random
أخبار ساخنة

أول من يبعث بعد النفخ في الصور

الصفحة الرئيسية

أول من يبعث بعد النفخ في الصور

النفخ في الصور هو حدثٌ عظيم مهول من أهوال يوم القيامة ، تفزع به القلوب ، وينتفض به أهل القبور ، ويأتون إلى ربهم خاشعين طالبين رحمته وعفوه ، فمن أول من يُبعث من بني آدم بعد النفخ في الصور ؟ تعالوا معنا . 
أول من يبعث بعد النفخ في الصور النفخ في الصور هو حدثٌ عظيم مهول من أهوال يوم القيامة ، تفزع به القلوب ، وينتفض به أهل القبور ، ويأتون إلى ربهم خاشعين طالبين رحمته وعفوه ، فمن أول من يُبعث من بني آدم بعد النفخ في الصور ؟ تعالوا معنا .    ما هو النفخ في الصور  إننا أمام حدث من أحداث يوم القيامة وهول من أهوالها ، تفزع منه القلوب وتوجل منه النفوس ، إنه حدث يقرع أسماع أصحاب القبور ، فينتفضون من قبورهم مبهوتين ، قد أفزعتهم الصيحة وأزعجتهم النفخة ، وقد صور القرآن هذا المشهد تصويراً بليغاً فقال الله سبحانه وتعالى :" وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَإِذَا هُم مِنَ الأجْدَاثِ إلى رَبِّهِمْ يَنْسِلُونَ " ،  وقال تعالى :" فَإِذَا نُقِرَ فِي النَّاقُور فَذَلِكَ يَوْمَئِذٍ يَوْمٌ عَسِيرٌ " ،  فهو حدث عظيم وأمرٌ جليل ، كيف لا وهو مُقدمة وبداية ليوم القيامة . فما هو النفخ في الصور  قال الشيخ ابن باز رحمه الله : الصور هو قرنٌ عظيم ، ينفخ فيه إسرافيل -عليه السلام - النفخة الأولى للموت والفزع ، والنفخة الثانية للبعث والنشور ، هاتان النفختان جاء بهما القرآن الكريم ، إحداهما يُقال عنها نفخة الصعق أو نفخة الفزع ، وبها يموت الناس ، والثانية نفخة البعث ، وقال جماعة من العلماء : إنها ثلاث نفخات ، نفخة الفزع ، وقد يفزع الناس فقط ، ثم تأتي نفخة الموت ، ثم نفخة البعث والنشور ،  لكن المحفوظ نفختان فقط كما دل عليهما كتاب الله الكريم .  قال تعالى :" وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَنْ فِي السَّمَوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ إلَّا مَن شَاءَ اللهُ ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَى فَإذا هُمْ قِيَامٌ يَنْظُرُونَ "  فإذا جاء أمر الله بموت أهل الأرض جميعاً أمر سيدنا إسرافيل -عليه السلام- وهو الملك المُوكل بالنفخ في الصور ، أمره بأن ينفخ في الصور نفخة عظيمة ، فيهلك على إثرها من الأرض جميعاً وجميع الخلائق التي خلقها الله حتى الملائكة ، ثم يمكثون مدة من الزمن لا يعلمها إلا الله ، فتتحلل الأجساد ولا يبقى من جسد ابن آدم إلا عظمة اسمها (عجب الذنب ) وهي عظمة صغيرة جداً مقدار حبة الفول توجد في سلسلة الظهر ، ثم يرسل الله سحاباً فتمطر مطراً غزيراً ، فإذا أصاب الماء هذا العظم نبت منه الجسم كما ينبت النبات والزرع ، ويتركب الخلق من تلك العضمة ، ثم يأمر الله إسرافيل -عليه السلام - فينفخ في الصور النفخة الثانية فتعود الأرواح إلى الأجساد ويخرج الناس من القبور سراعاً إلى أرض المحشر للعرض على الله والحساب .  أول من يبعث بعد النفخ في الصور قال علماء اللجنة الدائمة للإفتاء :" أول من تنشق عنه الأرض هو  نبينا محمد -صلى الله عليه وسلم - ، وهو أول من يفيق من الصعق " ، كما جاء في الحديث الشريف الذي رواه البخاري قال النبي -صلى الله عليه وسلم - :" الناس يُصعقون يوم القيامة فأكون أول من تنشق عنه الأرض " .  وفي حديث آخر للبخاري ومسلم عن أبي هريرة -رضي الله عنه - عن النبي -صلى الله عليه وسلم - قال :" لا تُفَضلوا بين أنبياء الله ، فإنه يُنفخ في الصور فيُصعق من في السماوات ومن في الأرض إلا من شاء الله ، قال : ثم ينفخ فيه أخرى فأكون أول من يُبعث ، أو في أول من يُبعث ، فإذا موسى -عليه السلام - آخذٌ بالعرش ، فلا أدري أحوسب بصعقته يوم الطور ، أو بُعث قبلي " ،  وفي رواية أخرى :" فلا أدري أفاق قبلي أم جُوزِيَ بصعقة الطور " ، وقد ذهب بعض أهل العلم أن قوله -صلى الله عليه وسلم - عن موسى -عليه السلام - " فلا أدري أفاق قبلي أم جُوزِيَ بصعقة الطور " ، يُحتمل أنه قاله قبل أن يعلم أنه أول من تنشق عنه الأرض . ويُستفاد من هذه الأحدايث : أن النبي محمد -صلى الله عليه وسلم - هو أول من يُبعث من بني آدم وتنشق عنه الأرض يوم القيامة ، وأن إسرافيل -عليه السلام - يكون حياً حينما يُبعث النبي -صلى الله عليه وسلم - ويقوم من قبره ، لأنه ينفخ في الصور فيكون النبي أول من يبعث من أهل الأرض بعد النفخ في الصور . والله أعلم .  المصادر :  فتاوى اللجنة الدائمة  شرح النووي عن مسلم  فتاوى نور على الدرب

ما هو النفخ في الصور 

إننا أمام حدث من أحداث يوم القيامة وهول من أهوالها ، تفزع منه القلوب وتوجل منه النفوس ، إنه حدث يقرع أسماع أصحاب القبور ، فينتفضون من قبورهم مبهوتين ، قد أفزعتهم الصيحة وأزعجتهم النفخة ، وقد صور القرآن هذا المشهد تصويراً بليغاً فقال الله سبحانه وتعالى :" وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَإِذَا هُم مِنَ الأجْدَاثِ إلى رَبِّهِمْ يَنْسِلُونَ " ، 
وقال تعالى :" فَإِذَا نُقِرَ فِي النَّاقُور فَذَلِكَ يَوْمَئِذٍ يَوْمٌ عَسِيرٌ " ، 
فهو حدث عظيم وأمرٌ جليل ، كيف لا وهو مُقدمة وبداية ليوم القيامة .

فما هو النفخ في الصور 

قال الشيخ ابن باز رحمه الله : الصور هو قرنٌ عظيم ، ينفخ فيه إسرافيل -عليه السلام - النفخة الأولى للموت والفزع ، والنفخة الثانية للبعث والنشور ، هاتان النفختان جاء بهما القرآن الكريم ، إحداهما يُقال عنها نفخة الصعق أو نفخة الفزع ، وبها يموت الناس ، والثانية نفخة البعث ، وقال جماعة من العلماء : إنها ثلاث نفخات ، نفخة الفزع ، وقد يفزع الناس فقط ، ثم تأتي نفخة الموت ، ثم نفخة البعث والنشور ، 
لكن المحفوظ نفختان فقط كما دل عليهما كتاب الله الكريم .

قال تعالى :" وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَنْ فِي السَّمَوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ إلَّا مَن شَاءَ اللهُ ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَى فَإذا هُمْ قِيَامٌ يَنْظُرُونَ " 
فإذا جاء أمر الله بموت أهل الأرض جميعاً أمر سيدنا إسرافيل -عليه السلام- وهو الملك المُوكل بالنفخ في الصور ، أمره بأن ينفخ في الصور نفخة عظيمة ، فيهلك على إثرها من الأرض جميعاً وجميع الخلائق التي خلقها الله حتى الملائكة ، ثم يمكثون مدة من الزمن لا يعلمها إلا الله ، فتتحلل الأجساد ولا يبقى من جسد ابن آدم إلا عظمة اسمها (عجب الذنب ) وهي عظمة صغيرة جداً مقدار حبة الفول توجد في سلسلة الظهر ، ثم يرسل الله سحاباً فتمطر مطراً غزيراً ، فإذا أصاب الماء هذا العظم نبت منه الجسم كما ينبت النبات والزرع ، ويتركب الخلق من تلك العضمة ، ثم يأمر الله إسرافيل -عليه السلام - فينفخ في الصور النفخة الثانية فتعود الأرواح إلى الأجساد ويخرج الناس من القبور سراعاً إلى أرض المحشر للعرض على الله والحساب .

أول من يبعث بعد النفخ في الصور

قال علماء اللجنة الدائمة للإفتاء :" أول من تنشق عنه الأرض هو
 نبينا محمد -صلى الله عليه وسلم - ، وهو أول من يفيق من الصعق " ، كما جاء في الحديث الشريف الذي رواه البخاري قال النبي -صلى الله عليه وسلم - :" الناس يُصعقون يوم القيامة فأكون أول من تنشق عنه الأرض " .

وفي حديث آخر للبخاري ومسلم عن أبي هريرة -رضي الله عنه - عن النبي -صلى الله عليه وسلم - قال :" لا تُفَضلوا بين أنبياء الله ، فإنه يُنفخ في الصور فيُصعق من في السماوات ومن في الأرض إلا من شاء الله ، قال : ثم ينفخ فيه أخرى فأكون أول من يُبعث ، أو في أول من يُبعث ، فإذا موسى -عليه السلام - آخذٌ بالعرش ، فلا أدري أحوسب بصعقته يوم الطور ، أو بُعث قبلي " ، 
وفي رواية أخرى :" فلا أدري أفاق قبلي أم جُوزِيَ بصعقة الطور " ، وقد ذهب بعض أهل العلم أن قوله -صلى الله عليه وسلم - عن موسى -عليه السلام - " فلا أدري أفاق قبلي أم جُوزِيَ بصعقة الطور " ، يُحتمل أنه قاله قبل أن يعلم أنه أول من تنشق عنه الأرض .
ويُستفاد من هذه الأحدايث : أن النبي محمد -صلى الله عليه وسلم - هو أول من يُبعث من بني آدم وتنشق عنه الأرض يوم القيامة ، وأن إسرافيل -عليه السلام - يكون حياً حينما يُبعث النبي -صلى الله عليه وسلم - ويقوم من قبره ، لأنه ينفخ في الصور فيكون النبي أول من يبعث من أهل الأرض بعد النفخ في الصور .
والله أعلم .

المصادر : 
  • فتاوى اللجنة الدائمة 
  • شرح النووي عن مسلم 
  • فتاوى نور على الدرب
Reactions:
author-img
Muhamed Amin

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent