random
أخبار ساخنة

أهم أسباب الأرق وطرق علاجه

أهم أسباب الأرق وطرق علاجه

يعاني كثيراً منا وفي فترة من حياتهم من الأرق أو اضطراب النوم ، لكنه يبقى طبيعياً إذا زال مع زوال المشكلة التي يعاني منها ، وإذا استمر ملازماً فإنه يصبح مشكلة لابد من معالجتها ، الأرق هو ما ستنتحدث عنه اليوم في مقالنا الطبي الأسبوعي ،أهم الأسباب التي تؤدي إلى الأرق وطرق معالجة الأرق الفعالة.

أهم أسباب الأرق وطرق علاجه يعاني كثيراً منا وفي فترة من حياتهم من الأرق أو اضطراب النوم ، لكنه يبقى طبيعياً إذا زال مع زوال المشكلة التي يعاني منها ، وإذا استمر ملازماً فإنه يصبح مشكلة لابد من معالجتها ، الأرق هو ما ستنتحدث عنه اليوم في مقالنا الطبي الأسبوعي ،أهم الأسباب التي تؤدي إلى الأرق وطرق معالجة الأرق الفعالة.   أهم أسباب الأرق واضطراب النوم الأرق هو اضراب النوم أو تقطعه مما يعود سلباً على صحة المريض ، والأرق إحدى أهم المشاكل الصحية الأكثر شيوعاً لدى الناس، يؤثر الأرق المرضي المزمن في الدماغ وقدرته المعرفية وخاصة المتعلقة بالذاكرة التي تعمل على حفظ المعلومات لاستخدامها لاحقاً ، وهو أحد المسببات الرئيسية للأمراض النفسية والجسدية وهذا ما أمدته أبحاث طبية في جامعة هارفارد الأمريكية بأن قلة النوم تؤدي إلى الإصابة بأمراض عديدة كارتفاع ضغط الدم ، والجلطة القلبية والسرطان . ونستعرض أهم أسباب الأرق اضطرابات النوم الأكثر شيوعاً بين الناس.  أسباب الأرق أسباب الأرق المزمن يمكن أن تكون : 1-بعض الأمراض التي يعاني منها الإنسان مثل فرط الغدة الدرقية، نقص السكر في الدم، أو مشاكل في التنفس ، وفي هذه الحالة يفضل استشارة الطبيب المعالج لأنه بزوال تلك الأمراض يمكن أن ينعم الإنسان نومٍ هادئ .   2-وهناك أيضاً المشاكل النفسية التي تعد من أهم أسباب الأرق في الفترة الحالية بين الناس وما يصاحبها من قلق وتوتر واكتئاب ،أو الإجهاد النفسي والعصبي الناتج عن المشكلات اليومية. كل تلك الأسباب كفيلة أن تدمر صحة الإنسان وترمي به إلى الأرق المزمن التي تترتب عليه مشاكل جسدية ونفسية يصعب حلها.   3-استخدام الأدوية والعقاقير المهدئة ، والتي هذه هي واحدة من الآثار الجانبية المحتملة لها، كما أن استهلاك الكافيين الموجود في القهوة والشاي والمنبهات المختلفة يتسبب في الإصابة بالأرق المزمن ،فضلاً على المخدرات، التدخين والكحول.   4-أنواع أعمال معينة فهناك بعض الوظائف والمهن التي قد تبدل وتخلط النهار بالليل، فكثيراً مايعاني أصحاب هذه المهن من اضرابات النوم .   5- تغير حالة الطقس، وتغيير الروتين اليومي، تغيير مكان السكن و / أو العمل، بيئة نوم غير مريحة الافكار المقلقة، الشعور بالذنب والتأنيب الذاتي .   6- استخدام الأجهزة الإلكترونية أثناء الذهاب إلى النوم مثل الهاتف المحمول وأجهزة الكمبيوتر اللوحية خاصة عند الأطفال والمراهقين ، كل تلك الأشياء تضر بدورة النوم الطبيعية.   علاج الأرق إن أولى خطوات علاج الأرق واضطراب النوم هو معرفة المسبب له ،فإن كان المسبب له هو مرض جسدي يجب فوراً الذهاب للطبيب المختص حتى لا تتفاقم الأمور وتؤدي بالمريض إلى أمراض أخرى ، وهناك بعض الخطوات التي يجب على المصاب بالأرق اتباعها لتمتع بنومٍ هادئ.   1-الابتعاد قدر الإمكان عن المشروبات التي تحتوي على الكافيين ، والتوقف عن تناول المشروبات الكحولية والغازية خاصة عند حلول ساعات النوم.   2-الابتعاد عن مسببات القلق والتفكير ، والحرص على التحدث إلى شخص أمين في بعض المشاكل التي قد تؤدي إلى التوتر والاكتئاب للتخلص من حالة التفكير الشديدة التي تصيب المريض أثناء فترات النوم الأولى.   3- في حالة أن سبب الأرق هو مشكلة نفسية يجب على الإنسان استشارة طبيب نفسي ، فهذه تجربة عملية وناجحة المفعول ، خوفاً من تتطور المشكلة والوصول إلى طريق يصعب الرجوع منه.   4-ممارسة الرياضة بشكل دوري حتى ولو دقائق معدودة ، فإن الرياضة تعمل على تحفيز نشاط الجسم والعقل وتساعد في عمل الساعة البيولوجية في جسم الإنسان بشكل سليم ، والحرص على النوم أثناء فترة الليل وليس النهار.   5-التغذية السليمة أحد أهم طرق علاج الأرق واضطراب النوم ، فهناك أطعمة تمد الجسم بالبروتين ،الوجبة البروتينة تحتوي على أنواع كثيرة من الأحماض الأمينية التي تتنافس مع التربتوفان على الامتصاص في الجسم.   6-قد يلجأ مريض الأرق أحياناً إلى الأدوية للتخلص من الأرق ولكن لابد أن تكون تحت إشراف طبيب مختص .   7-الابتعاد عن الأجهزة الألكترونية خلال فترة الذهاب إلى النوم .   8-أولاً وأخيراً التقرب إلى الله عز وجل والمحافظة على الصلاة في وقتها فإن الإنسان الملتزم المصلي لا يعرف الأرق الطريق إليه ، والدوام على ذكر الله فإن بذكر الله تطمئن القلوب.

أهم أسباب الأرق واضطراب النوم

الأرق هو اضراب النوم أو تقطعه مما يعود سلباً على صحة المريض ، والأرق إحدى أهم المشاكل الصحية الأكثر شيوعاً لدى الناس، يؤثر الأرق المرضي المزمن في الدماغ وقدرته المعرفية وخاصة المتعلقة بالذاكرة التي تعمل على حفظ المعلومات لاستخدامها لاحقاً ، وهو أحد المسببات الرئيسية للأمراض النفسية والجسدية وهذا ما أمدته أبحاث طبية في جامعة هارفارد الأمريكية بأن قلة النوم تؤدي إلى الإصابة بأمراض عديدة كارتفاع ضغط الدم ، والجلطة القلبية والسرطان . ونستعرض أهم أسباب الأرق اضطرابات النوم الأكثر شيوعاً بين الناس.

أسباب الأرق

أسباب الأرق المزمن يمكن أن تكون : 1-بعض الأمراض التي يعاني منها الإنسان مثل فرط الغدة الدرقية، نقص السكر في الدم، أو مشاكل في التنفس ، وفي هذه الحالة يفضل استشارة الطبيب المعالج لأنه بزوال تلك الأمراض يمكن أن ينعم الإنسان نومٍ هادئ . 

2-وهناك أيضاً المشاكل النفسية التي تعد من أهم أسباب الأرق في الفترة الحالية بين الناس وما يصاحبها من قلق وتوتر واكتئاب ،أو الإجهاد النفسي والعصبي الناتج عن المشكلات اليومية. كل تلك الأسباب كفيلة أن تدمر صحة الإنسان وترمي به إلى الأرق المزمن التي تترتب عليه مشاكل جسدية ونفسية يصعب حلها. 

3-استخدام الأدوية والعقاقير المهدئة ، والتي هذه هي واحدة من الآثار الجانبية المحتملة لها، كما أن استهلاك الكافيين الموجود في القهوة والشاي والمنبهات المختلفة يتسبب في الإصابة بالأرق المزمن ،فضلاً على المخدرات، التدخين والكحول. 

4-أنواع أعمال معينة فهناك بعض الوظائف والمهن التي قد تبدل وتخلط النهار بالليل، فكثيراً مايعاني أصحاب هذه المهن من اضرابات النوم . 

5- تغير حالة الطقس، وتغيير الروتين اليومي، تغيير مكان السكن و / أو العمل، بيئة نوم غير مريحة الافكار المقلقة، الشعور بالذنب والتأنيب الذاتي . 

6- استخدام الأجهزة الإلكترونية أثناء الذهاب إلى النوم مثل الهاتف المحمول وأجهزة الكمبيوتر اللوحية خاصة عند الأطفال والمراهقين ، كل تلك الأشياء تضر بدورة النوم الطبيعية.

أهم أسباب الأرق وطرق علاجه يعاني كثيراً منا وفي فترة من حياتهم من الأرق أو اضطراب النوم ، لكنه يبقى طبيعياً إذا زال مع زوال المشكلة التي يعاني منها ، وإذا استمر ملازماً فإنه يصبح مشكلة لابد من معالجتها ، الأرق هو ما ستنتحدث عنه اليوم في مقالنا الطبي الأسبوعي ،أهم الأسباب التي تؤدي إلى الأرق وطرق معالجة الأرق الفعالة.   أهم أسباب الأرق واضطراب النوم الأرق هو اضراب النوم أو تقطعه مما يعود سلباً على صحة المريض ، والأرق إحدى أهم المشاكل الصحية الأكثر شيوعاً لدى الناس، يؤثر الأرق المرضي المزمن في الدماغ وقدرته المعرفية وخاصة المتعلقة بالذاكرة التي تعمل على حفظ المعلومات لاستخدامها لاحقاً ، وهو أحد المسببات الرئيسية للأمراض النفسية والجسدية وهذا ما أمدته أبحاث طبية في جامعة هارفارد الأمريكية بأن قلة النوم تؤدي إلى الإصابة بأمراض عديدة كارتفاع ضغط الدم ، والجلطة القلبية والسرطان . ونستعرض أهم أسباب الأرق اضطرابات النوم الأكثر شيوعاً بين الناس.  أسباب الأرق أسباب الأرق المزمن يمكن أن تكون : 1-بعض الأمراض التي يعاني منها الإنسان مثل فرط الغدة الدرقية، نقص السكر في الدم، أو مشاكل في التنفس ، وفي هذه الحالة يفضل استشارة الطبيب المعالج لأنه بزوال تلك الأمراض يمكن أن ينعم الإنسان نومٍ هادئ .   2-وهناك أيضاً المشاكل النفسية التي تعد من أهم أسباب الأرق في الفترة الحالية بين الناس وما يصاحبها من قلق وتوتر واكتئاب ،أو الإجهاد النفسي والعصبي الناتج عن المشكلات اليومية. كل تلك الأسباب كفيلة أن تدمر صحة الإنسان وترمي به إلى الأرق المزمن التي تترتب عليه مشاكل جسدية ونفسية يصعب حلها.   3-استخدام الأدوية والعقاقير المهدئة ، والتي هذه هي واحدة من الآثار الجانبية المحتملة لها، كما أن استهلاك الكافيين الموجود في القهوة والشاي والمنبهات المختلفة يتسبب في الإصابة بالأرق المزمن ،فضلاً على المخدرات، التدخين والكحول.   4-أنواع أعمال معينة فهناك بعض الوظائف والمهن التي قد تبدل وتخلط النهار بالليل، فكثيراً مايعاني أصحاب هذه المهن من اضرابات النوم .   5- تغير حالة الطقس، وتغيير الروتين اليومي، تغيير مكان السكن و / أو العمل، بيئة نوم غير مريحة الافكار المقلقة، الشعور بالذنب والتأنيب الذاتي .   6- استخدام الأجهزة الإلكترونية أثناء الذهاب إلى النوم مثل الهاتف المحمول وأجهزة الكمبيوتر اللوحية خاصة عند الأطفال والمراهقين ، كل تلك الأشياء تضر بدورة النوم الطبيعية.   علاج الأرق إن أولى خطوات علاج الأرق واضطراب النوم هو معرفة المسبب له ،فإن كان المسبب له هو مرض جسدي يجب فوراً الذهاب للطبيب المختص حتى لا تتفاقم الأمور وتؤدي بالمريض إلى أمراض أخرى ، وهناك بعض الخطوات التي يجب على المصاب بالأرق اتباعها لتمتع بنومٍ هادئ.   1-الابتعاد قدر الإمكان عن المشروبات التي تحتوي على الكافيين ، والتوقف عن تناول المشروبات الكحولية والغازية خاصة عند حلول ساعات النوم.   2-الابتعاد عن مسببات القلق والتفكير ، والحرص على التحدث إلى شخص أمين في بعض المشاكل التي قد تؤدي إلى التوتر والاكتئاب للتخلص من حالة التفكير الشديدة التي تصيب المريض أثناء فترات النوم الأولى.   3- في حالة أن سبب الأرق هو مشكلة نفسية يجب على الإنسان استشارة طبيب نفسي ، فهذه تجربة عملية وناجحة المفعول ، خوفاً من تتطور المشكلة والوصول إلى طريق يصعب الرجوع منه.   4-ممارسة الرياضة بشكل دوري حتى ولو دقائق معدودة ، فإن الرياضة تعمل على تحفيز نشاط الجسم والعقل وتساعد في عمل الساعة البيولوجية في جسم الإنسان بشكل سليم ، والحرص على النوم أثناء فترة الليل وليس النهار.   5-التغذية السليمة أحد أهم طرق علاج الأرق واضطراب النوم ، فهناك أطعمة تمد الجسم بالبروتين ،الوجبة البروتينة تحتوي على أنواع كثيرة من الأحماض الأمينية التي تتنافس مع التربتوفان على الامتصاص في الجسم.   6-قد يلجأ مريض الأرق أحياناً إلى الأدوية للتخلص من الأرق ولكن لابد أن تكون تحت إشراف طبيب مختص .   7-الابتعاد عن الأجهزة الألكترونية خلال فترة الذهاب إلى النوم .   8-أولاً وأخيراً التقرب إلى الله عز وجل والمحافظة على الصلاة في وقتها فإن الإنسان الملتزم المصلي لا يعرف الأرق الطريق إليه ، والدوام على ذكر الله فإن بذكر الله تطمئن القلوب.

علاج الأرق

إن أولى خطوات علاج الأرق واضطراب النوم هو معرفة المسبب له ،فإن كان المسبب له هو مرض جسدي يجب فوراً الذهاب للطبيب المختص حتى لا تتفاقم الأمور وتؤدي بالمريض إلى أمراض أخرى ، وهناك بعض الخطوات التي يجب على المصاب بالأرق اتباعها لتمتع بنومٍ هادئ. 

1-الابتعاد قدر الإمكان عن المشروبات التي تحتوي على الكافيين ، والتوقف عن تناول المشروبات الكحولية والغازية خاصة عند حلول ساعات النوم. 

2-الابتعاد عن مسببات القلق والتفكير ، والحرص على التحدث إلى شخص أمين في بعض المشاكل التي قد تؤدي إلى التوتر والاكتئاب للتخلص من حالة التفكير الشديدة التي تصيب المريض أثناء فترات النوم الأولى.

 3- في حالة أن سبب الأرق هو مشكلة نفسية يجب على الإنسان استشارة طبيب نفسي ، فهذه تجربة عملية وناجحة المفعول ، خوفاً من تتطور المشكلة والوصول إلى طريق يصعب الرجوع منه. 

4-ممارسة الرياضة بشكل دوري حتى ولو دقائق معدودة ، فإن الرياضة تعمل على تحفيز نشاط الجسم والعقل وتساعد في عمل الساعة البيولوجية في جسم الإنسان بشكل سليم ، والحرص على النوم أثناء فترة الليل وليس النهار. 

5-التغذية السليمة أحد أهم طرق علاج الأرق واضطراب النوم ، فهناك أطعمة تمد الجسم بالبروتين ،الوجبة البروتينة تحتوي على أنواع كثيرة من الأحماض الأمينية التي تتنافس مع التربتوفان على الامتصاص في الجسم.

 6-قد يلجأ مريض الأرق أحياناً إلى الأدوية للتخلص من الأرق ولكن لابد أن تكون تحت إشراف طبيب مختص . 

7-الابتعاد عن الأجهزة الألكترونية خلال فترة الذهاب إلى النوم .

 8-أولاً وأخيراً التقرب إلى الله عز وجل والمحافظة على الصلاة في وقتها فإن الإنسان الملتزم المصلي لا يعرف الأرق الطريق إليه ، والدوام على ذكر الله فإن بذكر الله تطمئن القلوب.

Reactions:
author-img
Muhamed Amin

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent