random
أخبار ساخنة

قصة سيدنا موسى مع ملك الموت

قصة سيدنا موسى مع ملك الموت 

ما هي تفاصيل قصة سيدنا موسى مع ملك الموت -عليهما السلام - ؟، ولماذا فقأ سيدنا موسى عين ملك الموت ؟! ، وهل صحيح أن سيدنا موسى رفض الموت ؟ ، كل هذا  تعرفونه هنا في قصة سيدنا موسى مع ملك الموت .
قصة سيدنا موسى مع ملك الموت  ما هي تفاصيل قصة سيدنا موسى مع ملك الموت -عليهما السلام - ؟، ولماذا فقأ سيدنا موسى عين ملك الموت ؟! ، وهل صحيح أن سيدنا موسى رفض الموت ؟ ، كل هذا في تعرفونه هنا في قصة سيدنا موسى مع ملك الموت .

 قصة سيدنا موسى مع ملك الموت

 قصة سيدنا موسى مع ملك الموت -عليهما السلام - من القصص الغريبة والعجيبة في حياة سيدنا موسى ، والتي اختلف فيها الكثيرون ولكن هي من الأحداث الثابتة سنداً ومتناً كما ورد في الصحيحين ، عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم - 
قال :" جاء ملك الموت إلى موسى -عليه السلام - فقال أجِبْ رَبك ، فلطمه على عينه ففقأها ، فرجع ملك الموت إلى ربه تبارك وتعالى ، فقال يارب أرسلتني إلى عبدٍ لك لا يريد الموت ، فردَّ الله إليه عينه ثم قال اذهب إليه فقل له ضع يدك على متن ثور فما تَوارت تحت يدك من شعره فلك بها سنة ، فجاءه ملك الموت فأبلغه ، قال ثم ما ؟ قال ثم تموت ، قال الآن من قريب ودعا الله تبارك وتعالى أن يجعل قبره على رمية حجر من الأرض المقدسة ، 
قال النبي -صلى الله عليه وسلم - فلو كنت عنده لأريتكم قبره بجانب الطريق عند الكثيب الأحمر ." ، 
هذه القصة صحيحة وثابتة ولكن هناك بعض المبتدعة من يقول أن هذا الحديث وإن ثبت في الصحيحين فلا نقبله ، بحجة أنه كيف يلطم موسى ملك الموت على عينه حتى يفقأها ؟ ثم إذا فقأ موسى عين ملك الموت فلماذا لم يُقتص منه ؟ .

لماذا لطم موسى ملك الموت ؟ 

لقد فسر علماء أهل السنة ذلك الحديث وموقف سيدنا موسى -عليه السلام- مع ملك الموت وكيف أنه لطم ملك الموت وفقأ عينه ، وهذا لأن ملك الموت في سابق الدهر كان يأتي الناس في صورة إنسان وكان يدخل المكان بغير استئذان ، وعندما جاء ملك الموت ودخل على سيدنا موسى -عليه السلام - وقال له أجب ربك ،ظنه سيدنا موسى -عليه السلام - رجلاً غريباً يقتحم حرمة بيته دون استئذان فلطمه على عينه وفقأها وهذا كان من شريعة سيدنا موسى وكذلك سيدنا محمد -عليهما الصلاة والسلام - أنه إن اقتحم رجلاً حرمة بيت رجلاً آخر دون استئذان وفقأ عينه صاحب البيت فلا دية لعينه جزاءً لما فعل من انتهاك حرمة البيت ، 

إذاً فما فعله سيدنا موسى معروف ، وكذلك لم يخطر ببال سيدنا موسى -عليه السلام - أن هذا الرجل هو ملك الموت لأن أنبياء الله والرسل لا يموتون إلا قبل أن يُخَيَّروا بالحياة أو الموت ، أمَّا في هذا الموقف لم يُخَيَّر سيدنا موسى ، فما راع سيدنا موسى إلا ما كان من قدوم رجلاً غريب على بيته مقتحماً حرمته ثم يطلب روحه ولم يكن يعرف أنه مُرسل من ربه جل وعلا ، لذلك لمَّا جاءه في المرة الثانية وقد صحح الله له عينه وجاءه بما يتيقن منه أنه مرسل من لدن ربه لما قاله له ضع يدك على متن الثور ولك بكل شعرة توارت تحت يدك لك سنة تعيشها ، وهنا حدث التخيير بين الموت والحياة ، فقال سيدنا موسى عليه السلام الآن من قريب فسلم روحه الطاهرة لله سبحانه وتعالى .
Reactions:
author-img
Muhamed Amin

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent