random
أخبار ساخنة

من معجزات الله في البحار

الصفحة الرئيسية

 من معجزات الله في البحار


 علمُ البحار في القرآن:- 
لقد ذكر الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم الكثير من العلامات والدلائل التي تؤكد عظمة الله الجبار وصِدق رسوله الكريم -صلى الله عليه وسلم - وتحدث عن كثير من العلوم منذ أكثر من ألفٍ وأربعمائة عام وتوصل إليها علماء العصر منذ أعوامٍ قليلة ومن تلك العلوم علمُ البحار ، هذا العلم الذي ذكر القرآن الكريم حوله الكثير من المعجزات التي لم يتوصل إليها العلماء إلا باستخدام الأجهزة الحديثة والدقيقة جداً ، وهنا سوف نذكر بعض من معجزات الله في هذا العالم العجيب .

من معجزات الله في البحار:-


*برزخُ البحرين :
يقول الله سبحانه وتعالى "وهو الذي مَرَجَ البحرين هذا عَذْبٌ فُرات وهذا مِلْحٌ أُجَاجْ وجعل بينهما بَرزَخَاً وحِجْراً مَّحْجُورَا"
  علمُ البحار في القرآن:-   لقد ذكر الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم الكثير من العلامات والدلائل التي تؤكد عظمة الله الجبار وصِدق رسوله الكريم -صلى الله عليه وسلم - وتحدث عن كثير من العلوم منذ أكثر من ألفٍ وأربعمائة عام وتوصل إليها علماء العصر منذ أعوامٍ قليلة ومن تلك العلوم علمُ البحار ، هذا العلم الذي ذكر القرآن الكريم حوله الكثير من المعجزات التي لم يتوصل إليها العلماء إلا باستخدام الأجهزة الحديثة والدقيقة جداً ، وهنا سوف نذكر بعض من معجزات الله في هذا العالم العجيب .  من معجزات الله في البحار:-   *برزخُ البحرين :  يقول الله سبحانه وتعالى "وهو الذي مَرَجَ البحرين هذا عَذْبٌ فُرات وهذا مِلْحٌ أُجَاجْ وجعل بينهما بَرزَخَاً وحِجْراً مَّحْجُورَا"  من معجزات الله في البحار    يلتقي الماء العذب بالماء المالح عند منطقة المصب ولكن لا يختلطان أبدا ، وهذا لأن الله خلق كل نوع من الماء له صفات فزيائية مختلفة ، فالماء العذب أخف في الوزن من الماء المالح وبذلك تكون القوى الداخلية في ذرات الماء العذب مختلفة عن تلك التي بالماء المالح ويؤدي هذا إلى اختلاف الضغط والحراة بين ماء النهر وماء البحر كل تلك الإختلافات تؤدي إلى وجود قوىً تتدافع بين ماء البحر وماء النهر في نقطة الإلتقاء ، هذه القوى تجعل بين المائين برزخاً وسداً منيعاً ،   من معجزات الله في البحار    وهذا لم يتم التأكد منه إلا في أواخر القرن العشرين عندما التقتت الأقمار الصناعية الحديثة صوراً لهذا المشهد الإعجازي ،       وهذا البرزخ يتكون عند التقاء أي بحرين على وجه الأرض وليس العذب والمالح فقط .   *البَحرُ المَسْجُور:  يقول الله تعالى "والبحرُ المَسْجُور إن عذاب ربك لواقع "  ماهو البحر المسجور ولماذا ربط الله سبحانه وتعالى بين هذا البحر وعذاب الله ؟؟   المسجور في اللغة تعني المُتَقِد أو الملتهب ، هذا البحر يقع في جُزر هاواي ، يتكون من حمم بركانية تتدفق وتختلط مع الماء فتُكون هذا المشهد المُرعب  الذي تراه والذي من خلاله تعرف لماذا ربط الله عذابه بالبحر المسجور .        كيف علم رسول الله -صلى الله عليه وسلم بهذا البحر ؟   الإجابة عن طريق وحي السماء .   *البحُر اللُّجِي :- يقول الله سبحانه وتعالى " أو كَظُلُمَاتٍ في بَحر لُّجِي يَغْشَاهُ مَوج من فَوقِه مَوج من فَوقِه سَحَاب ظُلُماتٌ بَعْضُهَا فَوقَ بَعض إذا أخرج يَدَهُ لم يَكَدْ يَرَاَهَا"      هنا تقول الآية أن هناك مكان في أعماق بحر شديد الظُلمة إلى درجة أنك إن أخرجت يدك لن تراها ، والأمواج فيه مثل الطبقات فوق بعضها إلى أن تصل إلى سحاب السماء ، وسبحان الخالق في وصفه.            كشف العلماء حديثاً أمواج يصل ارتفاعها 500 متر في المحيط الهادي ويقول العلماء أن هذه الأمواج تحتها ظلام شديد ، وهذه الأمواج أعنف من الأمواج السطحية بعشرة آلاف مرة ، إذاً لدينا الآن الأمواج العميقة هذه وفوقها الأمواج السطحية وفوق الأمواج السطحية سحاب السماء ، وسبحان الله العظيم .


يلتقي الماء العذب بالماء المالح عند منطقة المصب ولكن لا يختلطان أبدا ، وهذا لأن الله خلق كل نوع من الماء له صفات فزيائية مختلفة ، فالماء العذب أخف في الوزن من الماء المالح وبذلك تكون القوى الداخلية في ذرات الماء العذب مختلفة عن تلك التي بالماء المالح ويؤدي هذا إلى اختلاف الضغط والحرارة بين ماء النهر وماء البحر كل تلك الاختلافات تؤدي إلى وجود قوىً تتدافع بين ماء البحر وماء النهر في نقطة الالتقاء ، هذه القوى تجعل بين المائين برزخاً وسداً منيعاً ، 
  علمُ البحار في القرآن:-   لقد ذكر الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم الكثير من العلامات والدلائل التي تؤكد عظمة الله الجبار وصِدق رسوله الكريم -صلى الله عليه وسلم - وتحدث عن كثير من العلوم منذ أكثر من ألفٍ وأربعمائة عام وتوصل إليها علماء العصر منذ أعوامٍ قليلة ومن تلك العلوم علمُ البحار ، هذا العلم الذي ذكر القرآن الكريم حوله الكثير من المعجزات التي لم يتوصل إليها العلماء إلا باستخدام الأجهزة الحديثة والدقيقة جداً ، وهنا سوف نذكر بعض من معجزات الله في هذا العالم العجيب .  من معجزات الله في البحار:-   *برزخُ البحرين :  يقول الله سبحانه وتعالى "وهو الذي مَرَجَ البحرين هذا عَذْبٌ فُرات وهذا مِلْحٌ أُجَاجْ وجعل بينهما بَرزَخَاً وحِجْراً مَّحْجُورَا"  من معجزات الله في البحار    يلتقي الماء العذب بالماء المالح عند منطقة المصب ولكن لا يختلطان أبدا ، وهذا لأن الله خلق كل نوع من الماء له صفات فزيائية مختلفة ، فالماء العذب أخف في الوزن من الماء المالح وبذلك تكون القوى الداخلية في ذرات الماء العذب مختلفة عن تلك التي بالماء المالح ويؤدي هذا إلى اختلاف الضغط والحراة بين ماء النهر وماء البحر كل تلك الإختلافات تؤدي إلى وجود قوىً تتدافع بين ماء البحر وماء النهر في نقطة الإلتقاء ، هذه القوى تجعل بين المائين برزخاً وسداً منيعاً ،   من معجزات الله في البحار    وهذا لم يتم التأكد منه إلا في أواخر القرن العشرين عندما التقتت الأقمار الصناعية الحديثة صوراً لهذا المشهد الإعجازي ،       وهذا البرزخ يتكون عند التقاء أي بحرين على وجه الأرض وليس العذب والمالح فقط .   *البَحرُ المَسْجُور:  يقول الله تعالى "والبحرُ المَسْجُور إن عذاب ربك لواقع "  ماهو البحر المسجور ولماذا ربط الله سبحانه وتعالى بين هذا البحر وعذاب الله ؟؟   المسجور في اللغة تعني المُتَقِد أو الملتهب ، هذا البحر يقع في جُزر هاواي ، يتكون من حمم بركانية تتدفق وتختلط مع الماء فتُكون هذا المشهد المُرعب  الذي تراه والذي من خلاله تعرف لماذا ربط الله عذابه بالبحر المسجور .        كيف علم رسول الله -صلى الله عليه وسلم بهذا البحر ؟   الإجابة عن طريق وحي السماء .   *البحُر اللُّجِي :- يقول الله سبحانه وتعالى " أو كَظُلُمَاتٍ في بَحر لُّجِي يَغْشَاهُ مَوج من فَوقِه مَوج من فَوقِه سَحَاب ظُلُماتٌ بَعْضُهَا فَوقَ بَعض إذا أخرج يَدَهُ لم يَكَدْ يَرَاَهَا"      هنا تقول الآية أن هناك مكان في أعماق بحر شديد الظُلمة إلى درجة أنك إن أخرجت يدك لن تراها ، والأمواج فيه مثل الطبقات فوق بعضها إلى أن تصل إلى سحاب السماء ، وسبحان الخالق في وصفه.            كشف العلماء حديثاً أمواج يصل ارتفاعها 500 متر في المحيط الهادي ويقول العلماء أن هذه الأمواج تحتها ظلام شديد ، وهذه الأمواج أعنف من الأمواج السطحية بعشرة آلاف مرة ، إذاً لدينا الآن الأمواج العميقة هذه وفوقها الأمواج السطحية وفوق الأمواج السطحية سحاب السماء ، وسبحان الله العظيم .

وهذا لم يتم التأكد منه إلا في أواخر القرن العشرين عندما التقتت الأقمار الصناعية الحديثة صوراً لهذا المشهد الإعجازي ،


 وهذا البرزخ يتكون عند التقاء أي بحرين على وجه الأرض وليس العذب والمالح فقط .

 *البَحرُ المَسْجُور

يقول الله تعالى "والبحرُ المَسْجُور إن عذاب ربك لواقع "
ماهو البحر المسجور ولماذا ربط الله سبحانه وتعالى بين هذا البحر وعذاب الله ؟؟
 المسجور في اللغة تعني المُتَقِد أو الملتهب ، هذا البحر يقع في جُزر هاواي ، يتكون من حمم بركانية تتدفق وتختلط مع الماء فتُكون هذا المشهد المُرعب  الذي تراه والذي من خلاله تعرف لماذا ربط الله عذابه بالبحر المسجور .


كيف علم رسول الله -صلى الله عليه وسلم بهذا البحر ؟ 
الإجابة عن طريق وحي السماء .

 *البحُر اللُّجِي :-

يقول الله سبحانه وتعالى " أو كَظُلُمَاتٍ في بَحر لُّجِي يَغْشَاهُ مَوج من فَوقِه مَوج من فَوقِه سَحَاب ظُلُماتٌ بَعْضُهَا فَوقَ بَعض إذا أخرج يَدَهُ لم يَكَدْ يَرَاَهَا"


هنا تقول الآية أن هناك مكان في أعماق بحر شديد الظُلمة إلى درجة أنك إن أخرجت يدك لن تراها ، والأمواج فيه مثل الطبقات فوق بعضها إلى أن تصل إلى سحاب السماء ، وسبحان الخالق في وصفه.




كشف العلماء حديثاً أمواج يصل ارتفاعها 500 متر في المحيط الهادي ويقول العلماء أن هذه الأمواج تحتها ظلام شديد ، وهذه الأمواج أعنف من الأمواج السطحية بعشرة آلاف مرة ، إذاً لدينا الآن الأمواج العميقة هذه وفوقها الأمواج السطحية وفوق الأمواج السطحية سحاب السماء ، وسبحان الله العظيم .

Reactions:
author-img
Muhamed Amin

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent