هل الملائكة أفضل من البشر

الصفحة الرئيسية
هل الملائكة أفضل من البشر  من العلماء قال أن الصالحين من البشر أفضل من الملائكة وأعلى مقاماً وطلب المفاضلة بين صالحي البشر والملائكة من فضول

اختلف العلماء في القول بأفضلية الملائكة على البشر أو تفضيل البشر على الملائكة في المُطلق ،فهناك من قال أن الملائكة أفضل من البشر في حالات وفي مواضع بعينها ،وصنفٌ آخر من العلماء قال أن الصالحين من البشر أفضل من الملائكة وأعلى مقاماً ، فلنأخذ المسألة من أقطارها ونسرد أشهر أقوال أهل العلم ثم رأي جمهور العلماء حول تلك المسألة.

طبيعة الملائكة والبشر

تختلف طبيعة الملائكة والبشر من حيث التكوين والخلق والمهام المُكلف بها كلاًمنهم .

خلق الملائكة:

الملائكة هم مخلوقاتٍ نورانية خلقها الله من نور ،وخلق الملائكة لم يذكر في القرآن الكريم وإنما دلة عليه السنة النبوية الشريفة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"خلقت الملائكة من نور وخلق الجان من مارجٍ من نار ، وخلق آدم مما وصف لكم" صحيح مسلم.
والملائكة خلقٌ كثير لا يعلم عددهم إلا الله عز وجل ،وتختلف الملائكة عن البشر ليس في طبيعة خلقهم فقط وإنما في التكليف ، فالبشر مكلفون بعبادة الله والملائكة غير مكلفون وإن كان الله خلق الجميع للعبادة وإنما الملائكة لا توجد في طبيعتهم المعصية لله ولكن فطرتهم هي الطاعة المطلقة لله عز وجل فيقول جل شأنه :" لَّا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ" ، أما البشر فيمكن أن يعص الله ويمكن أن يطيعه.

خلق البشر:     

البشر خلقٌ من خلق الله ،ذكر الله عز وجل خلقهم في القرآن وذكر النبي صلى الله عليه وسلم خلقهم في الحديث الشريف فقال الله :"وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن صَلْصَالٍ مِّنْ حَمَإٍ مَّسْنُونٍ" وفي آية أخرى يقول :"وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإنْسَانَ مِنْ سُلالَةٍ مِنْ طِينٍ" فهنا يقع اختلاف خلق الملائكة عن خلق البشر من حيث التكوين ، وكذا الاختلاف من حيث التكليف فقال الله تعالى :"هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ فَمِنكُمْ كَافِرٌ وَمِنكُم مُّؤْمِنٌ ۚ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ".

هل الملائكة أفضل من البشر؟

الملائكة سجدوا لآدم عليه السلام ، لكن الله عز وجل يقول :"وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ" فالعقل إن كانت الملائكة أقل من آدم لما أصبح لسجود الملائكة لآدم تكرمة له ، وإنما هذا يدل على أن الملائكة أفضل من البشر وأن الملائكة أفضل من آدم ، فلو كانت الملائكة أدنى من آدم منزلةً لما كان في سجودها تكريماً له ، هذا يدل على فضل الملائكة ويدل عليه أيضاً قول الله :"لَّن يَسْتَنكِفَ الْمَسِيحُ أَن يَكُونَ عَبْدًا لِّلَّهِ وَلَا الْمَلَائِكَةُ الْمُقَرَّبُونَ".
فالشاهد أن الملائكة أفضل من البشر في العموم وهذا رأي جمهور العلماء. 

هل الملائكة أفضل من الصالحين من البشر؟

يقول الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :هذه المسألة وهي المفاضلة بين الملائكة وبين الصالحين من البشر محل خلافٍ بين أهل العلم ،والكل أدلى بدلوه فيما يحتج به من النصوص ، ولكن القول الراجح أن يقال إن الصالحين من البشر أفضل من الملائكة باعتبار النهاية ، فإن الله سبحانه وتعالى يؤدي لهم من الثواب مالا يحصل مثله للملائكة فيما نعلم ، بل إن الملائكة في مقرهم أي في مقر الصالحين وهو الجنة يدخلون عليهم من كل باب يهنئونهم :"سَلَامٌ عَلَيْكُم بِمَا صَبَرْتُمْ ۚ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ ".
أما باعتبار البداية فإن الملائكة أفضل من البشر لأنهم خُلقوا من نور وجُبلوا على طاعة الله عز وجل والقوة عليها كما قال الله تعالى :"عَلَيْهَا مَلائِكَةٌ غِلاظٌ شِدَادٌ لَّا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ" ويقول أيضاً :"وَمَنْ عِندَهُ لَا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَلَا يَسْتَحْسِرُونَ".
هذا القول الفصل في هذه المسألة ، وبعد فإن الخوض فيها وطلب المفاضلة بين صالحي البشر والملائكة من فضول العلم الذي لا يُضطر الإنسان إلى فهمه والعلم به ،والله المستعان. 
Reactions:
author-img
Muhamed Amin

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent