random
أخبار ساخنة

أشهر كتب مصطفى لطفي المنفلوطي

أشهر كتب مصطفى لطفي المنفلوطي

مصطفى المنفلوطي الذي يتحاكى كثير من الناس بعبقريته الإنشائية وأسلوبه في السرد حتى يومنا هذا ، حيث كان يتمتع بحسٍّ مرهف، وذوق رفيع، وملكة فريدة في التعبير عن المعنى الإنساني من خلال اللغة، وقد أصقل هذه الموهبة بشغفه المعرفي وتحصيله الأدبي الجاد، فجاءت كتابته ورواياته رفيعة الأسلوب، نقية الفكر ، فصيحة المعنى، غنية الثقافة، ندر أن نجد لها مثيلًا في الأدب العربي الحديث ، نقدم لكم أشهر كتب وروايات المنفلوطي .

أشهر كتب مصطفى لطفي المنفلوطي مصطفى المنفلوطي الذي يتحاكى كثير من الناس بعبقريته الإنشائية وأسلوبه في السرد حتى يومنا هذا ، حيث كان يتمتع بحسٍّ مرهف، وذوق رفيع، وملكة فريدة في التعبير عن المعنى الإنساني من خلال اللغة، وقد أصقل هذه الموهبة بشغفه المعرفي وتحصيله الأدبي الجاد، فجاءت كتابته ورواياته رفيعة الأسلوب، نقية الفكر ، فصيحة المعنى، غنية الثقافة، ندر أن نجد لها مثيلًا في الأدب العربي الحديث ، نقدم لكم أشهر كتب وروايات المنفلوطي .    مصطفى لطفي المنفلوطي هو أديب وروائي مصري، ونابغة وعلامة كبيرة في الإنشاء والأدب العربي ، تميز أسلوب المنفلوطي بالسهل الممتنع والصياغة العربية الفريدة للجُمل ، تجلت موهبة المنفلوطي في كافة مقالاته وكتبه، كما نظم الشعر في رقة وعذوبة رائعة. ولد مصطفى لطفي محمد لطفي محمد المنفلوطي عام ١٨٧٦م بمدينة منفلوط إحدى مدن محافظة أسيوط والتي نُسب إلأيها باسم المنفلوطي، لأب مصري وأم تركية، عُرفت أسرته بالتقوى والعلم، ونبغ فيها الكثير من القضاة الشرعيون والنقباء على مدار 200 عام ، مما أثر في شخصية المنفلوطي الكاتب ، فنرى الأثر الديني واضح جداً في كتاباته.  التحق بكتَّاب القرية، فحفظ القرآن الكريم كله وهو في التاسعة من عمره، ثم أرسله أبوه إلى الجامع الأزهر بالقاهرة فظل يتلقى العلم فيه طوال عشر سنوات، حيث درس علوم العربية والقرآن الكريم والحديث الشريف والتاريخ والفقه، وشيئًا من الأدب العربي الكلاسيكي، وقد وجد في نفسه ميلًا جارفًا نحو الأدب، فأقبل يتزود من كتب التراث في العصر الذهبي، كما طالع كلاسيكيات التراث الضخمة وذات التأثير الجلي في الثقافة العربية والإسلامية مثل كتاب : الأغاني والعقد الفريد، وسواهما من كتب التراث.  اتصل المنفلوطي وهو في مقتبل عمره بالإمام محمد عبده، فلزم حلقاته في الأزهر، واستمع لشروحاته العميقة لآيات القرآن الكريم، ومعاني الإسلام، بعيدًا عن التطرف والخرافات والبدع، ثم بعد وفاة الإمام رجع المنفلوطي إلى بلدته، وظل عامين عاكفاً لدراسة كتب الأدب القديم، فقرأ لأبي الطيب المتنبي ، والجاحظ، وأبي العلاء المعري وغيرهم من الأعلام، بعد ذلك أصاغ لنفسه أسلوبه الخاص المتميز الذي عبر به عن أحساسيه ومشاعره الأدبية. توفي مصطفى لطفي المنفلوطي عام ١٩٢٤م، فكان مثال هذه الروح هو بحق الوردة العطرة التي فنيت، والصخرة الجَلْدة التي بقيت. أشهر كتب مصطفى المنفلوطي  ترك المنفلوطي ميراثاً ضخماً من الكتب والمؤلفات التي تنير أيامنا ، فأخذ من المكتبة العربي مكاناً مرموقاً بين الكُتاب والشعراء والمؤلفين ، وهذه بعض أشهر أعماله الأدبية ، تستطيع تحميل أشهر كتب المنفلوطي Pdf: رواية مجدولين (تحت ظلال الزيزفون) مجدولين هي من الروايات المترجمة المثيرة التي تميزت في هذه الفترة ،وقد كانت من أهم الروايات التي ترجمها المنفلوطي، فهي في الأصل رواية فرنسية للكاتب الفرنسي ألفونس كار، وقد عربها المنفلوطي بأسلوبه الخاص ، ولم يقم بترجمتها الترجمة الحرفية، وكان موضوع الرواية هي خطابات ساخنة للشباب وقد نالت إعجاب كل من قرأها خاصة الشباب اليافع فقد أبكت الكثير من الشباب لما بها من صور وأحاسيس مفعمة بالحياة . لتحميل رواية مجدولين اضغط هنا   كتاب النظرات كتاب النظرات للمنفلوطي عبارة عن سلسلة من المقالات الاجتماعية التي كتبها المنفلوطي ونُشرت في مجلة المؤيد، وقد قام بجمعها في كتاب يتكون من ثلاثة أجزاء، ومن أهم ما تحتوي عليه هذه المقالات هي القصص الصغيرة والمقالات التي كُتبت بأسلوب جذاب وموضوعات ممتعة جداً، وقد كانت هذه المقالات من أروع ما أبدعه المنفلوطي ،نظراً لجمال أسلوبها والتي لاقت إعجاباً هائلاً من جميع القُراء والنقاد إلى يومنا هذا. لتحميل كتاب النظرات اضغط هنا كتاب العبرات هو من أشهر الكتب التي ألفها المنفلوطي ، العبرات عبارة عن مجموعة من القصص التربوية الهادفة، والتي تحمل في طياتها مجموعة من الأهداف الموضوعية التي حاول المنفلوطي توصيلها للقراء، وأبرزها قضايا موضوعية وقضايا تربوية اجتماعية كقصة المسيو كابرين وابنته ايلين والتي ترجمت عن قصة فرنسية . لتحميل كتاب العبرات اضغط هنا  كتاب مُختارات المنفلوطي واحد من أروع ماكتبه المنفلوطي، فقد اعتمد في نجاح هذا الكتاب على جمال الأسلوب ورونق المعني والعاطفة الجياشة التي غلبت عليه، في الوقت الذي ظهر مجموعة من الأدباء امتازوا في كتاباتهم بزخرف اللفظ ،ولكن لغة هذا الكتاب امتازت باللغة المطلقة الغير متكلفة، لذلك نال هذا الكتاب حظاً وفيراً من الإعجاب سواء من القُراء أو النقاد. لتحميل كتاب مختارات المنفلوطي اضغط هنا  رواية في سبيل التاج وهي أيضا من أروع الروايات التي تركها لنا المنفلوطي والتي عبر فيها عن مأساة حقيقية يعيش فيها أي شاب وهي تعارض عاطفتين لديه هو حب الأسرة وحب الوطن، وقد استخدم الكاتب أسلوباً ممتعاً في روايته ،اتسمت بالسهل الممتع كما اتسمت أفكار الرواية بالتسلسل والتماسك، وترصد الرواية أيضاً عن أخلاق الأشخاص وأقوالهم وحركاتهم بلا أي غموض. لتحميل رواية في سبيل التاج اضغط هنا كتاب الفضلية (بول وفرجيني) واحد من أروع مؤلفات المنفلوطي وقد ترجمها عن رواية للمبدع برناردين دي سان بيار وهي من أجمل الروايات التي يمكن وصفها بأي كلمات، لأن بداخلها الكثير من الحكم والصفات التي لم تعد موجودة في مجتمعاتنا الحالية، كما تحمل الكثير من الصفات كالحب والغيرة والتضحية والشرف وغيرها من الصفات التي ذكرها المنفلوطي بأسلوب خاص جداً. لتحميل كتاب الفضلية (بول وفرجيني) اضغط هنا  رواية الشاعر  وهو من أهم الروايات التي ألفها المنفلوطي والذي يجمع فيها مجموعة من القضايا المهمة للمجتمعات في فترة من الفترات، وفي الأصل فإن هذه الرواية مأخوذة عن الكاتب أدمون روستان وقد ترجمها المنفلوطي وبث فيها الروح باللغة العربية، فالرواية تجسد لمجموعة من الشخصيات الشجاعة التي تميزت بالوفاء والتضحية لذلك فإن هذه الرواية تأخذ القارئ إلى عالم آخر، هو العالم الأثيري الرائع والغير موجود في دنيا الأدب الحقيقي. لتحميل رواية الشاعر اضغط هنا

مصطفى لطفي المنفلوطي

هو أديب وروائي مصري، ونابغة وعلامة كبيرة في الإنشاء والأدب العربي ، تميز أسلوب المنفلوطي بالسهل الممتنع والصياغة العربية الفريدة للجُمل ، تجلت موهبة المنفلوطي في كافة مقالاته وكتبه، كما نظم الشعر في رقة وعذوبة رائعة.
ولد مصطفى لطفي محمد لطفي محمد المنفلوطي عام 1876م بمدينة منفلوط إحدى مدن محافظة أسيوط والتي نُسب إلأيها باسم المنفلوطي، لأب مصري وأم تركية، عُرفت أسرته بالتقوى والعلم، ونبغ فيها الكثير من القضاة الشرعيون والنقباء على مدار 200 عام ، مما أثر في شخصية المنفلوطي الكاتب ، فنرى الأثر الديني واضح جداً في كتاباته.

التحق بكتَّاب القرية، فحفظ القرآن الكريم كله وهو في التاسعة من عمره، ثم أرسله أبوه إلى الجامع الأزهر بالقاهرة فظل يتلقى العلم فيه طوال عشر سنوات، حيث درس علوم العربية والقرآن الكريم والحديث الشريف والتاريخ والفقه، وشيئًا من الأدب العربي الكلاسيكي، وقد وجد في نفسه ميلًا جارفًا نحو الأدب، فأقبل يتزود من كتب التراث في العصر الذهبي، كما طالع كلاسيكيات التراث الضخمة وذات التأثير الجلي في الثقافة العربية والإسلامية مثل كتاب : الأغاني والعقد الفريد، وسواهما من كتب التراث.

اتصل المنفلوطي وهو في مقتبل عمره بالإمام محمد عبده، فلزم حلقاته في الأزهر، واستمع لشروحاته العميقة لآيات القرآن الكريم، ومعاني الإسلام، بعيدًا عن التطرف والخرافات والبدع، ثم بعد وفاة الإمام رجع المنفلوطي إلى بلدته، وظل عامين عاكفاً لدراسة كتب الأدب القديم، فقرأ لأبي الطيب المتنبي ، والجاحظ، وأبي العلاء المعري وغيرهم من الأعلام، بعد ذلك أصاغ لنفسه أسلوبه الخاص المتميز الذي عبر به عن أحساسيه ومشاعره الأدبية.
توفي مصطفى لطفي المنفلوطي عام 1924م، فكان مثال هذه الروح هو بحق الوردة العطرة التي فنيت، والصخرة الجَلْدة التي بقيت.

أشهر كتب مصطفى المنفلوطي 

ترك المنفلوطي ميراثاً ضخماً من الكتب والمؤلفات التي تنير أيامنا ، فأخذ من المكتبة العربي مكاناً مرموقاً بين الكُتاب والشعراء والمؤلفين ، وهذه بعض أشهر أعماله الأدبية ، تستطيع تحميل أشهر كتب المنفلوطي Pdf:

رواية مجدولين (تحت ظلال الزيزفون)

مجدولين هي من الروايات المترجمة المثيرة التي تميزت في هذه الفترة ،وقد كانت من أهم الروايات التي ترجمها المنفلوطي، فهي في الأصل رواية فرنسية للكاتب الفرنسي ألفونس كار، وقد عربها المنفلوطي بأسلوبه الخاص ، ولم يقم بترجمتها الترجمة الحرفية، وكان موضوع الرواية هي خطابات ساخنة للشباب وقد نالت إعجاب كل من قرأها خاصة الشباب اليافع فقد أبكت الكثير من الشباب لما بها من صور وأحاسيس مفعمة بالحياة .
لتحميل رواية مجدولين اضغط هنا  

كتاب النظرات

كتاب النظرات للمنفلوطي عبارة عن سلسلة من المقالات الاجتماعية التي كتبها المنفلوطي ونُشرت في مجلة المؤيد، وقد قام بجمعها في كتاب يتكون من ثلاثة أجزاء، ومن أهم ما تحتوي عليه هذه المقالات هي القصص الصغيرة والمقالات التي كُتبت بأسلوب جذاب وموضوعات ممتعة جداً، وقد كانت هذه المقالات من أروع ما أبدعه المنفلوطي ،نظراً لجمال أسلوبها والتي لاقت إعجاباً هائلاً من جميع القُراء والنقاد إلى يومنا هذا.
لتحميل كتاب النظرات اضغط هنا

كتاب العبرات

هو من أشهر الكتب التي ألفها المنفلوطي ، العبرات عبارة عن مجموعة من القصص التربوية الهادفة، والتي تحمل في طياتها مجموعة من الأهداف الموضوعية التي حاول المنفلوطي توصيلها للقراء، وأبرزها قضايا موضوعية وقضايا تربوية اجتماعية كقصة المسيو كابرين وابنته ايلين والتي ترجمت عن قصة فرنسية .
لتحميل كتاب العبرات اضغط هنا 

كتاب مُختارات المنفلوطي

واحد من أروع ماكتبه المنفلوطي، فقد اعتمد في نجاح هذا الكتاب على جمال الأسلوب ورونق المعني والعاطفة الجياشة التي غلبت عليه، في الوقت الذي ظهر مجموعة من الأدباء امتازوا في كتاباتهم بزخرف اللفظ ،ولكن لغة هذا الكتاب امتازت باللغة المطلقة الغير متكلفة، لذلك نال هذا الكتاب حظاً وفيراً من الإعجاب سواء من القُراء أو النقاد.
لتحميل كتاب مختارات المنفلوطي اضغط هنا 

رواية في سبيل التاج

وهي أيضا من أروع الروايات التي تركها لنا المنفلوطي والتي عبر فيها عن مأساة حقيقية يعيش فيها أي شاب وهي تعارض عاطفتين لديه هو حب الأسرة وحب الوطن، وقد استخدم الكاتب أسلوباً ممتعاً في روايته ،اتسمت بالسهل الممتع كما اتسمت أفكار الرواية بالتسلسل والتماسك، وترصد الرواية أيضاً عن أخلاق الأشخاص وأقوالهم وحركاتهم بلا أي غموض.
لتحميل رواية في سبيل التاج اضغط هنا

كتاب الفضلية (بول وفرجيني)

واحد من أروع مؤلفات المنفلوطي وقد ترجمها عن رواية للمبدع برناردين دي سان بيار وهي من أجمل الروايات التي يمكن وصفها بأي كلمات، لأن بداخلها الكثير من الحكم والصفات التي لم تعد موجودة في مجتمعاتنا الحالية، كما تحمل الكثير من الصفات كالحب والغيرة والتضحية والشرف وغيرها من الصفات التي ذكرها المنفلوطي بأسلوب خاص جداً.
لتحميل كتاب الفضلية (بول وفرجيني) اضغط هنا 

رواية الشاعر 

وهو من أهم الروايات التي ألفها المنفلوطي والذي يجمع فيها مجموعة من القضايا المهمة للمجتمعات في فترة من الفترات، وفي الأصل فإن هذه الرواية مأخوذة عن الكاتب أدمون روستان وقد ترجمها المنفلوطي وبث فيها الروح باللغة العربية، فالرواية تجسد لمجموعة من الشخصيات الشجاعة التي تميزت بالوفاء والتضحية لذلك فإن هذه الرواية تأخذ القارئ إلى عالم آخر، هو العالم الأثيري الرائع والغير موجود في دنيا الأدب الحقيقي.
لتحميل رواية الشاعر اضغط هنا 

Reactions:
author-img
Muhamed Amin

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent