر على سطح الأرض أيضاً ،
فطالما أن الأرض تدور حول الشمس يولد كل واحد على مليون من الثانية نهار في ماكان وليل في مكان آخر .

الحكمة من اختلاف الزمن من مكان لآخر:-

كما ذكرنا أن الزمن مختلف في جميع بقاع الأرض بتعاقب الليل والنهار ، فما هو نهارٌ عند إنسان هو ليل عند آخر ، وما هو ظهر عن فلان هو عشاء عند آخر ، إذا نظرنا إلى دولة صغيرة بالنسبة لمساحة الأرض نجد أن آذان الظهر في محافظة يتأخر بضع دقائق في محافظة أخرى وكذلك في باقي أوقات الصلاة وأيضاً في باقي المحافظات ،

 هذا بالنسبة للدولة الواحدة تختلف أوقات الصلاة وتختلف أوقات الإقامة ، وبالمثل في جميع بقاع الأرض تختلف مواقيت الآذان والإقامة و الصلاة ، فتجد الأرض كلها في جميع الأوقات في حالة ذكر متصلة لا تنقطع لله جل وعلا ،فسبحان الله العظيم ، 

وفي هذا يقول الشاعر " يا زمن وفيك كل الزمن " ، أي أنك يا زمن أنت عندي بتوقيت وعند غيري بتوقيت آخر وعند غيرنا بتوقيت آخر .

هذا وإن كان هناك من توفيق فمن الله ومن كان هناك من خطأ أو تقصير أو نسيان فمني ومن الشيطان والله رسوله منه بريئان .   

Reactions:
author-img
Muhamed Amin

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent