random
أخبار ساخنة

من المرأة التي خطبها النبي مرتين ورفضت ولماذا رفضت

من المرأة التي خطبها النبي مرتين ورفضت ولماذا رفضت

المرأة التي خطبها النبي مرتين ورفضت

هي فاختة بنت أبي طالبٍ أخت الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنهما ، وكنيتها أم هانئ وهي بنت عم النبي صلى الله عليه وسلم ، خطبها النبي مرتين مرة في الجاهلية فاعتذر له أبوها عمه أبو طالب و زوجها لـ هُبَيرة بن أبي وهب ، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : ياعم زوجت ابنتك من هبيرة وتركتني ، فقال يا ابن أخي إنَّا قد صاهرنا إليهم والكريم يُكافئ الكريم.
ثم بعد بعثة النبي صلى الله عليه وسلم دخلت أم هانئ الإسلام ففرق الله بينها وبين هُبيرة ، فخطبها النبي مرة ثانية في إسلامها ، فقالت :يارسول الله والله إنك لأحب إليا في الجاهلية فكيف بالإسلام ، وإني قد كبرت ولي عيال ، يارسول الله لأنت أحب إلي من سمعي وبصري ، وحق الزوج عظيم فأخشى إن أقبلت على زوجي أن أضيع حق ولدي ، وإن أقبلت على ولدي أن أضيع حق الزوج.
فقال النبي صلى الله عليه وسلم :إن خير نساء ركبن الإبل نساء قريش أحناه على ولدٍ في صغره ،وأرعاه على زوجٍ في ذات يده.
فرفقت أم هانئ بالنبي صلى الله عليه وسلم في ألا يتأذى بتزوج كبيرة السن ولا بمخالطة عيالها.
وكانت لأم هانئ رضي الله عنها شخصيتها القوية فكانت المرأة في عهد السلام كما كانت في الجاهلية تجير الخائف وتُأمن المُروَّع فقد أجارة أم هانئ بنت أبي طالب رجلين من أحمالها كُتب عليهما القتل ، فقالت لمَّا نزل رسول الله صلى الله عليه وسلم بأعلى مكة فر إليَّ رجلين من أحمار من بني مخزوم فدخل علي بن أبي طالب أخي فقال والله لأقتنهما فأغلقت عليهما باب بيتي ثم جئت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال مرحباً وأهلاً يا أم هانئ ما جاء بكِ ، فأخبرته ما حدث للرجلين ، فقال النبي قد أجرنا من أجرتِ يا أم هانئ وأمَّنَّا من أمَّنتي.

 رحلة الإسراء والمعراج من بيت أم هانئ 

بعد أن رجع النبي صلى الله عليه وسلم من رحلة الطائف حزيناً لإعراض أهلها عن دين الله ، توجه لزيارة أم هانئ ثم بات عندها ، قالت أم هانئ رضي الله عنها عن الإسراء والمعراج :ما أسري برسول الله صلى الله عليه وسلم إلا في بيتي ، نام عندي تلك الليلة وصلى العشاء الآخرة ثم نام ونمنا ، فلما كان قُبيل الفجر أهبَّنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما صلى الصبح وصلينا معه قال يا أم هانئ لقد صليت معكم العشاء الآخرة كما رأتِ بهذا الوادي ثم جئت بيت المقدس فصليت فيه ثم قد صليت صلاة الغداة معكم الآن كما ترين ، ثم قام ليخرج فأخذتُ بطرف رداءه فتكشف عن بطنه كأنه قبطية مطوية فقلت له يا نبي الله لا تحدث بهذا الناس فيكذبوك ويؤذوك ، قال والله لأحدثنهموه ، قالت فقلت لجارية لي حبشية ويحك اتبعي رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى تسمعي مايقول للناس وما يقولون له ، فلما خرج رسول الله إلى الناس أخبرهم فعجبوا وقالوا ما آية ذلك يا محمد فإنَّا لم نسمع بمثل هذا قط ، قال آية ذلك أني مررت بعير بني فلان بوادي كذا وكذا فأنفرهم حس الدابة فسألوا عن ذلك فقالوا صدق والله ، لقد أنفرنا في الوادي الذي ذكرت وفر لنا بعير فسمعنا صوت رجل يدعونا إليه حتى أخذناه.
فقالت أم هانئ يا رسول الله دلني على عملٍ فإني قد كبرت وضعفت فقال صلى الله عليه وسلم كبري الله مائة مرة واحمدي الله مائة مرة وسبحي الله مائة مرة خيرُ من مئة فرسٍ مُلْجم مُسْرجٍ في سبيل الله وخير من مئة بدنة وخير من مئة رقبة.
وعاشت أم هانئ رضي الله عنها حتى جاوزت خلافة الإمام علي رضي الله عنه ثم ماتت بعده رضي الله عنها. 
Reactions:
author-img
Muhamed Amin

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent