random
أخبار ساخنة

ما حُكم المُنْتَحر في الإسلام

ما حُكم المُنْتَحر في الإسلام 

ما حكم المنتحر في الاسلام ؟ وما هو جزاء الانتحار وكل من يقتل نفسه في الشريعة الاسلامية ؟، الانتحار ظاهرة انتشرت في مجتمعنا المصري والعربي المسلم في الفترة الأخيرة ، فقد حدثت أكثر من واقعة انتحار والغريب أن المنتحرين كلهم في مرحلة الشباب ، مثل طالب كلية الهندسة نادر محمد جميل الذي انتحر بعد أن رمى بنفسه من أعلى برج القاهرة مساء يوم السبت الماضي 30/12019 ، وغيره من الشباب ولا حول ولا قوة إلا بالله .  حُكم الانتحار في الإسلام :- الانتحار في الاسلام : هو قتل الإنسان نفسه عامداً متعمداً ، مهما كانت الظروف ومهما كانت الآلآم التي يمر بها الإنسان فلا يجوز قطعاً الانتحار في الإسلام ، ويُعد كبيرة من كبائر الذنوب ، وذلك باتفاق أهل العلم بالأدلة المنقولة والمعقولة ،  قال الله تعالى في كتابه الكريم :"ولاَ تَقْتُلُواْ أَنفُسَكُم إنَّ الله كَانَ بِكُم رَحِيما " فالنفس مِلكٌ لله وليس لأحد أن يتقل نفسه ، وأن يستعجل بإزهاق روحه لأن ذلك تدخل فيما لا يملك ،   وفي حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم - عن ثابت بن الضَحاك -رضي الله عنه - قال النبي - صلى الله عليه وسلم - :" ومن قتل نفسه بشئ عُذِبَ به يوم القيامة " ،   وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم -:" من قتل نفسه بحديدة ؛ فحديدته في يده يتوجأ بها في بطنه في نار جهنم خالداً مخلداً فيها أبدا ، ومن شرب سُمْاً فقتل نفسه ؛ فهو يتحساه في نار جهنم خالداً مخلداً فيها أبدا ، ومن تَردى من جبل فقتل نفسه ؛ فهو يتردى في نار جهنم خلداً مخلداً فيها أبدا " .  والعذاب في الآخرة بيد الله سبحانه وتعالى ،وأنه يعفوا ويصفح عمن يشاء من عباده ،  قال الإمام النووي : " أن من قتل نفسه أو ارتكب معصية غيرها فمات من غير توبة فليس بكافر ، ولا يقطع له بالنار ، بل هو في حكم المشيئة " . هل المُنتحر يُخلد في النار ؟ سؤال هل المنتحر يخلد في النار أو لا جوابه لا مطلقاً لا يُخلد في النار بنص القرآن ونص حديث رسول الله ،  فقد قال الله تعالى : " إنَّ الله لاَ يَغْفِر أن يُشْرَكَ بِه ويَغْفِر مَا دُونَ ذَلِك  لِمَن يَشَاء "  ،  ويتفق أهل العلم جميعاً على أن كل من قال لا إله إلا الله محمد رسول الله لا يُخلد في النار ، والمنتحر هو مسلم عاص يُصَلى عليه صلاة الجنازة ويُكفَن تكفين المسلمين ، ويُدفن في مقابر المسلمين .  أمَّا قضية المنتحر وخلوده في النار وما قاله سيدنا أبو هريرة في حديث رسول الله بلفظه " خالداً مخلد فيها أبدا " فذلك لمن يستحل الانتحار ويقول بأنه حلال ويُقر به أو يدعوا الناس إليه بحجة التخلص من أعباء الدنيا ، فذلك كفرٌ يُخلد بصاحبه في النار أبدا " ،  الحكمة من تحريم الانتحار في الاسلام:- جعل الله الانتحار محرماً على عباده ومن أعظم الكبائر ، فاإنسان ملك لخالقه ومولاه ، خلقه في هذه الدنيا للاختبار والابتلاء ، ووهبه نعم لا تُعد ولا تحصى من روحٍ وجسد وعقل  وأمر الملائكة للسجود له ، وسخر له الكون بما فيه ، وأنزل إليه الرُسل والمنهاج المنير والكتاب الذي يسير به في الدنيا فلا يضل ولا يشقى ، ودائماً وأبدا الله معنا لا يريد شقائنا ولكن له رجاء فينا أن نصبر على قدره وأن نتطلع لحكمته ، فمن العار أن نُخَيب رجاء الله فينا ،  وفي حديث نبوي قال رسول الله- صلى الله عليه وسلم - "لو كنتم تعلمون  كيف يُدبر الله أموركم لذابت قلوبكم من محبته "  ، فالله لا ينسى عباده ولكن يريد منهم الصبر على ابتلاءه كما يتلهفون لعطاياه .     وإذا نظرنا إلى هذه الدنيا بحساباتنا البسيطة نجد أنها لجنة امتحان وكلنا نعلم أن وقت الامتحان يكون صعب ومؤلم وشاق على الإنسان ولكن هذا لا يُعطي المبرر للمرء منَّا أن يترك مقر الامتحان ويخرج من تلقاء نفسه ، لأن ذلك يعرضه للرسوب وتذوق مرارة الفشل والحرمان من فرحة النجاح ، هذا من منظور الحسابات البسيطة فما بالك إذا نظرنا إلى حكمة الله ؟-ولله المثل الأعلى - إذا نظرنا إلى جزاء الصابرين على البلاء و الواثقين في رحمة الله ولُطفه وكرمه ، وإذا نظرنا إلى أن الدنيا ليست هي الحياة الباقية ، فالحياة الأبدية هي الدار الآخرة دار الخلود ، فإنه من الحماقة أن نبيع دار الخلود بدار الفناء ، فلا يجوز للمسلم قتل نفسه فجسمه و روحه أمانة ائتمنه الله عليهما ولا يجوز العبث بالأمانة .  أسأل الله أن يحفظ جميع المسلمين والمسلمات وأن يُلهمهم الثبات على الحق والصبر على البلاء . هذا وإن كان هناك من توفيق فمن الله ، وإن كان هناك خطأ أو سهو أو نسيان فمني ومن الشيطان والله و رسوله منه بريئان .  إقرأ في : شاهد فيديو انتحار طالب كلية الهندسة من أعلى برج القاهرة :
ما حكم المنتحر في الاسلام ؟ وما هو جزاء الانتحار وكل من يقتل نفسه في الشريعة الاسلامية ؟، الانتحار ظاهرة انتشرت في مجتمعنا المصري والعربي المسلم في الفترة الأخيرة ، فقد حدثت أكثر من واقعة انتحار والغريب أن المنتحرين كلهم في مرحلة الشباب ، مثل طالب كلية الهندسة نادر محمد جميل الذي انتحر بعد أن رمى بنفسه من أعلى برج القاهرة مساء يوم السبت الماضي 30/12019 ، وغيره من الشباب ولا حول ولا قوة إلا بالله .

حُكم الانتحار في الإسلام :-

الانتحار في الاسلام : هو قتل الإنسان نفسه عامداً متعمداً ، مهما كانت الظروف ومهما كانت الآلآم التي يمر بها الإنسان فلا يجوز قطعاً الانتحار في الإسلام ، ويُعد كبيرة من كبائر الذنوب ، وذلك باتفاق أهل العلم بالأدلة المنقولة والمعقولة ، 
قال الله تعالى في كتابه الكريم :"ولاَ تَقْتُلُواْ أَنفُسَكُم إنَّ الله كَانَ بِكُم رَحِيما "
فالنفس مِلكٌ لله وليس لأحد أن يتقل نفسه ، وأن يستعجل بإزهاق روحه لأن ذلك تدخل فيما لا يملك ، 

وفي حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم - عن ثابت بن الضَحاك -رضي الله عنه - قال النبي - صلى الله عليه وسلم - :" ومن قتل نفسه بشئ عُذِبَ به يوم القيامة " ، 

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم -:" من قتل نفسه بحديدة ؛ فحديدته في يده يتوجأ بها في بطنه في نار جهنم خالداً مخلداً فيها أبدا ، ومن شرب سُمْاً فقتل نفسه ؛ فهو يتحساه في نار جهنم خالداً مخلداً فيها أبدا ، ومن تَردى من جبل فقتل نفسه ؛ فهو يتردى في نار جهنم خلداً مخلداً فيها أبدا " .

والعذاب في الآخرة بيد الله سبحانه وتعالى ،وأنه يعفوا ويصفح عمن يشاء من عباده ، 
قال الإمام النووي : " أن من قتل نفسه أو ارتكب معصية غيرها فمات من غير توبة فليس بكافر ، ولا يقطع له بالنار ، بل هو في حكم المشيئة " .

هل المُنتحر يُخلد في النار ؟

سؤال هل المنتحر يخلد في النار أو لا جوابه لا مطلقاً لا يُخلد في النار بنص القرآن ونص حديث رسول الله ،
 فقد قال الله تعالى : " إنَّ الله لاَ يَغْفِر أن يُشْرَكَ بِه ويَغْفِر مَا دُونَ ذَلِك  لِمَن يَشَاء "  ، 
ويتفق أهل العلم جميعاً على أن كل من قال لا إله إلا الله محمد رسول الله لا يُخلد في النار ، والمنتحر هو مسلم عاص يُصَلى عليه صلاة الجنازة ويُكفَن تكفين المسلمين ، ويُدفن في مقابر المسلمين .

أمَّا قضية المنتحر وخلوده في النار وما قاله سيدنا أبو هريرة في حديث رسول الله بلفظه " خالداً مخلد فيها أبدا " فذلك لمن يستحل الانتحار ويقول بأنه حلال ويُقر به أو يدعوا الناس إليه بحجة التخلص من أعباء الدنيا ، فذلك كفرٌ يُخلد بصاحبه في النار أبدا " ، 

الحكمة من تحريم الانتحار في الاسلام:-

جعل الله الانتحار محرماً على عباده ومن أعظم الكبائر ، فاإنسان ملك لخالقه ومولاه ، خلقه في هذه الدنيا للاختبار والابتلاء ، ووهبه نعم لا تُعد ولا تحصى من روحٍ وجسد وعقل  وأمر الملائكة للسجود له ، وسخر له الكون بما فيه ، وأنزل إليه الرُسل والمنهاج المنير والكتاب الذي يسير به في الدنيا فلا يضل ولا يشقى ، ودائماً وأبدا الله معنا لا يريد شقائنا ولكن له رجاء فينا أن نصبر على قدره وأن نتطلع لحكمته ، فمن العار أن نُخَيب رجاء الله فينا ،
 وفي حديث نبوي قال رسول الله- صلى الله عليه وسلم - "لو كنتم تعلمون  كيف يُدبر الله أموركم لذابت قلوبكم من محبته " 
، فالله لا ينسى عباده ولكن يريد منهم الصبر على ابتلاءه كما يتلهفون لعطاياه . 
  
وإذا نظرنا إلى هذه الدنيا بحساباتنا البسيطة نجد أنها لجنة امتحان وكلنا نعلم أن وقت الامتحان يكون صعب ومؤلم وشاق على الإنسان ولكن هذا لا يُعطي المبرر للمرء منَّا أن يترك مقر الامتحان ويخرج من تلقاء نفسه ، لأن ذلك يعرضه للرسوب وتذوق مرارة الفشل والحرمان من فرحة النجاح ،
هذا من منظور الحسابات البسيطة فما بالك إذا نظرنا إلى حكمة الله ؟-ولله المثل الأعلى - إذا نظرنا إلى جزاء الصابرين على البلاء و الواثقين في رحمة الله ولُطفه وكرمه ، وإذا نظرنا إلى أن الدنيا ليست هي الحياة الباقية ، فالحياة الأبدية هي الدار الآخرة دار الخلود ، فإنه من الحماقة أن نبيع دار الخلود بدار الفناء ، فلا يجوز للمسلم قتل نفسه فجسمه و روحه أمانة ائتمنه الله عليهما ولا يجوز العبث بالأمانة .

أسأل الله أن يحفظ جميع المسلمين والمسلمات وأن يُلهمهم الثبات على الحق والصبر على البلاء .
هذا وإن كان هناك من توفيق فمن الله ، وإن كان هناك خطأ أو سهو أو نسيان فمني ومن الشيطان والله و رسوله منه بريئان .

إقرأ في : شاهد فيديو انتحار طالب كلية الهندسة من أعلى برج القاهرة :


إقرأ في : قصة هروب فتاة المرج " بسنت " وزواجها العرفي :

إقرأ في : ما معني ناقصات عقل ودين : 





Reactions:
author-img
Muhamed Amin

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent