random
أخبار ساخنة

كارت الدجال المسيح المنتظر عند اليهود أخطر كروت المتنورين

كارت المسيح المنتظر عند اليهود أخطر كروت المتنورين 

كارت المسيح المنتظر عند اليهود أخطر كروت المتنورينالمسيح المنتظر في اليهودية المسيح المنتظر عند اليهود المسيح المنتظر ونهاية العالم المسيح المنتظر عند المسيحيين المسيح المنتظر في الاسلام المسيح المنتظر ونهآية العالم كتاب المسيح المنتظر معنى مسيح المنتظر المسيح المهدي المسيح والمهدي المنتظر كتاب المسيح المنتظر ونهاية العالم كتاب المسيح المنتظر ونهاية العالم pdf المسيح الدجال والمهدي المنتظر المسيح الموعود والمهدي المنتظر تحميل كتاب المسيح المنتظر ونهاية العالم pdf تحميل كتاب المسيح المنتظر ونهاية العالم المسيح المنتظر و نهاية العالم اليهود والمسيح المنتظر نهاية العالم والمسيح المنتظر المهدى المنتظر والمسيح الدجال قصة المهدي المنتظر والمسيح الدجال المهدي المنتظر والمسيح الموعود مسيح منتظر نباش مسلسل المسيح المنتظر عودة المسيح المنتظر لحرب العراق بين النبوءة والسياسة عودة المسيح المنتظر لحرب العراق بين النبوءة والسياسة pdf ابليس المسيح المنتظر للنظام العالمي الجديد المسيح المنتظر ونهاية العالم pdf    كارت المسيح المنتظر(الدجال) لازلنا نتابع شرح كروت المتنورين ، لنوضح للعالم ما تفعله الجماعة الماسونية الصهيونية من تلاعب بالبشرية ، ومخططاتهم السرية للتحكم في العالم والوصول إلى النهاية الحتمية ، والآن معنا كارت من أخطر كروت لعبة المتنورين إن لم يكن أخطرهم على الإطلاق ، كارت الدجال أو المسيح المنتظر عند اليهود ، من أهم كروت اللعبة المسيح الدجال ؛ شخصية مشهورة جداً عند اليهود والنصارى والمسلمين ،كما أن هناك بعض الديانات الأخرى تعرفه ، يخرج إلى الناس في نهاية الزمان مُدعياً النبوة ثم الألوهية ، ويدعي أنه المسيح المنتظر بعد أن رفض اليهود الاعتراف بنبوة المسيح عيسى عليه السلام ، أكبر فتنة ينتظرها أهل الأرض وهو أشهر غائب منتظر کما أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم .   جاء ذكر الدجال في العهد القديم(التوراة) والعهد الجديد(الإنجيل) ، والسنة النبوية وقد  تحدثنا عنه كثيراً في أكثر من مقال لنا ، وسوف نختصر الأمر بذكر بعض الأدلة والأحاديث الصحيحة عنه ، وكارت المسيح هو من أهم كروت اللعبة حيث أنه المنتظر وهذا واضح من الصورة التي على الكارت حيث البشر ينظرون بلهفة وشوق إلى أعلى حيث المنتظر الذي يخلصهم من الاضطهاد والذل والفقر ، فالمسيح الدجال يظهر مباشرة بعد أحداث صعبة شِداد ، تُملأ الأرض فسقاً وظلماً ويُصيب الناس الفقر والمحن ، ثم بعد ذلك خروج المهدي المنتظر ليملأ الأرض عدلاً وقسطاً بعد أن مُلئت ظُلماً وجٌوراً ، وبعد خروج المهدي المنتظر  يخرج الأعور الدجال .    اقرأ :مكان خروج المسيح الدجال    عن ابن عمر رضي الله عنه قال : قام رسول الله صلى الله عليه وسلم في الناس فأثنى على الله بما هو أهله ثم ذكر الدجال فقال : ( إني لأنذركموه وما من نبي إلا أنذر قومه ولكني سأقول لكم فيه قولا لم يقله نبي لقومه : إنه أعور وإن الله ليس بأعور ) ، وعن نواس بن سمعان رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « غير الدجال أخوفني عليكم ؟ إن يخرج وأنا فيكم فأنا حجيجه دونكم وإن يخرج ولست فيكم فكلٌ حجيج نفسه والله خليفتي على كل مسلم » ، هذا باختصار ما ذكره النبي- صلى الله عليه وسلم- وعن مدى خطورته على الناس وعلى الأرض وأنه مثل إبليس اللعين من المنظرين إلى يوم الوقت المعلوم ، وقد قال البعض أنه قابيل بن آدم عليه السلام ، ولكن هذا القول غير راجح عند أهل العلم ،وقيل أيضا أن المسيح الدجال هو السامري الذي ظهر في قوم موسى عليه السلام ، وأيضاً هذا القول غير راجح ، فإن المسيح الدجال رجل من بني آدم ، وسمي بالمسيح لأنه ممسوح العين اليمني ، كأن عينه عنبة طافية ، وهذه أبرز علاماته ، مكتوب بين عينيه كافر ، والدجال هو الكذاب الذي يقلب الحقائق بإذن الله عز وجل ، وله أوصاف عديدة ذُكرت في حديث تميم الداري ؛الصحابي الذي رأى المسيح الدجال ، ووصفه للنبي صلى الله عليه وسلم كما أخبر النبي عنه .  فتنة الدجال فتنته أعظم الفتن على الأرض وهكذا يكون هلاكه أيضا . وهناك أحداث تسبق خروج الدجال ذكرها رسولنا صلى الله عليه وسلم نذكر بعضها مثل : عن أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « إن قبل خروج الدجال ثلاث سنوات شداد يصيب الناس فيها جوع شديد يأمر الله تعالى السماء في السنة الأولى أن تحبس مطرها ويأمر الأرض أن تحبس نباتها ثم يأمر السماء في السنة الثانية فتحبس ثلثي مطرها ويأمر الأرض أن تحبس ثلثي نباتها ، ثم يأمر السماء في السنة الثالثة فتحبس مطرها كله فلا تقطر قطرة ويأمر الأرض فتحبس نباتها كله فلا تنبت خضراء فلا يبقى ذات ظل إلا هلكت إلا ما شاء الله، قیل : یا رسول الله فيها يعيش الناس في ذلك الزمان ؟ !! قال : التهليل والتكبير والتمجيد ويجزؤ ذلك عليهم مجزأة الطعام .  لتحميل كروت المتنورين كاملة     اضغط هنا  المسيح الدجال عند اليهود  في زمن سيدنا عيسى عليه السلام لم يؤمن به اليهود ، ونشبت العداوة والكراهية بين المسيحيين واليهود إلى الآن ، فلم يقبل اليهود نبوءة المسيح ابن مريم عليه السلام ، ولذلك اليهود يعتمدون على فهم خاطئ لنصوص العهد القديم(التوراة) في انتظارهم للمسيح الدجال وعدم اعترافهم بالمسيح عيسى ابن مريم عليه السلام ومن تلك النصوص في أسفار العهد القديم :   - سيعاد تأسيس السنهدرین مجلس حكماء اليهود } - ( إشعياء : ۲۹/۱ ) .   -عندما سيملك المسيا ، سيتطلع إليه قادة جميع الأمم ليكون قائدهم ( إشعياء : ۲ / 4 ) .   -سيقوم كل العالم بعبادة الله الواحد إله إسرائيل - ( إشعياء : ۲ / ۱۷ ) .   -سيكون المسيا من نسل الملك داود ومن نسل الملك سليمان - ( إشعياء : ۱/۱۱ ) . -سيكون المسيا إنسانة من هذا العالم ، وسيكون يهوديا فطنا خائفا الله -( إشعياء : ۲/۱۱).  -الشر والطغيان لن يكونا قادرين على الوقوف في وجه قيادته - ( إشعياء : ۱۱ /  4)   -معرفة الله سوف تملا العالم ( إشعياء : ۹/۱۱ ) .   -سوف يضم ويجذب كل الشعوب من مختلف الثقافات والأمم ( إشعياء : ( ۱۰/۱۱)  -سوف يعود بفضله جميع اليهود إلى أرض وطنهم- ( إشعياء : ۱۲/۱۱ ) .   كل تلك النصوص لا يدري أحد إن كان المقصود منها هو المسيح ابن مريم عليه السلام أو غيره ، لأن نصوص العهد القديم والجديد تم تحريفها بشكل كبير ، فلا أحد يستطيع تمييز الصحيح فيها من الباطل ، لكن هذا ما يدعيه اليهود بأنه المسيح المنتظر ، وهو من جعلوا له كارت في لعبتهم الشيطانية (الألوميناتي) ، ومن هذه النصوص أيضاً     -سوف يبتلع الموت للأبد- ( إشعياء : ۸/۲۵ ) .  -لن يكون هناك بعد جوع أو مرض والموت سوف ينتهي- ( إشعياء : ۸/۲۵ ) . -سوفيقوم جميع الموتی- ( إشعياء : ۱۹/۲۹ ) .   -سوف يعيش اليهود متعة وفرح أبدي ( إشعياء : ۱۱/۰۱ ) .   -سوف يكون رسول سلام- ( إشعياء : ۷/۵۲ ) .   -بيتي بيت صلاة يدعي لجميع الأمم - ( إشعياء : ۳ / ۰۹-۷ ) .   -سوف يكون اليهود مرجع كل العالم في القيادة الروحية- ( زکریا : ۸ / ۲۳ ) .   - مدن إسرائيل المهدمة سوف تعاد- ( حزقیال : 55/16 ) .   -سوف تدمر أسلحة الحرب - ( حزقیال : ۹/۳۹ ) .   -سوف يعاد بناء المعبد هيكل أورشليم ويعاد تطبيق الشرائع التي أوقف العمل بها- ( حزقیال : 40 ) .    -سوف يكمل كل العالم البائد لخدمة الله معا مثلا كتب الأنبياء - ( صفنيا : ۳ / ۹ ) . -سيدرك اليهود التوراة دون الحاجة إلى دراستها- ( إرميا : ۳۳/۳۱ ) .   -سيعطيه الله كل رغبات قلبه - ( المزامير : ۳۷ / 4 ) .   -سوف يأخذ الأراضي القاحلة ليجعلها أراضي خصبة ووافرة الخير - ( إشعياء : 51 / 3 ) - ( عاموس : ۹ / ۱۳- 15 ) - ( حزقیال : ۳۹ / ۲۹-۳۰ ) - ( إشعياء : 6 / ۱۱-9 ) .

كارت المسيح المنتظر(الدجال)

لازلنا نتابع تفسير بطاقات و كروت المتنورين ، لنوضح للعالم ما تفعله الجماعة الماسونية الصهيونية من تلاعب بالبشرية ، ومخططاتهم السرية للتحكم في العالم والوصول إلى النهاية الحتمية ، والآن معنا كارت من أخطر أوراق لعبة الإيلوميناتي إن لم يكن أخطرهم على الإطلاق ، كارت الدجال أو المسيح المنتظر عند اليهود ، من أهم كروت اللعبة المسيح الدجال ؛ شخصية مشهورة جداً عند اليهود والنصارى والمسلمين ،كما أن هناك بعض الديانات الأخرى تعرفه ، يخرج إلى الناس في نهاية الزمان مُدعياً النبوة ثم الألوهية ، ويدعي أنه المسيح المنتظر بعد أن رفض اليهود الاعتراف بنبوة المسيح عيسى عليه السلام ، أكبر فتنة ينتظرها أهل الأرض وهو أشهر غائب منتظر کما أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم .
 جاء ذكر الدجال في العهد القديم(التوراة) والعهد الجديد(الإنجيل) ، والسنة النبوية وقد  تحدثنا عنه كثيراً في أكثر من مقال لنا ، وسوف نختصر الأمر بذكر بعض الأدلة والأحاديث الصحيحة عنه ، وكارت المسيح هو من أهم كروت اللعبة حيث أنه المنتظر وهذا واضح من الصورة التي على الكارت حيث البشر ينظرون بلهفة وشوق إلى أعلى حيث المخلص الموعود عند اليهود الذي يخلصهم من الاضطهاد والذل والفقر ، فالمسيح الدجال يظهر مباشرة بعد أحداث صعبة شِداد ، تُملأ الأرض فسقاً وظلماً ويُصيب الناس الفقر والمحن ، ثم بعد ذلك خروج المهدي المنتظر ليملأ الأرض عدلاً وقسطاً بعد أن مُلئت ظُلماً وجٌوراً ، وبعد خروج المهدي المنتظر  يخرج الأعور الدجال .


عن ابن عمر رضي الله عنه قال : قام رسول الله صلى الله عليه وسلم في الناس فأثنى على الله بما هو أهله ثم ذكر الدجال فقال : ( إني لأنذركموه وما من نبي إلا أنذر قومه ولكني سأقول لكم فيه قولا لم يقله نبي لقومه : إنه أعور وإن الله ليس بأعور ) ، وعن نواس بن سمعان رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « غير الدجال أخوفني عليكم ؟ إن يخرج وأنا فيكم فأنا حجيجه دونكم وإن يخرج ولست فيكم فكلٌ حجيج نفسه والله خليفتي على كل مسلم » ، هذا باختصار ما ذكره النبي- صلى الله عليه وسلم- وعن مدى خطورته على الناس وعلى الأرض وأنه مثل إبليس اللعين من المنظرين إلى يوم الوقت المعلوم ، وقد قال البعض أنه قابيل بن آدم عليه السلام ، ولكن هذا القول غير راجح عند أهل العلم ،وقيل أيضا أن المسيح الدجال هو السامري الذي ظهر في قوم موسى عليه السلام ، وأيضاً هذا القول غير راجح ، فإن المسيح الدجال رجل من بني آدم ، وسمي بالمسيح لأنه ممسوح العين اليمني ، كأن عينه عنبة طافية ، وهذه أبرز علاماته ، مكتوب بين عينيه كافر ، والدجال هو الكذاب الذي يقلب الحقائق بإذن الله عز وجل ، وله أوصاف عديدة ذُكرت في حديث تميم الداري ؛الصحابي الذي رأى المسيح الدجال ، ووصفه للنبي صلى الله عليه وسلم كما أخبر النبي عنه .
فتنة الدجال فتنته أعظم الفتن على الأرض وهكذا يكون هلاكه أيضا . وهناك أحداث تسبق خروج الدجال ذكرها رسولنا صلى الله عليه وسلم نذكر بعضها مثل : عن أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « إن قبل خروج الدجال ثلاث سنوات شداد يصيب الناس فيها جوع شديد يأمر الله تعالى السماء في السنة الأولى أن تحبس مطرها ويأمر الأرض أن تحبس نباتها ثم يأمر السماء في السنة الثانية فتحبس ثلثي مطرها ويأمر الأرض أن تحبس ثلثي نباتها ، ثم يأمر السماء في السنة الثالثة فتحبس مطرها كله فلا تقطر قطرة ويأمر الأرض فتحبس نباتها كله فلا تنبت خضراء فلا يبقى ذات ظل إلا هلكت إلا ما شاء الله، قیل : یا رسول الله فيها يعيش الناس في ذلك الزمان ؟ !! قال : التهليل والتكبير والتمجيد ويجزؤ ذلك عليهم مجزأة الطعام .
لتحميل كروت لعبة المتنورين كاملة

المسيح الدجال عند اليهود

في زمن سيدنا عيسى عليه السلام لم يؤمن به اليهود ، ونشبت العداوة والكراهية بين المسيحيين واليهود إلى الآن ، فلم يقبل اليهود نبوءة المسيح ابن مريم عليه السلام ، ولذلك اليهود يعتمدون على فهم خاطئ لنصوص العهد القديم(التوراة) في انتظارهم للمسيح الدجال وعدم اعترافهم بالمسيح عيسى ابن مريم عليه السلام ومن تلك النصوص في أسفار العهد القديم : 
- سيعاد تأسيس السنهدرین مجلس حكماء اليهود } - ( إشعياء : ۲۹/۱ ) . 
-عندما سيملك المسيا ، سيتطلع إليه قادة جميع الأمم ليكون قائدهم ( إشعياء : ۲ / 4 ) . 
-سيقوم كل العالم بعبادة الله الواحد إله إسرائيل - ( إشعياء : ۲ / ۱۷ ) . 
-سيكون المسيا من نسل الملك داود ومن نسل الملك سليمان - ( إشعياء : ۱/۱۱ ) .
 -سيكون المسيا إنسانة من هذا العالم ، وسيكون يهوديا فطنا خائفا الله -( إشعياء : ۲/۱۱).
-الشر والطغيان لن يكونا قادرين على الوقوف في وجه قيادته - ( إشعياء : ۱۱ /  4) 
-معرفة الله سوف تملا العالم ( إشعياء : ۹/۱۱ ) . 
-سوف يضم ويجذب كل الشعوب من مختلف الثقافات والأمم ( إشعياء : ( ۱۰/۱۱)
-سوف يعود بفضله جميع اليهود إلى أرض وطنهم- ( إشعياء : ۱۲/۱۱ ) . 


المسيا في الفكر اليهودي هو المسيح المخلص أو المنتظر أو مايسمونه أيضاً المخلص الموعود ،كل تلك النصوص لا يدري أحد إن كان المقصود منها هو المسيح ابن مريم عليه السلام أو غيره ، لأن نصوص العهد القديم والجديد تم تحريفها بشكل كبير ، فلا أحد يستطيع تمييز الصحيح فيها من الباطل ، لكن هذا ما يدعيه اليهود بأنه المسيح المنتظر ، وهو من جعلوا له كارت في لعبتهم الشيطانية (الإيلوميناتي) ، ومن هذه النصوص أيضاً

-سوف يبتلع الموت للأبد- ( إشعياء : ۸/۲۵ ) .
-لن يكون هناك بعد جوع أو مرض والموت سوف ينتهي
- (إشعياء:۸/۲۵).-سوفيقوم جميع الموتی- ( إشعياء : ۱۹/۲۹ ) .
-سوف يعيش اليهود متعة وفرح أبدي ( إشعياء : ۱۱/۰۱ ) .
-سوف يكون رسول سلام- ( إشعياء : ۷/۵۲ ) .
-بيتي بيت صلاة يدعي لجميع الأمم - ( إشعياء : ۳ / ۰۹-۷ ) .
-سوف يكون اليهود مرجع كل العالم في القيادة الروحية- ( زکریا : ۸ / ۲۳ ) .
- مدن إسرائيل المهدمة سوف تعاد- ( حزقیال : 55/16 ) .
-سوف تدمر أسلحة الحرب - ( حزقیال : ۹/۳۹ ) .
-سوف يعاد بناء المعبد هيكل أورشليم ويعاد تطبيق الشرائع التي أوقف العمل بها- ( حزقیال : 40 ) .
-سوف يكمل كل العالم البائد لخدمة الله معا مثلا كتب الأنبياء - ( صفنيا : ۳ / ۹ )
. -سيدرك اليهود التوراة دون الحاجة إلى دراستها- ( إرميا : ۳۳/۳۱ ) .
-سيعطيه الله كل رغبات قلبه - ( المزامير : ۳۷ / 4 ) .
-سوف يأخذ الأراضي القاحلة ليجعلها أراضي خصبة ووافرة الخير - ( إشعياء : 51 / 3 )
- ( عاموس : ۹ / ۱۳- 15 ) - ( حزقیال : ۳۹ / ۲۹-۳۰ ) - ( إشعياء : 6 / ۱۱-9 ) .

google-playkhamsatmostaqltradent