random
أخبار ساخنة

تعريف عمى الألوان وما هي أسبابه

تعريف عمى الألوان وما هي أسبابه 

تعريف عمى الألوان وما هي أسبابه    تعريف عمى الألوان وأسبابه مرض عمى الألوان هو إصابة الإنسان بخلل يُفقده القدرة على رؤية أحد الألوان الثلاثة الآتية: الأحمر، أو الأزرق أو الأخضر، أو اللون الناتج عن خلطهم معًا.   يرجع سبب عمى الألوان ، في معظم الأحيان ، إلى غياب نوع واحد أو أكثر من أنواع الخلايا المخروطية الثلاثة ، وهي خلايا الاستقبال الحساسة للطول الموجي في شبكية العين ، وتسمى أحيانا بالخلايا المخروطية الحمراء والخضراء والزرقاء ؛ وبشكل أكثر دقة هي مخاريط طويلة ومتوسطة وقصيرة الطول الموجي . يبصر معظم الناس ، في الرؤية الطبيعية ، بالألوان الثلاثة . أما الشخص المصاب بازدواجية اللون ، فيبصر لونين فقط ، وفي العادة يكون يخلط بين الأحمر والأخضر .   يعد عمى الألوان أكثر ندرة الآن ، وله نوع واحد فقط ، وتتأثر هذه الحالات بعوامل الوراثة ، حيث يصاب رجل واحد من كل 20 رجلا ، وامرأة واحدة من كل 200 امرأة . ويرجع هذا الاختلاف الى أن الجينات المريضة يحملها الكروموسوم X ، ولا يوجد لدى الرجال سوی کروموسوم X واحد فقط هذا ، بينما النساء اللاتي لديهن جين وظيفي في أحد كروموسومي X لا تصاب بعمى الألوان .   علاوة على ذلك ، ليست جميع أنواع عمى الألوان وراثية . فأمراض مثل السكري والزهايمر ومرض باركنسون ، يمكن أن تؤثر على رؤية الألوان ، فضلا عن أن تأثير بعض الأدوية وإدمان الكحوليات على إبصار الألوان . وهناك أيضا الحوادث أو أمراض تلف المخ ، التي يمكن أن تـدمـر أجزاء من المخ مسئولة عن إبصار الألوان

تعريف عمى الألوان وأسبابه

مرض عمى الألوان هو إصابة الإنسان بخلل يُفقده القدرة على رؤية أحد الألوان الثلاثة الآتية: الأحمر، أو الأزرق أو الأخضر، أو اللون الناتج عن خلطهم معًا.

 يرجع سبب عمى الألوان ، في معظم الأحيان ، إلى غياب نوع واحد أو أكثر من أنواع الخلايا المخروطية الثلاثة ، وهي خلايا الاستقبال الحساسة للطول الموجي في شبكية العين ، وتسمى أحيانا بالخلايا المخروطية الحمراء والخضراء والزرقاء ؛ وبشكل أكثر دقة هي مخاريط طويلة ومتوسطة وقصيرة الطول الموجي . يبصر معظم الناس ، في الرؤية الطبيعية ، بالألوان الثلاثة . أما الشخص المصاب بازدواجية اللون ، فيبصر لونين فقط ، وفي العادة يكون يخلط بين الأحمر والأخضر . 

يعد عمى الألوان أكثر ندرة الآن ، وله نوع واحد فقط ، وتتأثر هذه الحالات بعوامل الوراثة ، حيث يصاب رجل واحد من كل 20 رجلا ، وامرأة واحدة من كل 200 امرأة . ويرجع هذا الاختلاف الى أن الجينات المريضة يحملها الكروموسوم X ، ولا يوجد لدى الرجال سوی کروموسوم X واحد فقط هذا ، بينما النساء اللاتي لديهن جين وظيفي في أحد كروموسومي X لا تصاب بعمى الألوان .

 علاوة على ذلك ، ليست جميع أنواع عمى الألوان وراثية . فأمراض مثل السكري والزهايمر ومرض باركنسون ، يمكن أن تؤثر على رؤية الألوان ، فضلا عن أن تأثير بعض الأدوية وإدمان الكحوليات على إبصار الألوان . وهناك أيضا الحوادث أو أمراض تلف المخ ، التي يمكن أن تـدمـر أجزاء من المخ مسئولة عن إبصار الألوان 
Reactions:
author-img
Muhamed Amin

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent