random
أخبار ساخنة

خواطر جميلة عن الحياة

خواطر جميلة عن الحياة 

عبارات جميله عن الحياة,عبارات جميله عن الحياة والامل,خواطر جميلة عن الحياة طويلة,خواطر جميلة عن الحياة,خواطر جميلة عن الحياة تويتر,خواطر جميلة عن الحياة والحب,خواطر جميلة عن الحياة بالصور,خواطر جميلة ورائعة عن الحب والحياة,خواطر جميلة عن الحب,خواطر عن الحياة,خواطر قصيرة عن الحياة تويتر,خواطر قصيرة عن الحياة فيس بوك,الحياة,كلمات جميلة معبره عن الحياة,عبارات جميله عن الحب,خواطر قصيرة عن الحياة بالانجليزي,كلام جميل جدا وقصير عن الحياة,خواطر جميلة pdf

ابتسم لن ترى النور بعد اليوم 

هناك جملة رائعة لـ جبران خليل جبران  تقول : " إذا كنت لا ترى غير ما يكشف عنه الضوء ولا تسمع غير ما يُعلنُ عنه الصوت، فأنت في الحق لا تبصر ولا تسمع ". استوقفتني هذه الجملة فتأملتها وأمعنت النظر فيها فوجدتها تتجسد في أُناسٍ ممن ألِفْتَهم ، وصرت أتعجب من تلك النفوس البشرية ، كيف لها أن تُعمى عن ضوء الشمس الساطع في وضح النهار ، كيف لإنسانٍ يرتضي لنفسه أن يسير أعمى وهو مُبصر أن يكون جاهلاً بحقيقة أمرٍ وهو أشد الناس إدراكاً لها، الغباء وحده لا يكفي كي يدفع الإنسان إلى مثل هذه الحالة هناك شيئاً آخر.
أعلم جيداً أن أسوأ ورطة يمكن أن يقع فيها إنسان هي أن يستحوذ عليه شيئاً ..فإذا تملك شيء من الإنسان صار له خاضاً ..حتى الفرح عندما يستحوذ علينا بهذه الطريقة فإنه يهزنا بما يشبه الحزن ،لأننا من فرط خوفنا على هذا الفرح ومن فرط لهفتنا على أن يطول  ومن فرط ذعرنا من انتهائه نفرح بحزن ،نفرح بخوف ،نفرح والدموع تترقرق في أعيننا.
لا أعرف أشفق عليك أم أرثي لحالك ، لكن في نهاية الأمر لابد ألا تحاول عبثاً أن تُزيل هذه الغمامة يوماً ما لأنك سترى حقيقة موحشة ربما تموت غماً بعدها.. عش أعمى سعيداً وتجاهل كل هذه الأصوات و الأضواء فأمثالك يبغضون الوضوح  وابتسم بكل قوة ..فلن ترى النور بعد اليوم .

خواطر العام الجديد

رحل عامٌ وانتهى وحل عامٌ وابتدى .!
الأيام تجري وسنين تمر وعاماً آخر يُضافُ إلى عالمي ، وأخيه يرحل ككل شئٍ في دنيا الفناء ليأخذ جانباً ما من جدارٍ عظيم يستند عليه الإنسان طوال عمره ، جدارً ترتسم عليه لوحة القدر من نسيج أيامنا المفقودة التي على غرارها تتشكل وتتضح تعابير لوحة العمر ، وكُلاًمنا ينظر إلى مرسومتهِ بعينٍ تائهة أو ربما حائرة ، مبتسمة ، باكية .. ينظرُ ويشعر كما يشاء أو كما يشاء قدره .

خواطر جميلة عن الحياة    ابتسم لن ترى النور بعد اليوم   هناك جملة رائعة لـ جبران خليل جبران  تقول : " إذا كنت لا ترى غير ما يكشف عنه الضوء ولا تسمع غير ما يُعلنُ عنه الصوت، فأنت في الحق لا تبصر ولا تسمع " ،استوقفتني هذه الجملة فتأملتها وأمعنت النظر فيها فوجدتها تتجسد في أُناسٍ ممن ألِفْتَهم ، وصرت أتعجب من تلك النفوس البشرية ، كيف لها أن تُعمى عن ضوء الشمس الساطع في وضح النهار ، كيف لإنسانٍ يرتضي لنفسه أن يسير أعمى وهو مُبصر أن يكون جاهلاً بحقيقة أمرٍ وهو أشد الناس إدراكاً لها، الغباء وحده لا يكفي كي يدفع الإنسان إلى مثل هذه الحالة هناك شيئاً آخر. أعلم جيداً أن أسوأ ورطة يمكن أن يقع فيها إنسان هي أن يستحوذ عليه شيئاً ..فإذا تملك شيء من الإنسان صار له خاضاً ..حتى الفرح عندما يستحوذ علينا بهذه الطريقة فإنه يهزنا بما يشبه الحزن ،لأننا من فرط خوفنا على هذا الفرح ومن فرط لهفتنا على أن يطول  ومن فرط ذعرنا من انتهائه نفرح بحزن ،نفرح بخوف ،نفرح والدموع تترقرق في أعيننا. لا أعرف أشفق عليك أم أرثي لحالك ، لكن في نهاية الأمر لابد ألا تحاول عبثاً أن تُزيل هذه الغمامة يوماً ما لأنك سترى حقيقة موحشة ربما تموت غماً بعدها.. عش أعمى سعيداً وتجاهل كل هذه الأصوات و الأضواء فأمثالك يبغضون الوضوح  وابتسم بكل قوة فلن ترى النور بعد اليوم . خواطر العام الجديد رحل عامٌ وانتهى وحل عامٌ وابتدى .! الأيام تجري وسنين تمر وعاماً آخر يُضافُ إلى عالمي ، وأخيه يرحل ككل شئٍ في دنيا الفناء ليأخذ جانباً ما من جدارٍ عظيم يستند عليه الإنسان طوال عمره ، جدارً ترتسم عليه لوحة القدر من نسيج أيامنا المفقودة التي على غرارها تتشكل وتتضح تعابير لوحة العمر ، وكُلاًمنا ينظر إلى مرسومتهِ بعينٍ تائهة أو ربما حائرة ، مبتسمة ، باكية .. ينظرُ ويشعر كما يشاء أو كما يشاء قدره . أما أنا أقف ولا أدري بما أشعر ..يُخيمُ على نفسي السكون الشاحب ،فنظرت وأمعنت النظر واستسلمت إلى أي شعور كي يتملكني لعلَّني به أهدأ وأخرج من تلك الحالة الصماء. فوجدتُ أيامنا تَنسج من ألوان المشاعر الكثير ، أرى تارةً نسيجٌ من الفرحِ البهيج يحتضنه نسيج الحزن الكئيب ، ونسيج من التيه والشرود يضاهيه غريمه من النضج والرشاد ،وجانباً أرى قوةً وعنفوان بين يدي الضعف والاستكانة ،وأياماً رأيتها ترسم الحسرة والفشل المرير وتُحيله فجأةً إلى حفلٍ مزدان شرابه نجاح ومأكله انتصار ، وهكذا دوماً أرى الشئ غارقاً بين ثنايا نقيضه ، فشعرت بالحيرة التى يتلذذ بها الإنسان عندما يتعجب من شئٍ جميل ولا يريد أن يعرف السبب حتى لا يُبطل فى عينيه العجب ويبقى حائراً فتزيد الحيرة من لذتهِ لذات . وبعد ذلك صرفتُ عيني إلى ذلك الجانب من الجدار كي أرى من هم ! من هم أولائك الذين يُضيئون كل هذا الصخب العابث فلم أجد أبداً من يُمسك بمصباحٍ أو قنديل بل وجدتُ أُناسٌ يحترقون .. نعم يحترقون ويحرقون من أزهارِ أيامهم أجملها وأبهاها كي يُنيرون لي الطريق ، وجدت الأب والأم في أروع مايكون يقطفون زهرة حياتهم ويزرعونها في بُستانى القاحل المُجدب ، وجدتُ الأخ يرتدي عباءة الأب تارة فيكون العون والسند وعباءة الأخ تارة فيكون الحماية والمدد والناصح المحب والصديق المخلص المُجِد ، وجدت الأخت التى يفيض من بين يَديها عين الحنان وصدق الحب الذى لطالما فاض فأغرقنى غيثه ، وجدتُ أهلي هم من يضيئون لي لوحة عمري ويشكلون ألوانها الوردية الزاهية . أما هذا العام المنقضِ له من لوحة جداري موطن القلب ❤️والروح ، فقد جاءت ملكتي 👰 جاءت متوجة بتاجٍ من نور الشمس وضوء القمر ، جاءت بعد طول انتظار تحمل مالا عيني رأت ولا أذني سمعت ولا بيومٍ على قلبي خطر ، حسناء كالدرة الفريدة تتحير فى جمالها الأنظار إذا تكلمت نثرت الدُرر ،وإذا أسفرت كشفت عن قمر ،طلعتها بدرُ التمام ،وخطرتها أنغام ،ونظرتها ياسلام ،ولعبتها القلوب والألباب وسبحان العاطي الوهاب . وبهذا يكون مسك الختام وإلى هذا الوقت من كل عام فأشكر الله ثم أشكره وأشكره على ماأنعم ، والله أسأل ألا يُريني فيهم إلا كل خير ويرزقهم من خزائنه كما يرزق الطير ويُجازيهم من فضله وإحسانه الذي لا ينضب فمن يملك أُناساً مثل ما أملك يعجز على أن يوافيهم من حقهم شيء .

أما أنا أقف ولا أدري بما أشعر ..يُخيمُ على نفسي السكون الشاحب ،فنظرت وأمعنت النظر واستسلمت إلى أي شعور كي يتملكني لعلَّني به أهدأ وأخرج من تلك الحالة الصماء.
فوجدتُ أيامنا تَنسج من ألوان المشاعر الكثير ، أرى تارةً نسيجٌ من الفرحِ البهيج يحتضنه نسيج الحزن الكئيب ، ونسيج من التيه والشرود يضاهيه غريمه من النضج والرشاد ،وجانباً أرى قوةً وعنفوان بين يدي الضعف والاستكانة ،وأياماً رأيتها ترسم الحسرة والفشل المرير وتُحيله فجأةً إلى حفلٍ مزدان شرابه نجاح ومأكله انتصار ، وهكذا دوماً أرى الشئ غارقاً بين ثنايا نقيضه ، فشعرت بالحيرة التى يتلذذ بها الإنسان عندما يتعجب من شئٍ جميل ولا يريد أن يعرف السبب حتى لا يُبطل فى عينيه العجب ويبقى حائراً فتزيد الحيرة من لذتهِ لذات .
وبعد ذلك صرفتُ عيني إلى ذلك الجانب من الجدار كي أرى من هم ! من هم أولائك الذين يُضيئون كل هذا الصخب العابث فلم أجد أبداً من يُمسك بمصباحٍ أو قنديل بل وجدتُ أُناسٌ يحترقون .. نعم يحترقون ويحرقون من أزهارِ أيامهم أجملها وأبهاها كي يُنيرون لي الطريق ، وجدت الأب والأم في أروع مايكون يقطفون زهرة حياتهم ويزرعونها في بُستانى القاحل المُجدب ، وجدتُ الأخ يرتدي عباءة الأب تارة فيكون العون والسند وعباءة الأخ تارة فيكون الحماية والمدد والناصح المحب والصديق المخلص المُجِد ، وجدت الأخت التى يفيض من بين يَديها عين الحنان وصدق الحب الذى لطالما فاض فأغرقنى غيثه ، وجدتُ أهلي هم من يضيئون لي لوحة عمري ويشكلون ألوانها الوردية الزاهية .
أما هذا العام المنقضِ له من لوحة جداري موطن القلب ❤️والروح ، فقد جاءت ملكتي 👰 جاءت متوجة بتاجٍ من نور الشمس وضوء القمر ، جاءت بعد طول انتظار تحمل مالا عيني رأت ولا أذني سمعت ولا بيومٍ على قلبي خطر ، حسناء كالدرة الفريدة تتحير فى جمالها الأنظار إذا تكلمت نثرت الدُرر ،وإذا أسفرت كشفت عن قمر ،طلعتها بدرُ التمام ،وخطرتها أنغام ،ونظرتها ياسلام ،ولعبتها القلوب والألباب وسبحان العاطي الوهاب .
وبهذا يكون مسك الختام وإلى هذا الوقت من كل عام فأشكر الله ثم أشكره وأشكره على ماأنعم ، والله أسأل ألا يُريني فيهم إلا كل خير ويرزقهم من خزائنه كما يرزق الطير ويُجازيهم من فضله وإحسانه الذي لا ينضب فمن يملك أُناساً مثل ما أملك يعجز على أن يوافيهم من حقهم شيء .

Reactions:
author-img
Muhamed Amin

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent