random
أخبار ساخنة

أين استقرت سفينة سيدنا نوح

أين استقرت سفينة سيدنا نوح 

قصة سيدنا نوح عليه السلام من القصص التي ذكرت في الأديان السماوية الثلاثة (الإسلام ،المسيحية ،اليهودية) ، وتناولت كتب السيرة وقصص الأنبياء حياة نبي الله نوح عليه السلام بشيء من التفصيل والتدقيق ، وذلك لما في حياته من عبر ودروس كثيرة ، كما أن حادثة الطوفان العظيم الذي وقع في زمن نوح عليه السلام أثار جدلاً واسعاً بين الأديان ، وبقى محط مقارانات كثيرة بين القرآن من ناحية والإنجيل والتوراة من ناحية أخرى ، فقد اختلفت الأديان الثلاثة على تفاصيل حادثة الطوفان ، والمكان الذي رست عليه سفينة نوح عليه السلام ، بعد أن أغرق الله الأرض بأكملها وأُعيدت البشرية لسابق عهدها وأعيدت دورة حياة البشر من جديد ، وهنا نتحدث بالتفصيل عن المكان الذي رست عليه سفينة سيدنا نوح ، ونرى بعض الوقائع والأدلة من حياة النبي الصالح مع قومه ، كل هذا من خلال مقارنة بين الآيات القرآنية وما ذكرته الكتب المقدسة عن مكان السفينة ، وما أثبتته الوقائع العلمية في هذا الزمان مما يقطع الشك باليقين حول المكان الحقيقي لسفينة نوح عليه السلام .
أين استقرت سفينة سيدنا نوح  قصة سيدنا نوح عليه السلام من القصص التي ذكرت في الأديان السماوية الثلاثة (الإسلام ،المسيحية ،اليهودية) ، وتناولت كتب السيرة وقصص الأنبياء حياة نبي الله نوح عليه السلام بشيء من التفصيل والتدقيق ، وذلك لما في حياته من عبر ودروس كثيرة ، كما أن حادثة الطوفان العظيم الذي وقع في زمن نوح عليه السلام أثار جدلاً واسعاً بين الأديان ، وبقى محط مقارانات كثيرة بين القرآن من ناحية والإنجيل والتوراة من ناحية أخرى ، فقد اختلفت الأديان الثلاثة على تفاصيل حادثة الطوفان ، والمكان الذي رست عليه سفينة نوح عليه السلام ، بعد أن أغرق الله الأرض بأكملها وأُعيدت البشرية لسابق عهدها وأعيدت دورة حياة البشر من جديد ، وهنا نتحدث بالتفصيل عن المكان الذي استرقت عليه سفينة سيدنا نوح ، ونرى بعض الوقائع والأدلة من حياة النبي الصالح مع قومه ، كل هذا من خلال مقارنة بين الآيات القرآنية وما ذكرته الكتب المقدسة عن مكان السفينة ، وما أثبتته الوقائع العلمية في هذا الزمان مما يقطع الشك باليقين حول المكان الحقيقي لسفينة نوح عليه السلام .    قصة نوح عليه السلام مع قومه  نوحٌ -عليه السلام- شيخ المرسلين وأبو الرسل كما يُلقب ، هو نبي مرسلٌ من الله تعالى جاء من نسل شيث بن آدم عليه السلام ، جاء نوح عليه السلام بعد أبو البشر آدم بعشرة قرونٍ ، كما أورد ذلك ابن حِبّان في صحيحه، وقد أرسل الله نوحاً إلى قومه على شريعة آدم عليه السلام لمّا ساد فيهم الشرك بالله تعالى، فقد مكث الناس على التوحيد من عد آدم وشيث عليهما السلام ، ثمّ جاء منهم رجالٌ عُرفوا بصلاحهم وتقواهم على من غيرهم، فلمّا مات أولئك الصالحون بنى لهم البشر تماثيل ومناصب تُذكّرهم بهؤلاء القوم، ولم يزل القوم يتقرّبون من هذه المناصب والتماثيل حتى عبدوها من دون الله،وهم  ( ود و سواع ويغوث ويعوق ونسرا ) فأرسل الله نبيّه نوحاً يذكرهم بآيات الله وينذرهم عذاب يوم أليم ، ليصبح أكثر الأنبياء والرسل في مدة دعوته لقومه فلبث فيهم ألف سنة إلا خمسين عاماً (950سنة) مدة الدعوة فقط .  موقف قوم نوح من رسالته كعادة البشر لا يؤمنون بالحق إلا قليلاً ، فلم يؤمن قوم نوح برسالته إلى أقل القليل منهم ،حتى أن سيدنا نوح ابتلاه الله بأن كفر ابنه كنعان برسالته وكذلك زوجة نوح عليه السلام واغلة كانت من الكافرين ،و استمر الجدل بين قوم نوح طويلاً على الرغم من محاولة سيدنا نوح إقناعهم بالحسنى والمعروف، وكان كلّما دعاهم وضعوا أصابعهم في آذانهم حتى لا يسمعوا، وغطوا وجوههم بأثوابهم حتى لا يروا، وكان سيدنا نوح يلاحظ بأنّ عدد من آمنوا معه لا يزيدون طوال مدّة دعوته وقيل في عدد من آمن به أنهم 72 فرد من قومه بالإضافة إلى أبناءه الثلاثة (يافث وحام وسام وزوجاتهم ) فيصبح كل من آمن معه وركب في السفينة 80 فرد ، فنزل أمر الله بأنّه لن يؤمن من قومك إلّا من قد آمن،   قال تعالى :" وأوحي إلى نوح أنه لن يؤمن من قومك إلا من قد آمن فلا تبتئس بما كانوا يفعلون واصنع الفُلك بأعيننا ولا تخاطبني في الذين ظلموا إنهم مغرقون " .     فدعا نوح على الكافرين من قومه بالهلاك وقال: ربّ لا تذر على الأرض من الكافرين ذرياً، فجاء الأمر الإلهي لإحقاق العدالة بمعاقبة المكذبين والكفار ونجاة المؤمنين ، قال الله سبحانه وتعالى في سورة نوح   :" وقَاَلَ نُوح رَبِ لَا تَذَرْ عَلَى الأرْضِ مِنَ الكَافِرِينَ دَيَّاَرًا (26) إِنَّكَ إنْ تَذَرْهُم يُضِلُّوا عِبَادَكَ وَلَا يَلِدُوا إِلَّا فَاِجراً كَفَّارًا (27) "  أمر الله تعالى سيّدنا نوح عليه السلام ببناء سفينةٍ؛ بحيث يضع بها من كل زوجين اثنين من الطيور والحيوانات والمؤمنين من القوم تمهيداً للطوفان العظيم .  قصة الطوفان العظيم   الطوفان العظيم هو العقاب الذي دمّر قوم نوح عليه السلام لأنهّم كفروا بربهم وبنبيهم ، تقول قصّة الطوفان الذي أصاب قوم نوح عليه السلام أن الله أمر نوح عليه السلام بصنع الفلك بوحي من الله ، حتى إذا جاءت العلامة على وقوع العذاب يحمل النبي نوح من كل زوجين اثنين في السفينة مع القوم المؤمنين ، قال تعالى (حَتَّى إِذَا جَاء أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ قُلْنَا احْمِلْ فِيهَا مِن كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلاَّ مَن سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ وَمَنْ آمَنَ وَمَا آمَنَ مَعَهُ إِلاَّ قَلِيلٌ) بمعنى أن يانوح إذا وجدت نار يخرج من الماء فهذه هي العلامة وعندما أصبحت السفينة جاهزةً جاء أمر الله وصعد أصحاب نوح إلى السفينة، وبقيت زوجته وابنه كنعان ؛ حيث كانا من المكذبين، فانهمرت عليهم الأمطار الغزيرة من السماء، وتفجّرت الينابيع وبدأت الأرض تغرق بالمياه والسفينة تطفو فوق الماء، وغرقت الأرض بالكامل بالماء، وهلك كلّ ما على الأرض من إنسان وحيوان إلّا من رافق سيدنا نوح بالسفينة، فتطهّرت الأرض من الطغيان والكفر.       أين رست سفينة نوح  بعد أن استمر الطوفان العظيم 40 يوم ليلة أوحى الله إلى السماء والأرض أن يمتنعا عن الالغيث والماء  قال تعالى :" وَقِيلَ يَا أرْضُ ابْلَعِي مَاءكِ ويَا سَمَاء أَقْلِعِي وَغِيضَ المَاء وَقُضِيَ الأَمْرُ وَاسْتَوَتْ عَلَى الجُودِيِّ وَقِيلَ بُعْداً لِلقَوْمِ الظَالِمِينَ " ، وبنص القرآن فإن سفينة نوح عليه السلام استوت على جبل الجودي ،  ذكر الله تعالى في القرآن الكريم أكثر من جبل وقد كرّم الله ثلاثة جبال بثلاثة أنبياء، فقد كرّم جبل الجودي بسيدنا نوح عليه السلام، وطور سيناء بسيدنا موسى عليه السلام وحراء بسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، لكن السؤال الذي حير العلماء والباحثين هو أين يقع جبل جودي الذي رست عليه سفينة سيدنا نوح بأمر من الله بعد أن بلعت الأرض الماء التي أغرقت الكرة الأرضية، وتوقّف المطر وبدأت اليابسة بالظهور.  اكتشف باحث بريطاني بأنّ جبل جودي موجود في تركيا على الحدود العراقية قريباً من الموصل، واستعان بأصدقاء له مسلمين لمعرفة مواصفات السفينة، فوجد أنّها مطابقة لما اكتشفه، وأنّ هذه الأخشاب التي صنعت منها السفينة وجدت متحجرةً في هذا المكان، وقد اكتشف خشب هذه السفينة راعي أغنام من الأكراد واسمه رشيد سرحان؛ إذ وجد أخشاباً مطمورةً في رواسب نهريّة متحجرة.  وحضرت بعثات علميّة إلى الموقع وعاينت هذه الأخشاب، وكانت مطابقةً لما وصف في القرآن الكريم في وصف ألواح الخشب المستخدمة بصنع السفينة، وعُثر في قريةٍ تركيةٍ اسمها قرية الثمانية على مراسي حجرية مبعثرة على الجبال التي تقع على خط الوصول إلى جبل الجودي؛ إذ بدأ سيّدنا نوح بالتخلّص من المراسي عند توقف ثوران المياه، وبدأت بالانحسار، وبدأت السفينة بتخفيض سرعتها استعداداً للتوقّف.   مكان إرساء سفينة نوح في التوراة والإنجيل  قد بينا ما نص عليه القرآن بشأن مكان سفينة نوح ، أما ما جاء في الكتب المقدسة الإنجيل والتوراة (وهو من المؤكد أنه مما تم تحريفه في تلك الكتب ) ، أن السفينة استقرت على جبل يسمى آراراط كما ورد في سفر التكوين (و استقر الفلك في الشهر السابع في اليوم السابع عشر من الشهر على جبال اراراط)  ،   وهذا ما تنفيه الاكتشافات العلمية التي أجريت خلال العقود الماضية ، كما أن هذه النقطة ليست هذ الوحيدة التي تدل على الإعجاز العلني في القرآن الكريم ، مما يقطع الشك باليقين أن القرآن في كتاب الله حقاً والإسلام دين الله صدقاً وأن ما دون ذلك لا سيمن ولا يغني من جوع .  والله أعلم .

قصة نوح عليه السلام مع قومه 

نوحٌ -عليه السلام- شيخ المرسلين وأبو الرسل كما يُلقب ، هو نبي مرسلٌ من الله تعالى جاء من نسل شيث بن آدم عليه السلام ، جاء نوح عليه السلام بعد أبو البشر آدم بعشرة قرونٍ ، كما أورد ذلك ابن حِبّان في صحيحه، وقد أرسل الله نوحاً إلى قومه على شريعة آدم عليه السلام لمّا ساد فيهم الشرك بالله تعالى، فقد مكث الناس على التوحيد من عد آدم وشيث عليهما السلام ، ثمّ جاء منهم رجالٌ عُرفوا بصلاحهم وتقواهم على من غيرهم، فلمّا مات أولئك الصالحون بنى لهم البشر تماثيل ومناصب تُذكّرهم بهؤلاء القوم، ولم يزل القوم يتقرّبون من هذه المناصب والتماثيل حتى عبدوها من دون الله،وهم  ( ود و سواع ويغوث ويعوق ونسرا ) فأرسل الله نبيّه نوحاً يذكرهم بآيات الله وينذرهم عذاب يوم أليم ، ليصبح أكثر الأنبياء والرسل في مدة دعوته لقومه فلبث فيهم ألف سنة إلا خمسين عاماً (950سنة) مدة الدعوة فقط .

موقف قوم نوح من رسالته

كعادة البشر لا يؤمنون بالحق إلا قليلاً ، فلم يؤمن قوم نوح برسالته إلى أقل القليل منهم ،حتى أن سيدنا نوح ابتلاه الله بأن كفر ابنه كنعان برسالته وكذلك زوجة نوح عليه السلام واغلة كانت من الكافرين ،و استمر الجدل بين قوم نوح طويلاً على الرغم من محاولة سيدنا نوح إقناعهم بالحسنى والمعروف، وكان كلّما دعاهم وضعوا أصابعهم في آذانهم حتى لا يسمعوا، وغطوا وجوههم بأثوابهم حتى لا يروا، وكان سيدنا نوح يلاحظ بأنّ عدد من آمنوا معه لا يزيدون طوال مدّة دعوته وقيل في عدد من آمن به أنهم 72 فرد من قومه بالإضافة إلى أبناءه الثلاثة (يافث وحام وسام وزوجاتهم ) فيصبح كل من آمن معه وركب في السفينة 80 فرد ، فنزل أمر الله بأنّه لن يؤمن من قومك إلّا من قد آمن، 
قال تعالى :" وأوحي إلى نوح أنه لن يؤمن من قومك إلا من قد آمن فلا تبتئس بما كانوا يفعلون واصنع الفُلك بأعيننا ولا تخاطبني في الذين ظلموا إنهم مغرقون " . 
فدعا نوح على الكافرين من قومه بالهلاك وقال: ربّ لا تذر على الأرض من الكافرين ذرياً، فجاء الأمر الإلهي لإحقاق العدالة بمعاقبة المكذبين والكفار ونجاة المؤمنين ، قال الله سبحانه وتعالى في سورة نوح 

:" وقَاَلَ نُوح رَبِ لَا تَذَرْ عَلَى الأرْضِ مِنَ الكَافِرِينَ دَيَّاَرًا (26) إِنَّكَ إنْ تَذَرْهُم يُضِلُّوا عِبَادَكَ وَلَا يَلِدُوا إِلَّا فَاِجراً كَفَّارًا (27) "
أمر الله تعالى سيّدنا نوح عليه السلام ببناء سفينةٍ؛ بحيث يضع بها من كل زوجين اثنين من الطيور والحيوانات والمؤمنين من القوم تمهيداً للطوفان العظيم .

قصة الطوفان العظيم 

 الطوفان العظيم هو العقاب الذي دمّر قوم نوح عليه السلام لأنهّم كفروا بربهم وبنبيهم ، تقول قصّة الطوفان الذي أصاب قوم نوح عليه السلام أن الله أمر نوح عليه السلام بصنع الفلك بوحي من الله ، حتى إذا جاءت العلامة على وقوع العذاب يحمل النبي نوح من كل زوجين اثنين في السفينة مع القوم المؤمنين ، قال تعالى (حَتَّى إِذَا جَاء أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ قُلْنَا احْمِلْ فِيهَا مِن كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلاَّ مَن سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ وَمَنْ آمَنَ وَمَا آمَنَ مَعَهُ إِلاَّ قَلِيلٌ) بمعنى أن يانوح إذا وجدت نار يخرج من الماء فهذه هي العلامة وعندما أصبحت السفينة جاهزةً جاء أمر الله وصعد أصحاب نوح إلى السفينة، وبقيت زوجته وابنه كنعان ؛ حيث كانا من المكذبين، فانهمرت عليهم الأمطار الغزيرة من السماء، وتفجّرت الينابيع وبدأت الأرض تغرق بالمياه والسفينة تطفو فوق الماء، وغرقت الأرض بالكامل بالماء، وهلك كلّ ما على الأرض من إنسان وحيوان إلّا من رافق سيدنا نوح بالسفينة، فتطهّرت الأرض من الطغيان والكفر. 

أين رست سفينة نوح 

بعد أن استمر الطوفان العظيم 40 يوم ليلة أوحى الله إلى السماء والأرض أن يمتنعا عن الغيث والماء  قال تعالى :" وَقِيلَ يَا أرْضُ ابْلَعِي مَاءكِ ويَا سَمَاء أَقْلِعِي وَغِيضَ المَاء وَقُضِيَ الأَمْرُ وَاسْتَوَتْ عَلَى الجُودِيِّ وَقِيلَ بُعْداً لِلقَوْمِ الظَالِمِينَ " ، وبنص القرآن فإن سفينة نوح عليه السلام استوت على جبل الجودي ،ذكر الله تعالى في القرآن الكريم أكثر من جبل وقد كرّم الله ثلاثة جبال بثلاثة أنبياء، فقد كرّم جبل الجودي بسيدنا نوح عليه السلام، وطور سيناء بسيدنا موسى عليه السلام وحراء بسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، لكن السؤال الذي حير العلماء والباحثين هو أين يقع جبل جودي الذي رست عليه سفينة سيدنا نوح بأمر من الله بعد أن بلعت الأرض الماء التي أغرقت الكرة الأرضية، وتوقّف المطر وبدأت اليابسة بالظهور. اكتشف باحث بريطاني بأنّ جبل جودي موجود في تركيا على الحدود العراقية قريباً من الموصل، واستعان بأصدقاء له مسلمين لمعرفة مواصفات السفينة، فوجد أنّها مطابقة لما اكتشفه، وأنّ هذه الأخشاب التي صنعت منها السفينة وجدت متحجرةً في هذا المكان، وقد اكتشف خشب هذه السفينة راعي أغنام من الأكراد واسمه رشيد سرحان؛ إذ وجد أخشاباً مطمورةً في رواسب نهريّة متحجرة. وحضرت بعثات علميّة إلى الموقع وعاينت هذه الأخشاب، وكانت مطابقةً لما وصف في القرآن الكريم في وصف ألواح الخشب المستخدمة بصنع السفينة، وعُثر في قريةٍ تركيةٍ اسمها قرية الثمانية على مراسي حجرية مبعثرة على الجبال التي تقع على خط الوصول إلى جبل الجودي؛ إذ بدأ سيّدنا نوح بالتخلّص من المراسي عند توقف ثوران المياه، وبدأت بالانحسار، وبدأت السفينة بتخفيض سرعتها استعداداً للتوقّف.

مكان إرساء سفينة نوح في التوراة والإنجيل 

قد بينا ما نص عليه القرآن بشأن مكان سفينة نوح ، أما ما جاء في الكتب المقدسة الإنجيل والتوراة (وهو من المؤكد أنه مما تم تحريفه في تلك الكتب ) ، أن السفينة استقرت على جبل يسمى آراراط كما ورد في سفر التكوين (و استقر الفلك في الشهر السابع في اليوم السابع عشر من الشهر على جبال اراراط)  ، 
وهذا ما تنفيه الاكتشافات العلمية التي أجريت خلال العقود الماضية ، كما أن هذه النقطة ليست هذ الوحيدة التي تدل على الإعجاز العلمي في القرآن الكريم ، مما يقطع الشك باليقين أن القرآن في كتاب الله حقاً والإسلام دين الله صدقاً وأن ما دون ذلك لا يسمن ولا يغني من جوع .
والله أعلم . 
Reactions:
author-img
Muhamed Amin

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent