random
أخبار ساخنة

لماذا لم يؤذن الرسول للصلاة طوال حياته

لماذا لم يؤذن الرسول للصلاة طوال حياته

الكثير منا يعرف أن مؤذن الرسول -صلى الله عليه وسلم - هو سيدنا بلال بن رباح -رضي الله عنه - ، ولكن هل فكرت يوماً لماذا لم يؤذن الرسول للصلاة ويتولى هو لأمر الأذان للصلاة ؟ ، فماذا لو علمت أن الرسول -صلى الله عليه وسلم - لم يؤذن للصلاة طوال حياته ! ، فما هي الأسباب التي دفع النبي محمد -صلى الله عليه وسلم - لعدم الأذان للصلاة وجعلته يتخذ من بلال بن رباح مؤذناً ؟ تعالوا معنا ..

لماذا لم يؤذن الرسول للصلاة طوال حياته الكثير منا يعرف أن مؤذن الرسول -صلى الله عليه وسلم - هو سيدنا بلال بن رباح -رضي الله عنه - ، ولكن هل فكرت يوماً لماذا لم يؤذن الرسول للصلاة ويتولى هو لأمر الأذان للصلاة ؟ ، فماذا لو علمت أن الرسول -صلى الله عليه وسلم - لم يؤذن للصلاة طوال حياته ! ، فما هي الأسباب التي دفع النبي محمد -صلى الله عليه وسلم - لعدم الأذان للصلاة وجعلته يتخذ من بلال بن رباح مؤذناً

قصة الأذان للصلاة عند المسلمين 

يعتبر الأذان هو النداء الرئيسي الذي يتم به إعلان دخول الصلاة ، ويتم النداء به عندما يحين موعد الصلاة من قِبل المؤذن ، ومنذ صغرنا ونحن ندرسه في المراحل التعليمية المختلفة والآن نعلم أولادنا إياه ، وكانت بداية الأذان عند المسلمين مع
 رسول الله -صلى الله عليه وسلم - عندما بحث في الأمر مع أصحابه -رضوان الله عليهم جميعاً - كيف نجمع المسلمين للصلاة ، فقال أحد الصحابة نوقدُ ناراً كما يصنع المجوس ، فلم يستحسن النبي -صلى الله عليه وسلم - الأمر ، وقال آخر ندقُ ناقوساً (جرس ) كما يصنع النصارى ، فلم ينل هذا الرأي أيضاً قبولاً ، وتفرق الصحابة على الكثير من الآراء في شأن الأذان ولم يجتمعوا على أمر واحد ،

 ثم جاء الصحابي الجليل عبد الله بن زيد -رضي الله عنه - وقال أنه رأى في المنام رجلاً يُمسكُ ناقوساً فقال له يا رجل أتُبيعني ذلك الناقوس ؟ فقال لماذا ؟ قال نريد أن نجمع الناس للصلاة ، قال له هل أدلك على شيء أفضل من هذا ثم علمه الأذان المعروف لدى المسلمين الآن ، جاء عبد الله بن زيد -رضي الله عنه - ليخبر النبي -صلى الله عليه وسلم - بالرؤيا فقال له إنها رؤيا حق وهذا ملكٌ من السماء ، وقال النبي يا عبد الله لقن بلال بن رباح كي يؤذن ، فجلس عبد الله بن زيد بجوار بلال وقال له قل يا بلال : الله أكبر الله أكبر (مرتين) 
أشهد ألا إله إلا الله (مرتين )
أشهد أن محمداً رسول الله (مرتين ) 
حي على الصلاة (مرتين )ى 
حي على الفلاح ( مرتين ) 
الله أكبر الله أكبر 
لا إله إلا الله .

فوقف سيدنا عمر بن الخطاب -رضي الله عنه - وقال عجباً هذا الذي رأيته أنا الليلة في المنام ، ومنذ ذلك الحين والأذان للصلاة عن المسلمين هو تلك الكلمات المباركات التي هي وحيٌ من عند الله في المنام لصاحبة رسول الله -صلى الله عليه وسلم - .

من هم مؤذني الرسول غير بلال بن رباح 

منذ صغرنا والكثير منا لا يعلم مؤذن للرسول -صلى الله عليه وسلم - إلا سيدنا بلال بن رباح -رضي الله عنه - ولكن هناك مؤذني للرسول غير سيدنا بلال لا يملكون نفس شهرة سيدنا بلال ولكن كانوا أيضاً من مؤذني الرسول -صلى الله عليه وسلم - ، فلنسرد لكم مؤذني الرسول وعددهم :-

مؤذن الرسول الأول 

سيدنا بلال بن رباح -رضي الله عنه - هو واحدٌ من أبرز صحابة رسول الله -صلى عليه وسلم - اشتهر بلقب مؤذن رسول الله وقد كان عبداً عند بني جَمْح القرشيين ، وبمجيء الإسلام دخل فيه ، وقام سيده وطاغية قريش أمية بن خلف الجَمْحي بتعذيبه أيما عذاب إلى أن جاءه الصحابي الجليل أبو بكر الصديق -رضي الله عنه - واشتراه منه وخلصه بذلك من هذا العذاب الذي قد وقع عليه وأعتقه لوجه الله ، وقد كان بلال عذب الصوت في الجاهلية وكان يُغني بصوت جميل قبل الإسلام ، وعندما دخل الإسلام وهدى الله المسلمين إلى الأذان استغل رسول الله عذوبة صوت بلال وأوكل إليه مهمة الأذان .

مؤذن الرسول الثاني 

الصحابي الجليل -سيدنا عبد الله بن أم مكتوم -رضي الله عنه - وهو ابن خال أم المؤمنين السيدة خديجة بنت خويلد -رضي الله عنها - وكان من أول من هاجر إلى المدينة بعد مُصعب بن عُمير -رضي الله عنه - ، كان عبد اللله بن أم مكتوم مؤذن الرسول هو وبلال بن رباح ، حيث كان بلال يؤذن للصلاة مرة وهو يُقيمُ لها والعكس ، وكان رسول الله -عليه الصلاة والسلام - يستخلفه على المدينة المنورة في غزواته فيصلي بالناس ويراعى شؤونهم .

مؤذن الرسول الثالث   

الصحابي الجليل سعد بن عائِذ القَرَظ -رضي الله عنه - جعله رسول الله -صلى الله عليه وسلم - مؤذناً بقباء فلما مات رسول الله -صلى الله عليه وسلم - وترك بلال الأذان نقله أبو بكر الصديق -رضي الله عنه - إلى مسجد رسول الله -صلى الله عليه وسلم - .

مؤذن الرسول الرابع

الصحابي الجليل أوس بن معير أبو محذورة  الجَمحي -رضي الله عنه - وكان يُرَجعُ الأذان ويُثَني الإقامة ، وقال عنه الذهبي -رحمه الله -مؤذن المسجد الحرام وصاحب النبي -صلى الله عليه وسلم -وكان من أندى الناس صوتاً .

 لماذا لم يؤذن الرسول للصلاة طوال حياته

قد كان لرسول الله -صلى الله عليه وسلم - أكثر من مؤذن كما عرضنا ، لكنه لم يؤذن للصلاة طوال حياته لكنه كان يؤم الناس ( يكون الإمام ) ، وهناك عدة أسباب أوضحها أهل العلم التي دفعت النبي -صلى الله عليه وسلم - لعدم الأذان منها :-
الرأي الأول :
قال بعض أهل العلم أن إمامة الصلاة مكانة أرفع من الأذان ولذلك كان النبي -صلى الله عليه وسلم - يؤم المسلمين بالصلاة ولا يؤذن .
الرأي الثاني :
ذكر هل العلم أن النبي -صلى الله عليه وسلم - كان منشغلاً بأمور الدعوة وشؤون المسلمين أكثر من الاهتمام بالأذان ومواقيت الأذان ، فأسند أمر الأذان إلى أصحابه ، ومثل النبي -صلى الله عليه وسلم - خلفاءه الذين أتوا من بعده كانوا لا يتولون أمر الأذان لانشغلاهم بأمور المسلمين والرعية. 
الرأي الثالث:
رأفة بالمسلمين فلو أذن الرسول -صلى الله عليه وسلم - ولم يوجب للصلاة أحد من المسلمين فهو كافر خارجاً من الملة .
الرأي الرابع: 
قال أهل العلم إن السبب في أنه لم يؤذن أن النبي -صلى الله عليه وسلم - بُعث داعياً إلى الله عز وجل فلو أذن وقال أشهد أن محمد رسول الله ثم قال حي على الصلاة حي على الفلاح فبذلك كأنه يدعوا لنفسه وهذا لا يجوز في حقه -صلى الله عليه وسلم - .
الرأي الخامس 
الأنبياء والمرسلين .
وهناك الكثير من الأسباب التي جعلت الرسول -صلى الله عليه وسلم - لم يؤذن للصلاة طوال حياته لكن الأسباب السابقة هي أشهرهم وأقربهم .
والله أعلم . 

وهناك آخرون من أهل العلم يقولون أنه لو قال الرسول -صلى الله عليه وسلم - أشهد أن محمد رسول الله لتَوهم الناس أنه هناك رسول آخر معه أو من بعده وهو آخر 

Reactions:
author-img
Muhamed Amin

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent