random
أخبار ساخنة

هل تزوج المسيح عيسى ابن مريم

هل تزوج المسيح عيسى ابن مريم

ذكرت كتب السيرة عن كثير من زوجات الأنبياء والرسل ، فمنهنَّ الصالحة ، ومنهن الطالحة ، لكن ماذا عن زوجة المسيح ابن مريم ؟ ، وهل تزوج المسيح أم لا ؟ ، وما علاقة رواية شيفرة دافنشي بزواج المسيح عيسى -عليه السلام - ؟ تعالوا معنا

المسيح عيسى ابن مريم

حياة المسيح عيسى ابن مريم -عليه السلام - حملت الكثير من الشُبهات ، فمنها شُبهات حول ميلاد المسيح ، وشُبهات حول نبوءته ، وشبهات حول أمه العذراء مريم ابنة عمرآن -رضي الله عنها - ، وشبهات حول رفعه إلى السماء ، وغير ذلك الكثير ، ولكنَّا نحن أهل السُنة والجماعة نعتقد في المسيح عيسى ابن مريم -عليه السلام - أنه عبد الله و رسوله كما أن محمد -صلى الله عليه وسلم - عبد الله و رسوله ، وأنه من أولي العزم من الرسل ، وأنه يُحيي الموتى بإذن الله ويبريء الأكمه والأبرص بإذن الله ، وأنه وُلد من غير أب ، فكانت ولادته معجزة كسر الله بها أنف اليهود آنذاك الذين قَدَّسوا الماديات الملموسة وطبقوها حتى على الله ، فأراد الله أن يُثبت لهم أن الله خارج كل منطق وخارج كل سياق ، فأرسل لهم نبي من غير أب ويتكلم أمامهم في المهد رضيعا . ويتسائل الكثير الآن حول زواج المسيح -عليه السلام - ، خاصة بعد انتشار رواية شيفرة دافنشي للكاتب دان براون التي ذكرت أن المسيح -عليه السلام - قد تزوج من امرأة تدعى مريم المجدلية ، بل وأنجب منها أبناء أيضاً ، وهذه الرواية تحولت إلى فيلم سينمائي ، فما رأي الشريعة الإسلامية في زواج المسيح -عليه السلام -من مريم المجدلية ، أو من غيرها من النساء ؟ لتحميل رواية شيفرة دافنشي PDF اضغط هنا

زواج المسيح عيسى ابن مريم

 قال الله سبحانه وتعالى عن أنبيائه ورسله :" وَجَعَلْنا لَهُم أزْوَاجاً وذُريَة " ، على هذا يُفهم أن الله كتب لأنبيائه و رسله -عليهم جميعاً الصلاة والسلام - أن يتزوجوا ولا حرج في ذلك. زواج المسيح ابن مريم عند النصارى النصارى يعتقدون في المسيح أنه ابن الله وأنه ثالث ثلاثة وغير ذلك من أقوال الشرك والكفر بالله ، والمسيح عيسى ابن مريم -عليه السلام - بريء مما يقولون ، ونسأل الله أن يهديهم ، أما في زواج المسيح عند النصارى فهم يُنكرون ذلك ، فلا يقولون بزواج المسيح من مريم المجدلية ولا من غيرها ، وقد ألف أحد القساوسة كتاباً يرد فيه على رواية شيفرة دافنشي في هذا الأمر . زواج المسيح ابن مريم عند أهل السُنة من المسلمين لم يذكر القرآن الكريم شيء عن زواج المسيح -عليه السلام - ، كما لم يثبت في كتب أهل السنة ما يُثبت زواجه أو نفي زواجه ، إلا أن الراجح بأنه لم يتزوج من مريم المجدلية ولا من غيرها ، وهذا كما ذكر الطاهر بن عاشور في كتاب التحرير والتنوير حيث قال عند كلامه عن الرهبانية :"وأما ترك المسيح التزوج فلعله لعارض آخر أمره الله به لأجله ، وليس ترك التزوج من شؤون النبوءة ، فقد كان لجميع الأنبياء أزواج " . وإن ثبت أنه قد تزوج فليس في ذلك منقصة له ، فهذا شرع الله أحله لأنبياءه ورسله ، ولا يدعو الأمر إلى التهويل فيه ، ولا يجوز لنا أن نأخذ العلم إلا من أهل العلم ، أمَّا عن كتاب شيفرة دافنشي أو غيره فلا أصل له عندنا . هذا والله أعلم . 
Reactions:
author-img
Muhamed Amin

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent