أشهر أعراض الحمل من الأسبوع الأول

أعراض الحمل  علامات الحمل في الأيام الأولى وأعراضه هاجس يشغل فكر جميع السيدات سواء كان  أعراض الحمل الأول أو الثاني ، وقد تختلف بعض أعراض الحمل من امرأة إلى أخرى في عرض أو اثنين لكن المتفق عليه من متخصصين أمراض النساء والولادة أن معظم علامات الحمل في الشهر الأول تكون متشابهة مثل: أعراض الحمل المشهورة  هذه الأعراض الأولية للحمل مشتركة بين كل النساء وتعد هي العلامات التي تدل على وجود الحمل بشكل كبير: انقطاع الدورة الشهرية : وهذا إذا كانت المرأة في سن الإنجاب ولم تصل إلى سن اليأس ، فيكون تفويت الدورة الشهرية وانقطاعها لمدة أسبوع دليل واضح على وجود الحمل وينبغي بعدها مراقبة أعراض أخرى من أعراض الحمل أو عمل تحليل دم للتأكد من وجود الحمل. نزيف المهبل : ليس المقصود بالزيف أي كثير من الدم ولكن نزول بعض قطرات بسيطة من المهبل يعد دليل على حدوث الحمل وهذا يحدث بسبب التصاق البويضة المخصبة في جدار الرحم وهذا العرض ربما لا يحدث عند كل النساء أو ربما لا تلاحظه المرأة. تورم حلمتي الثدي : في مراحل الحمل الأولى تحدث بعض التغيرات الهرمونية عند المرأة مما يؤدي إلى حدوث ألم في الثدي وتورمه كما تتورم حلمات الثدي استعداداً لما بعد الحمل (الرضاعة) ومن الشائع زوال هذا الألم بعد أسبوعين على الأكثر من أيام الحمل الأولى. كثرة التبول : في أول أيام الحمل تشعر المرأة بأنها تذهب إلى دورة المياة كثيراً للتبول وهذا لأن الجسم يفرز كمية دم كثيرة أكثر من المعتاد ولهذا تعمل الكليتان على تنقية الدم هتستهلك كمية مياة كثيرة وبالتالي تدر كمية أكبر من البول . الإرهاق : من أعراض الحمل المبكرة التي تظهر على المرأة وتصاحبها لفترة طويلة التعب والإرهاق كما ترتفع نسبة هرمون البروجسترون والذي يسبب النعاس. أعراض الحمل لأول مرة بالفعل أعراض الحمل لأول مرة (البكر) تختلف وتكون متعددة ويمكن ملاحظتها أكثر من أعراض الحمل للمرأة التي سبق لها الحمل والولادة من قبل. ومن أعراض الحمل لأول مرة التي يمكن ملاحظتها سريعاً ما يلي: تغير لون حلمتي الثدي : من علامات الحمل الشائعة عند البكر هو تغير لون حلمتي الثدي وحجمهما ، وهذا يصعب أن يكون دليل حمل في حال المرأة سابقة الحمل لكن في الحمل لأول مرة يكون واضح بشكل كبير. ارتفاع درجة حرارة الجسم : نتيجة حدوث تغيرات في هرمونات الجسم بسبب الحمل يحدث ارتفاع في درجة حراة الجسم ويكون بشكل ملحوظ مما يدل على وجود حمل. نزيف المهبل : نزول بعض قطرات دم من المهبل نتيجة زرع البويضة المخصبة في جدار الرحم دليل واضح على وجود الحمل ويكون الدم أكثر من المرأة التي سبق لها الحمل والولادة. احتقان الأنف : في أيام الحمل الأولى و نتيجة التغيرات التي تحدث في الجسم يحدث انسداد للأنف والتهاب بسيط في الجيوب الأنفية وإفراز كمية أكبر من المخاط فيعد هذا علامة من علامات الحمل المبكرة. متى تبدأ أعراض الحمل الموعد التي تبدأ فيه أعراض الحمل بالظهور هل بعد انقطاع الدورة بأسبوع أو انثين أم يمكن أن تظهر علامات الحمل المبكرة قبل انقطاع الدورة الشهرية ؟  يختلف وقت ظهرو أعراض الحمل من امرأة إلى أخرى فقد تلاحظ بعض النساء ظهور أعراض الحمل في وقت مبكر جداً بعد أسبوع من حدوث الحمل تقريباً ، وذلك عند انغراس البويضة المخصبة في جدار الرحم بينما لا تلاحظ أخريات ظهور أعراض الحمل لديهن إلا بعد استمرار الحمل بشهر أو اثنين ، ويعد غياب الدورة الشهرية عادة العلامة الأولى لحدوث الحمل ، ففي حال تأخر الدورة الشهرية عن موعدها المتوقع لمدة أسبوع أو أكثر وكانت المرأة في سن الإنجاب فيحتمل أن تكون حامل وقد يكون هذا العرض موهماً أو مضللاً إذا كانت الدورة الشهرية عند هذه المرأة غير منتظمة. لكن عند ظهور عرض أو اثنين من الأعراض السابقة لابد أن تذهب المرأة إلى معمل التحاليل وتقوم بإجراء تحليل دم للتأكد من وجود الحمل فهو الفيصل في الأمر ، وعند التأكد من وجود الحمل ستأتي علامات الحمل وأعراضه كلها تباعاً.

أعراض الحمل 

علامات الحمل في الأيام الأولى وأعراضه هاجس يشغل فكر جميع السيدات سواء كان  أعراض الحمل الأول أو الثاني ، وقد تختلف بعض أعراض الحمل من امرأة إلى أخرى في عرض أو اثنين لكن المتفق عليه من متخصصين أمراض النساء والولادة أن معظم علامات الحمل في الشهر الأول تكون متشابهة مثل:

أعراض الحمل المشهورة 

هذه الأعراض الأولية للحمل مشتركة بين كل النساء وتعد هي العلامات التي تدل على وجود الحمل بشكل كبير:
  • انقطاع الدورة الشهرية : وهذا إذا كانت المرأة في سن الإنجاب ولم تصل إلى سن اليأس ، فيكون تفويت الدورة الشهرية وانقطاعها لمدة أسبوع دليل واضح على وجود الحمل وينبغي بعدها مراقبة أعراض أخرى من أعراض الحمل أو عمل تحليل دم للتأكد من وجود الحمل.
  • نزيف المهبل : ليس المقصود بالزيف أي كثير من الدم ولكن نزول بعض قطرات بسيطة من المهبل يعد دليل على حدوث الحمل وهذا يحدث بسبب التصاق البويضة المخصبة في جدار الرحم وهذا العرض ربما لا يحدث عند كل النساء أو ربما لا تلاحظه المرأة.
  • تورم حلمتي الثدي : في مراحل الحمل الأولى تحدث بعض التغيرات الهرمونية عند المرأة مما يؤدي إلى حدوث ألم في الثدي وتورمه كما تتورم حلمات الثدي استعداداً لما بعد الحمل (الرضاعة) ومن الشائع زوال هذا الألم بعد أسبوعين على الأكثر من أيام الحمل الأولى.
  • كثرة التبول : في أول أيام الحمل تشعر المرأة بأنها تذهب إلى دورة المياة كثيراً للتبول وهذا لأن الجسم يفرز كمية دم كثيرة أكثر من المعتاد ولهذا تعمل الكليتان على تنقية الدم هتستهلك كمية مياة كثيرة وبالتالي تدر كمية أكبر من البول .
  • الإرهاق : من أعراض الحمل المبكرة التي تظهر على المرأة وتصاحبها لفترة طويلة التعب والإرهاق كما ترتفع نسبة هرمون البروجسترون والذي يسبب النعاس.

أعراض الحمل لأول مرة

بالفعل أعراض الحمل لأول مرة (البكر) تختلف وتكون متعددة ويمكن ملاحظتها أكثر من أعراض الحمل للمرأة التي سبق لها الحمل والولادة من قبل.
ومن أعراض الحمل لأول مرة التي يمكن ملاحظتها سريعاً ما يلي:
  • تغير لون حلمتي الثدي : من علامات الحمل الشائعة عند البكر هو تغير لون حلمتي الثدي وحجمهما ، وهذا يصعب أن يكون دليل حمل في حال المرأة سابقة الحمل لكن في الحمل لأول مرة يكون واضح بشكل كبير.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم : نتيجة حدوث تغيرات في هرمونات الجسم بسبب الحمل يحدث ارتفاع في درجة حراة الجسم ويكون بشكل ملحوظ مما يدل على وجود حمل.
  • نزيف المهبل : نزول بعض قطرات دم من المهبل نتيجة زرع البويضة المخصبة في جدار الرحم دليل واضح على وجود الحمل ويكون الدم أكثر من المرأة التي سبق لها الحمل والولادة.
  • احتقان الأنف : في أيام الحمل الأولى و نتيجة التغيرات التي تحدث في الجسم يحدث انسداد للأنف والتهاب بسيط في الجيوب الأنفية وإفراز كمية أكبر من المخاط فيعد هذا علامة من علامات الحمل المبكرة.

متى تبدأ أعراض الحمل

الموعد التي تبدأ فيه أعراض الحمل بالظهور هل بعد انقطاع الدورة بأسبوع أو انثين أم يمكن أن تظهر علامات الحمل المبكرة قبل انقطاع الدورة الشهرية ؟ 
يختلف وقت ظهرو أعراض الحمل من امرأة إلى أخرى فقد تلاحظ بعض النساء ظهور أعراض الحمل في وقت مبكر جداً بعد أسبوع من حدوث الحمل تقريباً ، وذلك عند انغراس البويضة المخصبة في جدار الرحم بينما لا تلاحظ أخريات ظهور أعراض الحمل لديهن إلا بعد استمرار الحمل بشهر أو اثنين ، ويعد غياب الدورة الشهرية عادة العلامة الأولى لحدوث الحمل ، ففي حال تأخر الدورة الشهرية عن موعدها المتوقع لمدة أسبوع أو أكثر وكانت المرأة في سن الإنجاب فيحتمل أن تكون حامل وقد يكون هذا العرض موهماً أو مضللاً إذا كانت الدورة الشهرية عند هذه المرأة غير منتظمة.
لكن عند ظهور عرض أو اثنين من الأعراض السابقة لابد أن تذهب المرأة إلى معمل التحاليل وتقوم بإجراء تحليل دم للتأكد من وجود الحمل فهو الفيصل في الأمر ، وعند التأكد من وجود الحمل ستأتي علامات الحمل وأعراضه كلها تباعاً.

Reactions:
author-img
Muhamed Amin

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent