random
أخبار ساخنة

التدخين والحمل-بحث شامل عن أضرار التدخين على الحامل

التدخين والحمل  في هذه المقالة على تدخين السيدات وخاصة الحوامل منهـن و الضرر الذي يسـببه التدخين بأشـكاله على الأم والجنين وأيضاً حديثي الولادة
التدخين والحمل-بحث شامل عن أضرار التدخين على الحامل 

يعتبر التدخين العادة غير الصحية الأكثر شيوعاً ،ومع الأسف الأكثر تقبلاً في المجتمع ، وبالرغم من الجهود الحثيثة التي تُبذل في مختلف دول العالم للحد من انتشاره فإنه بازدياد.
وقد منعت معظم الدول الغربية ، وأخيراً الهند ، التدخين في جميع الأماكن العامة وحتى في الحانات . إلا أن العكس يلاحظ لدينا ، فظاهرة انتشار التدخين تزداد في مجتمعاتنا العربية ، وأضحت رائحة التدخين هي أول ما تسـتحضره أذهاننا من ذكرى زيارة أي مقهى في البلدان العربية وخاصة بعـد ازدياد ظاهرة تدخين النارجيلة والشيشة وانتشارها بين المراهقين والنساء ، فضلاً عـن الرجال وأركز في هذه المقالة على تدخين السيدات ، وخاصة الحوامل منهن ، و الضرر الذي يسببه التدخين بأشكاله على الأم والجنين وأيضاً حديثي الولادة ... وتتراوح نسبة المدخنات بين النساء في الدول الصناعية بين 
20 ٪ إلى 25 ٪ والمدخنات من الحوامل حوالي 10 ٪ ولا يوجد إحصاء مماثل لدينا في الدول العربية ولكن لاشك أنهن – مع الأسف – في ازدياد.

كيف يؤثر التدخين في الإخصاب لدى المرأة ؟ 

تؤدي نواتج التدخين إلى تأثير سلبي في وظيفة المبيض مؤدية إلى ضعف في الإباضة وكذلك على قدرة بطانة الرحم على اسـتقبال البيضة الملقحة أو مايعرف بفشـل التعشـيش ، وهذا يؤدي إلى عدم حدوث الحمل ، أو ازدياد نسـبة الإسقاط في حال حدوث الحمل ... كما أن التدخين المتواصل سبب من أسباب تبكير حدوث ما يعرف بسن اليأس لدى المرأة ، وهذا له مظاهر مختلفة على المرأة تحتاج إلى مقالة خاصة بها ، ونشير إلى أن القدرة الإخصابية للمرأة تعود لوضعها الطبيعي بعد الإقلاع عن التدخين.

كيف يسبب التدخين الضرر للمولود؟

ينتج عن تدخين السجائر أكثر من ٢٥٠ مادة كيميائية تدخل الجسم ، ومن أهمها النيكوتين وأحادي أوكسيد الكربون اللذان يعبران الدوران المشيمي وصولاً إلى دوران الجنين ، مسببين نقصاً في الأكسجة لدى الجنين وبالتالي نقص نموه داخل الرحم ، وازدياد نسبة الولادة قبل الأوان لمواليد ناقصي وزن الولادة ( ضعفي المعدل العام ) ، حيث يعاني أفراد هذه الفئة من المواليد صعوبات خاصة بعـد الولادة تتراوح بين ضعف مسـتوى الذكاء وصعوبات التعلم ، وكذلك ازدياد نسبة الشلل الدماغي . ويسلط الضوء حالياً على العلاقة مابين التدخين في الأشهر التي تسبق الحمل وخلال الثلث الأول مع التشوهات الخلقية في القلب لدى الجنين وبالإضافة لازدياد حالات الشـفة والحنك المشـقوق عند المواليد . كذلك يتعرض حديث الولادة أحياناً للإصابة بخثرات وريديـة ناجمة عن كثرة كرياته الحمراء والتي ازدادت لديه لتعوض نقص الأكسجة الذي ذكرناه سابقاً . ويلاحظ ازدياد ما يعرف بوفيات الولدان المفاجئة مابعد الولادة لدى مواليد الأم المدخنة بثلاثة أضعاف مقارنة مع الأم غير المدخنة ، بالإضافة إلى ظهور مايشبه تناذر السحب ( الفطام ) ويتظاهر بالهياج والتململ ، عدا عن شيوع حالة انتانات الطرق التنفسية ، وحالات الربو عند المواليد الجدد الذين يدخن أباؤهم بجوارهم . وهناك بعض النساء اللواتي سيذكرن قصة مواليد طبيعيـين لصديقاتهن المدخنات ، والإجابة عن ذلك بشرح بأن كلمة طبيعي ليست واضحة تماماً فقد تظهر عقابيل بعيدة المدى على هؤلاء الأطفال لم تكن واضحة عند الولادة !.

مضاعفات التدخين أثناء الحمل 

يسبب التدخين العديد من المضاعفات خلال أشهر الحمل حيث يضاعف من مشاكل المشيمة والتي تتضمن :
- المشيمة المنزاحة : ( الواطئة حيث تغطي جزئياً أو كلياً عنق الرحم وتكون متقدمة على الجنين ) .
- انفكاك المشيمة الباكر : ( حيث تنفصل المشيمة جزئياً أو بشكل كامل تقريباً عن جدار الرحم قبل الولادة ) . وكلتا الحالتين تسببان نزيفاً رحمياً بدرجات مختلفة قد تشكل خطراً حقيقاً على الأم والجنين ، بالرغم من أن الولادة القيصرية تستطيع منع معظم الوفيات .
- التدخين يزيد من احتمال تمزق جيب المياه المحيطة بالجنين ( السائل الأمنيوسي ) قبل بدء المخاض ، وهذا له عواقبه على الجنين ، خاصة إن حدث قـبل نضج الجنين.

هل يسبب التدخين السلبي ضرراً على الجنين ؟

تفيد الدراسات بأن أجنة الأمهات اللاتي يتعرضن بشـكل متواصل لاستنشاق دخان الآخرين ( ما يُعرف بالتدخين السلبي ) يميلون لأن يكونوا ناقصي الوزن عند الولادة لذلك من المهم تجنب الحامل للمدخنين. 

أضرار التدخين على السيدات بشكل عام 

يتسبب التدخين على المدى القريب بازدياد التهابات الطرق التفسية والرئتين ، ارتفاع الضغط الشرياني ، ازدياد نسبة حدوث الخثرات الوريدية ( الجلطات ) .
- على المدى البعيد : قصور الوظيفة التنفسية للرئتين المزمن وانتفـاخ الرئة ، أمراض القلب كقصور القلب ونوب نقص التروية القلبية المتكررة ، حدوث
شيخوخة الجلد المبكرة وكذلك العلاقة المؤكدة مابين التدخين والأورام السرطانية من الفم والحنجرة والرئتين إلى سرطان المعدة والمثانة . ويمكن أن نزيد على ذلك التكلفة المادية لشراء السجائر ، ومن ثم تكلفة علاج الأمراض المتسببة عنه . فضلاً عـن أن استهلاك التدخين قد يترافق في حالات ليسـت بالقليلـة باستعمال عقاقير أخرى كالكحول والمخدرات ، وإن كانت ولحسن الحظ مازالت محدودة في مجتمعاتنا ، فيمكننا أن نتخيل مدى الضرر الذي سيتضاعف على الأم والجنين لو حدث ذلك !! .

كيف تستطيع المدخنة الإقلاع عن التدخين ؟

يمكن أن تحول السيدة إلى العيادة المتخصصة ببرامج وقف التدخين ، ويجب أن يشرح لها كل الأضرار التي يسـببها التدخين عليها وعلى جنينها ، كما هو موضح سابقاً . ويجب النصح بالإقلاع من مرحلة التخطيط للحمل ومن ثم جميع مراحله وبعد الولادة أيضاً مساعدة الزوج والأهل أساسية ، وعلى الزوج ترك التدخين إن كان هو نفسه مدخناً ، والابتعاد عن المدخنين قدر الإمكان ، وعن الأماكن التي يشيع بها التدخين . في النهاية نقول : إن على المرأة الحامل المدخنة أن تدرك أنها تقوم وعن بايذاء جنينها ولايوجد لها مايبرر هذا الأذى . وأتمنى أن تساهم هذه المقالة بحث العديد من المدخنين رجالاً ونساءً للابتعاد عن هذه العادة التي لا يوجد لها إلا السلبيات والأضرار.



Reactions:
author-img
Muhamed Amin

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent