أفضل مراكز علاج الادمان في مصر والشرق الأوسط

أفضل مراكز علاج الادمان في مصر والشرق الأوسط مراكز علاج الادمان في مصر الإدمان خطر كبير يمكن أن يقضي على حياتك بل يمكن أن يقضي على حياة أقرب الناس إليك، و مراكز علاج الإدمان في مصر كثيرة وهناك العديد من مستشفيات علاج الإدمان التي تواكب التقدم العلمي والطبي في هذا النوع من العلاجات.   ومن خلال هذا التقرير المقدم من سوف نوضح لكم أهم النقاط التي يجب أن تعرفها عن علاج الإدمان وكيفية التخلص من الادمان إلى الأبد بلا رجعة ، كما نعرض لكم أفضل مستشفيات علاج الادمان في مصر والشرق الأوسط.  تعريف الإدمان التعريف العلمي للادمان هو حالة من الااضطراب في نظام المكافآت في الدماغ، حيث ينشأ من خلال آليات النسخ وعلم التخلُق، ويتطور مع مرور الوقت نتيجة التعرض المزمن والمستمر  بكميات كبيرة لمحفز للإدمان على سبيل المثال:  (مثل تناول الطعام، واستخدام الكوكايين، والانخراط في النشاط الجنسي، والمشاركة في الأنشطة الثقافية التشويقية مثل لعب القمار، وما إلى ذلك).  فالإدمان ليس فقط إدمان المخدرات أو الكحول وإنما يمكن الانسان ان يدمن أي شيء حتى لو كان أكل الطعام بكميات كبيرة.  ولكن الإدمان الأكثر رعباً وخطورة هو إدمان المخدرات والكحوليات وهو موضوع مقال اليوم، الإدمان حالة تستعبد الشخص وهي بذرة المرض النفسي والجسدي كما أنه انتحار بطيء وذلك نتيجة الإدمان المستمر على مادة أو أكثر من المواد المخدرة «المخدرات».  أفضل مستشفيات علاج الادمان في مصر إذا كنت تبحث عن أحد أكبر مستشفيات علاج الإدمان في الشرق الأوسط فإليك مستشفى الأمل للطب النفسي وعلاج الإدمان، المستشفى لها خبرة كبيرة في هذا النوع الدقيق والخطر من العلاجات.  يظل مريض الادمان هو مصدر الثقة لعملاء آخرين يبحثون عن الطريق الأفضل للعلاج والتعافي من الإدمان على المخدرات أو الكحول.  ومستشفى الامل للطب النفسي وعلاج الإدمان تعمل في إطار خدمي متخصص يغلفه بروتوكولات علاجية متعارف عليها، آملين أن تكون خدماتنا عند المستوى الذي يوازي تحقيق أفضل النتائج العلاجية القياسية، وأن تزيد أعداد المتعافين من الادمان.  الفريق الطبي والتمريض في هذه المستشفى يعمل عبر منظومة مُحكمة، تستمد قوتها بخروج المدمن المتعافي للمجتمع بمهارات وأدوات جديدة اكتسبها داخل بيوت إعادة التأهيل ليصبح رقم 1.    الأعراض التي تظهر على المدمن هناك عدة أعراض تبدأ بالظهور تدريجياً على المجمن تسمى أعراض الادمان والتي حدتها مستشفى الأمل وتعتبرها بعض المراكز العلاجية أعراض واضحة للإصابة بالإدمان وتستخدم في تحديد المصابين ومنها ما يلي:  العزلة والوحدة نتيجة إدمان الشخص تقل مهاراته الاجتماعية ويلجأ إلى العزلة والوحدة لهروبه من المواجهة والاندماج وسط المجتمع لاختلافه في الفكر والأسلوب والكلام والاهتمامات عنهم فيلجأ إلى الجلوس بمفرده.  الإنكار هو إنكار واقع إدمانه وأنه ليس لديه أي مشكلة مع المخدرات رغم عدم قدرته على الامتناع وإنكار ما وصلت إليه حالته من مشاكل نتيجة المخدرات.  الإحساس بالذنب  يصاب المدمن بذلك الإحساس نتيجة أفعاله والخسائر التي وقعت له ولمن حوله من أسرة وأصدقاء رغم أنه لا يستطيع فعل شيء تجاه ذلك.  التبرير وهو التبرير المستمر لما وصل إليه بسبب المشاكل والظروف المحيطة وإلقاء المسؤولية على من حوله دائمًا لتبرير إدمانه ويلعب دور المظلوم غالبًا.  الانحلال الأخلاقي وعندها يصبح المدمن مستعدًا لفعل كل ما يلزم للحصول على كمية صغيرة من المخدرات حتى أنه مستعد لعمل بعض الأشياء غير الاخلاقية والمخالفة للقانون وهنا تكمن خطورته وتنعدم لديه المبادئ بشكل كلي.  الإحراج الدائم يصاب المدمن بالإحراج نتيجة إدمانه وتعرضه للمواقف المختلفة ويكون أسلوبه في التعامل إما بالهروب أو استخدام العنف.  التدهور تتدهور حالة المدمن بمرور الوقت ويتزايد إدمانه ومعدل تعاطيه للمواد المخدرة وتسوء حالته من يوم إلى آخر.  الاستبدال وتغير الأحوال يحاول المدمن استبدال المخدر بمخدر أقل منه في الضرر لاعتقاده أن ذلك حل للمشكلة ولكنه بمرور الوقت يتعاطى مخدره الأساسي إضافة إلى ذلك المخدر.   مراكز علاج الادمان في مصر  كيفية علاج الإدمان و تطهير الجسم من المخدرات في مراكز علاج الإدمان من المهم أن يتم عملية تطهير للجسم بشكل عام من آثار المخدرات والكحول المتعاطاة.  حيث تلعب هذه الخطوة دوراً مهما في العلاج فيسهل التشخيص المبكر والعلاج الفوري للمريض عملية العلاج.  بالإضافة إلى أنه خلال فترة العلاج للمرضى ذو الإدمان الحاد يتم إعطائهم بعض الأدوية الافيونية التي يمكن أن يكون لها أعراض جانبية ولذلك عملية التطهر مهمة جداً.  آثار ومضاعفات إدمان المخدرات مشاكل صحية: يؤدي إدمان المخدرات إلى حدوث مشاكل صحية بدنية وعقلية ويعتمد ذلك على نوع المخدرات المستخدمة. فقدان الوعي والغيبوبة والموت المفاجئ وخاصة عند أخذ جرعات عالية أو إذا تم الجمع بين أنواع المخدرات أو الكحول. الإصابة بالأمراض المعدية مثل الإيدز سواء من خلال العلاقات الجنسية المحرمة أو عن طريق مشاركة الإبر. التعرض لحوادث السير في حالة السكر. الانتحار. المشاكل الأسرية والخلافات الزوجية بسبب التغيرات السلوكية التي تطرأ على مدمن المخدرات. مسائل قانونية حيث أن إدمان المخدرات يؤدي إلى السرقة وقيادة السيارة تحت تأثير المخدرات وغيرها. مشاكل مالية: إدمان المخدرات يؤدي إلى إنفاق المال بلا حساب وذلك لشراءها فيضع المدمن تحت وطئة الدين وتقوده إلى سلوكيات غير قانونية وغير أخلاقية.   منع الانتكاس بعد علاج الإدمان مدمن المخدرات معرض للانتكاس أوالعودة لاستخدام المخدرات مرة أخرى بعد العلاج، ولتجنب ذلك يجب اتباع الخطوات التالية:  1. تجنب الحالات عالية الأخطار مثل عدم الذهاب مرة أخرى إلى الحي الذي تم استخدامه للحصول على المخدرات والابتعاد عن أصدقاء السوء.  2. الحصول على الفور على مساعدة إذا تم استخدام المخدرات مرة أخرى.  3. الالتزام بخطة العلاج الخاصة:  قد يبدو وكأن المريض يتعافى وأنه لا يحتاج للحفاظ على اتخاذ خطوات للبقاء خاليًا من الإدمان، ولكن لا ينبغي التوقف عن رؤية الطبيب النفسي، والذهاب إلى اجتماعات فريق الدعم الخاص به أو تناول الدواء الموصوف؛ حيث إن الفرصة في البقاء خاليًا من الإدمان كبيرة إذا تمت متابعة العلاج بعد الشفاء من إدمان المخدرات .
أفضل مراكز علاج الادمان في مصر والشرق الأوسط

مراكز علاج الادمان في مصر

الإدمان خطر كبير يمكن أن يقضي على حياتك بل يمكن أن يقضي على حياة أقرب الناس إليك، و مراكز علاج الإدمان في مصر كثيرة وهناك العديد من مستشفيات علاج الإدمان التي تواكب التقدم العلمي والطبي في هذا النوع من العلاجات.

ومن خلال هذا التقرير المقدم من موقع شبابيك سوف نوضح لكم أهم النقاط التي يجب أن تعرفها عن علاج الإدمان وكيفية التخلص من الادمان إلى الأبد بلا رجعة ، كما نعرض لكم أفضل مستشفيات علاج الادمان في مصر والشرق الأوسط.

تعريف الإدمان

التعريف العلمي للادمان

هو حالة من الااضطراب في نظام المكافآت في الدماغ، حيث ينشأ من خلال آليات النسخ وعلم التخلُق، ويتطور مع مرور الوقت نتيجة التعرض المزمن والمستمر  بكميات كبيرة لمحفز للإدمان على سبيل المثال:

(مثل تناول الطعام، واستخدام الكوكايين، والانخراط في النشاط الجنسي، والمشاركة في الأنشطة الثقافية التشويقية مثل لعب القمار، وما إلى ذلك).

فالإدمان ليس فقط إدمان المخدرات أو الكحول وإنما يمكن الانسان ان يدمن أي شيء حتى لو كان أكل الطعام بكميات كبيرة.

ولكن الإدمان الأكثر رعباً وخطورة هو إدمان المخدرات والكحوليات وهو موضوع مقال اليوم، الإدمان حالة تستعبد الشخص وهي بذرة المرض النفسي والجسدي كما أنه انتحار بطيء وذلك نتيجة الإدمان المستمر على مادة أو أكثر من المواد المخدرة «المخدرات».

أفضل مستشفيات علاج الادمان في مصر

إذا كنت تبحث عن أحد أكبر مستشفيات علاج الإدمان في الشرق الأوسط فإليك مستشفى الأمل للطب النفسي وعلاج الإدمان، المستشفى لها خبرة كبيرة في هذا النوع الدقيق والخطر من العلاجات.

يظل مريض الادمان هو مصدر الثقة لعملاء آخرين يبحثون عن الطريق الأفضل للعلاج والتعافي من الإدمان على المخدرات أو الكحول.

ومستشفى الامل للطب النفسي وعلاج الإدمان تعمل في إطار خدمي متخصص يغلفه بروتوكولات علاجية متعارف عليها، آملين أن تكون خدماتنا عند المستوى الذي يوازي تحقيق أفضل النتائج العلاجية القياسية، وأن تزيد أعداد المتعافين من الادمان.

الفريق الطبي والتمريض في هذه المستشفى يعمل عبر منظومة مُحكمة، تستمد قوتها بخروج المدمن المتعافي للمجتمع بمهارات وأدوات جديدة اكتسبها داخل بيوت إعادة التأهيل ليصبح رقم 1.

الأعراض التي تظهر على المدمن

هناك عدة أعراض تبدأ بالظهور تدريجياً على المجمن تسمى أعراض الادمان والتي حدتها مستشفى الأمل وتعتبرها بعض المراكز العلاجية أعراض واضحة للإصابة بالإدمان وتستخدم في تحديد المصابين ومنها ما يلي:

العزلة والوحدة

نتيجة إدمان الشخص تقل مهاراته الاجتماعية ويلجأ إلى العزلة والوحدة لهروبه من المواجهة والاندماج وسط المجتمع لاختلافه في الفكر والأسلوب والكلام والاهتمامات عنهم فيلجأ إلى الجلوس بمفرده.

الإنكار

هو إنكار واقع إدمانه وأنه ليس لديه أي مشكلة مع المخدرات رغم عدم قدرته على الامتناع وإنكار ما وصلت إليه حالته من مشاكل نتيجة المخدرات.

الإحساس بالذنب

يصاب المدمن بذلك الإحساس نتيجة أفعاله والخسائر التي وقعت له ولمن حوله من أسرة وأصدقاء رغم أنه لا يستطيع فعل شيء تجاه ذلك.

التبرير

وهو التبرير المستمر لما وصل إليه بسبب المشاكل والظروف المحيطة وإلقاء المسؤولية على من حوله دائمًا لتبرير إدمانه ويلعب دور المظلوم غالبًا.

الانحلال الأخلاقي

وعندها يصبح المدمن مستعدًا لفعل كل ما يلزم للحصول على كمية صغيرة من المخدرات حتى أنه مستعد لعمل بعض الأشياء غير الاخلاقية والمخالفة للقانون وهنا تكمن خطورته وتنعدم لديه المبادئ بشكل كلي.

الإحراج الدائم

يصاب المدمن بالإحراج نتيجة إدمانه وتعرضه للمواقف المختلفة ويكون أسلوبه في التعامل إما بالهروب أو استخدام العنف.

التدهور

تتدهور حالة المدمن بمرور الوقت ويتزايد إدمانه ومعدل تعاطيه للمواد المخدرة وتسوء حالته من يوم إلى آخر.

الاستبدال وتغير الأحوال

يحاول المدمن استبدال المخدر بمخدر أقل منه في الضرر لاعتقاده أن ذلك حل للمشكلة ولكنه بمرور الوقت يتعاطى مخدره الأساسي إضافة إلى ذلك المخدر.

أفضل مراكز علاج الادمان في مصر والشرق الأوسط مراكز علاج الادمان في مصر الإدمان خطر كبير يمكن أن يقضي على حياتك بل يمكن أن يقضي على حياة أقرب الناس إليك، و مراكز علاج الإدمان في مصر كثيرة وهناك العديد من مستشفيات علاج الإدمان التي تواكب التقدم العلمي والطبي في هذا النوع من العلاجات.   ومن خلال هذا التقرير المقدم من سوف نوضح لكم أهم النقاط التي يجب أن تعرفها عن علاج الإدمان وكيفية التخلص من الادمان إلى الأبد بلا رجعة ، كما نعرض لكم أفضل مستشفيات علاج الادمان في مصر والشرق الأوسط.  تعريف الإدمان التعريف العلمي للادمان هو حالة من الااضطراب في نظام المكافآت في الدماغ، حيث ينشأ من خلال آليات النسخ وعلم التخلُق، ويتطور مع مرور الوقت نتيجة التعرض المزمن والمستمر  بكميات كبيرة لمحفز للإدمان على سبيل المثال:  (مثل تناول الطعام، واستخدام الكوكايين، والانخراط في النشاط الجنسي، والمشاركة في الأنشطة الثقافية التشويقية مثل لعب القمار، وما إلى ذلك).  فالإدمان ليس فقط إدمان المخدرات أو الكحول وإنما يمكن الانسان ان يدمن أي شيء حتى لو كان أكل الطعام بكميات كبيرة.  ولكن الإدمان الأكثر رعباً وخطورة هو إدمان المخدرات والكحوليات وهو موضوع مقال اليوم، الإدمان حالة تستعبد الشخص وهي بذرة المرض النفسي والجسدي كما أنه انتحار بطيء وذلك نتيجة الإدمان المستمر على مادة أو أكثر من المواد المخدرة «المخدرات».  أفضل مستشفيات علاج الادمان في مصر إذا كنت تبحث عن أحد أكبر مستشفيات علاج الإدمان في الشرق الأوسط فإليك مستشفى الأمل للطب النفسي وعلاج الإدمان، المستشفى لها خبرة كبيرة في هذا النوع الدقيق والخطر من العلاجات.  يظل مريض الادمان هو مصدر الثقة لعملاء آخرين يبحثون عن الطريق الأفضل للعلاج والتعافي من الإدمان على المخدرات أو الكحول.  ومستشفى الامل للطب النفسي وعلاج الإدمان تعمل في إطار خدمي متخصص يغلفه بروتوكولات علاجية متعارف عليها، آملين أن تكون خدماتنا عند المستوى الذي يوازي تحقيق أفضل النتائج العلاجية القياسية، وأن تزيد أعداد المتعافين من الادمان.  الفريق الطبي والتمريض في هذه المستشفى يعمل عبر منظومة مُحكمة، تستمد قوتها بخروج المدمن المتعافي للمجتمع بمهارات وأدوات جديدة اكتسبها داخل بيوت إعادة التأهيل ليصبح رقم 1.    الأعراض التي تظهر على المدمن هناك عدة أعراض تبدأ بالظهور تدريجياً على المجمن تسمى أعراض الادمان والتي حدتها مستشفى الأمل وتعتبرها بعض المراكز العلاجية أعراض واضحة للإصابة بالإدمان وتستخدم في تحديد المصابين ومنها ما يلي:  العزلة والوحدة نتيجة إدمان الشخص تقل مهاراته الاجتماعية ويلجأ إلى العزلة والوحدة لهروبه من المواجهة والاندماج وسط المجتمع لاختلافه في الفكر والأسلوب والكلام والاهتمامات عنهم فيلجأ إلى الجلوس بمفرده.  الإنكار هو إنكار واقع إدمانه وأنه ليس لديه أي مشكلة مع المخدرات رغم عدم قدرته على الامتناع وإنكار ما وصلت إليه حالته من مشاكل نتيجة المخدرات.  الإحساس بالذنب  يصاب المدمن بذلك الإحساس نتيجة أفعاله والخسائر التي وقعت له ولمن حوله من أسرة وأصدقاء رغم أنه لا يستطيع فعل شيء تجاه ذلك.  التبرير وهو التبرير المستمر لما وصل إليه بسبب المشاكل والظروف المحيطة وإلقاء المسؤولية على من حوله دائمًا لتبرير إدمانه ويلعب دور المظلوم غالبًا.  الانحلال الأخلاقي وعندها يصبح المدمن مستعدًا لفعل كل ما يلزم للحصول على كمية صغيرة من المخدرات حتى أنه مستعد لعمل بعض الأشياء غير الاخلاقية والمخالفة للقانون وهنا تكمن خطورته وتنعدم لديه المبادئ بشكل كلي.  الإحراج الدائم يصاب المدمن بالإحراج نتيجة إدمانه وتعرضه للمواقف المختلفة ويكون أسلوبه في التعامل إما بالهروب أو استخدام العنف.  التدهور تتدهور حالة المدمن بمرور الوقت ويتزايد إدمانه ومعدل تعاطيه للمواد المخدرة وتسوء حالته من يوم إلى آخر.  الاستبدال وتغير الأحوال يحاول المدمن استبدال المخدر بمخدر أقل منه في الضرر لاعتقاده أن ذلك حل للمشكلة ولكنه بمرور الوقت يتعاطى مخدره الأساسي إضافة إلى ذلك المخدر.   مراكز علاج الادمان في مصر  كيفية علاج الإدمان و تطهير الجسم من المخدرات في مراكز علاج الإدمان من المهم أن يتم عملية تطهير للجسم بشكل عام من آثار المخدرات والكحول المتعاطاة.  حيث تلعب هذه الخطوة دوراً مهما في العلاج فيسهل التشخيص المبكر والعلاج الفوري للمريض عملية العلاج.  بالإضافة إلى أنه خلال فترة العلاج للمرضى ذو الإدمان الحاد يتم إعطائهم بعض الأدوية الافيونية التي يمكن أن يكون لها أعراض جانبية ولذلك عملية التطهر مهمة جداً.  آثار ومضاعفات إدمان المخدرات مشاكل صحية: يؤدي إدمان المخدرات إلى حدوث مشاكل صحية بدنية وعقلية ويعتمد ذلك على نوع المخدرات المستخدمة. فقدان الوعي والغيبوبة والموت المفاجئ وخاصة عند أخذ جرعات عالية أو إذا تم الجمع بين أنواع المخدرات أو الكحول. الإصابة بالأمراض المعدية مثل الإيدز سواء من خلال العلاقات الجنسية المحرمة أو عن طريق مشاركة الإبر. التعرض لحوادث السير في حالة السكر. الانتحار. المشاكل الأسرية والخلافات الزوجية بسبب التغيرات السلوكية التي تطرأ على مدمن المخدرات. مسائل قانونية حيث أن إدمان المخدرات يؤدي إلى السرقة وقيادة السيارة تحت تأثير المخدرات وغيرها. مشاكل مالية: إدمان المخدرات يؤدي إلى إنفاق المال بلا حساب وذلك لشراءها فيضع المدمن تحت وطئة الدين وتقوده إلى سلوكيات غير قانونية وغير أخلاقية.   منع الانتكاس بعد علاج الإدمان مدمن المخدرات معرض للانتكاس أوالعودة لاستخدام المخدرات مرة أخرى بعد العلاج، ولتجنب ذلك يجب اتباع الخطوات التالية:  1. تجنب الحالات عالية الأخطار مثل عدم الذهاب مرة أخرى إلى الحي الذي تم استخدامه للحصول على المخدرات والابتعاد عن أصدقاء السوء.  2. الحصول على الفور على مساعدة إذا تم استخدام المخدرات مرة أخرى.  3. الالتزام بخطة العلاج الخاصة:  قد يبدو وكأن المريض يتعافى وأنه لا يحتاج للحفاظ على اتخاذ خطوات للبقاء خاليًا من الإدمان، ولكن لا ينبغي التوقف عن رؤية الطبيب النفسي، والذهاب إلى اجتماعات فريق الدعم الخاص به أو تناول الدواء الموصوف؛ حيث إن الفرصة في البقاء خاليًا من الإدمان كبيرة إذا تمت متابعة العلاج بعد الشفاء من إدمان المخدرات .
مراكز علاج الادمان في مصر

كيفية علاج الإدمان و تطهير الجسم من المخدرات

في مراكز علاج الإدمان من المهم أن يتم عملية تطهير للجسم بشكل عام من آثار المخدرات والكحول المتعاطاة.

حيث تلعب هذه الخطوة دوراً مهما في العلاج فيسهل التشخيص المبكر والعلاج الفوري للمريض عملية العلاج.

بالإضافة إلى أنه خلال فترة العلاج للمرضى ذو الإدمان الحاد يتم إعطائهم بعض الأدوية الافيونية التي يمكن أن يكون لها أعراض جانبية ولذلك عملية التطهر مهمة جداً.

آثار ومضاعفات إدمان المخدرات

  • مشاكل صحية: يؤدي إدمان المخدرات إلى حدوث مشاكل صحية بدنية وعقلية ويعتمد ذلك على نوع المخدرات المستخدمة.
  • فقدان الوعي والغيبوبة والموت المفاجئ وخاصة عند أخذ جرعات عالية أو إذا تم الجمع بين أنواع المخدرات أو الكحول.
  • الإصابة بالأمراض المعدية مثل الإيدز سواء من خلال العلاقات الجنسية المحرمة أو عن طريق مشاركة الإبر.
  • التعرض لحوادث السير في حالة السكر.
  • الانتحار.
  • المشاكل الأسرية والخلافات الزوجية بسبب التغيرات السلوكية التي تطرأ على مدمن المخدرات.
  • مسائل قانونية حيث أن إدمان المخدرات يؤدي إلى السرقة وقيادة السيارة تحت تأثير المخدرات وغيرها.
  • مشاكل مالية: إدمان المخدرات يؤدي إلى إنفاق المال بلا حساب وذلك لشراءها فيضع المدمن تحت وطئة الدين وتقوده إلى سلوكيات غير قانونية وغير أخلاقية. 

منع الانتكاس بعد علاج الإدمان

مدمن المخدرات معرض للانتكاس أوالعودة لاستخدام المخدرات مرة أخرى بعد العلاج، ولتجنب ذلك يجب اتباع الخطوات التالية:

1. تجنب الحالات عالية الأخطار مثل عدم الذهاب مرة أخرى إلى الحي الذي تم استخدامه للحصول على المخدرات والابتعاد عن أصدقاء السوء.

2. الحصول على الفور على مساعدة إذا تم استخدام المخدرات مرة أخرى.

3. الالتزام بخطة العلاج الخاصة:

قد يبدو وكأن المريض يتعافى وأنه لا يحتاج للحفاظ على اتخاذ خطوات للبقاء خاليًا من الإدمان، ولكن لا ينبغي التوقف عن رؤية الطبيب النفسي، والذهاب إلى اجتماعات فريق الدعم الخاص به أو تناول الدواء الموصوف؛ حيث إن الفرصة في البقاء خاليًا من الإدمان كبيرة إذا تمت متابعة العلاج بعد الشفاء من إدمان المخدرات .

اقرأ في: علاج ادمان الخمر والمواد الكحولية

Reactions:
author-img
Muhamed Amin

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent