random
أخبار ساخنة

لماذا احتل صدام حسين الكويت-الأسباب الحقيقية

 لماذا احتل صدام حسين الكويت-الأسباب الحقيقية 

لماذا احتل صدام حسين الكويت-الأسباب الحقيقية    غزو الكويت ..تلك الأيام التي كانت أشبه بكابوسٍ طاف على المنطقة العربية بأسرها ، فهناك على مكتب رئاسة الجمهورية العراقية يجلس الرئيس العراقي صدام حسين ممسكأ بسماعة الهاتف يتصل بأمير دولة الكويت الشيخ جابر الأحمد الصباح .. صدام حسين : ألوو أنا صدام حسين رئيس الجمهورية ..ثم يضحك ويقول جابر ! يرد أمير الكويت : نعم أبو عدي ... يرد صدام حسين بعبارته الشهيرة يوم غزو الكويت :باجر الأولاد يفطرون عندك (أي أن الجيش العراقي سيتناول وجبة الإفطار في الكويت خلال 24 ساعة ،  وما هي إلا ساعات حتى انطلقت معركة غزو الكويت ، وهي واحدة من أسرع المعارك التي جرت على مر التاريخ ، حيث استطاع الجيش العراقي إحكام سيطرته على الكويت كلها في غضون يومين فقط دون أي مقاومة تذكر .ولكن!  هل تعرف السبب الحقيقي لغزو العراق للكويت ؟ ما الذي يدفع بلدٍ عربي لغزو بلد عربي شقيق ؟! سنبدأ سرد التفاصيل فانتبه جيداً . غزو العراق للكويت    حدث غزو الكويت في صبيحة الثاني من أغسطس عام 1990م ، حيث استفاق الشعب الكويتي على أصوات الدبابات وطلقات النيران التي اجتاحت أغلب الكويت في ساعات عدة ، ولم يهجم العراق هجمة بسيطة بل كانت كاملة العدة والعتاد مدعومة بالطائرات الحربية جواً ، ولم تلق هذه الهجمة أي دفاع أو مقاومة إلا في جزيرة فيلكا التي تقع في الشمال الغربي للخليج العربي ، واستمر الغزو العراقي للكويت يومين ونصف تقريباً ، ولم تغب شمس اليوم الثالث إلا والكويت في يد العراقيين تحت اسم المحافظة التاسعة عشر العراقية ، وتوجد العديد من الأسباب التي جعلت العراق تُقدم على غزو الكويت ، تلك الخطوة التي كانت منبوذة من قِبل كل الدول العربية ، وسنذكر أهم الأسباب الرئيسية التي دفعت صدام حسين إلى غزو الكويت . الأسباب الحقيقية لغزو الكويت    أولاً الديون العراقية: من الأسباب المهمة التي أدت إلى غزو الكويت هو تراكم الديون بشدة على العراقيين ، فأثناء الحرب الإيرانية العراقية المُسماة بحرب الخليج الأولى كان العراق في حصار لمدة تقترب من الستة أعوام ، وهذا ما جعل العراق يقترض الكثير من الأموال والأسلحة من الدول الخليجية والأجنبية ، فأخذ الكثير من الأموال من دول الخليج خاصة الكويت التي أعطته أكثر من 15 مليار دولار ، ثم اشترى الأسلحة الثقيلة وأخذ الدعم من روسيا وبريطانيا ، وعند مطالبة الكويت الديون من العراق رفض صدام حسين تسديد الديون ، وصرح أن الحرب التي خاضها ضد إيران كان الهدف منها أيضاً حماية دول الخليج وعلى رأسهم الكويت والمملكة العربية السعودية .  ثانياً رفع إنتاجية البترول :   من العوامل المهمة التي أسهمت في بدء غزو الكويت من قبل العراق هو خفض أسعار النفط في دول الخليج خاصة الكويت ، في حين أن العراق قد رفع الأسعار لتسديد الديون التي عليه أثناء حرب الخليج الأولى ، وبعد انتهاء الحرب العراقية الإيرانية كان العراق يعاني الكثير من الديون التي أخذها من دول الخليج والدول العظمى مثل الولايات المتحدة الأمريكية ، ووصلت هذه الديون إلى مايقارب تريليون دولار أمريكي ولذلك حاولت العراق تدارك الموقف لتسديد الديون برفع أسعار النفط بعض الشيء كي يسرع في سداد ديونه الخارجية علماً أن العراق هو أكبر الدول العربية استحواذاً على النفط بل على العالم أجمع ، إلا أن المشكلة التي واجهت العراق هي أن الكويت ومعها الدول الخليجية خفضت أسعار النفط الخاصة بها ، الأمر الذي اعتبره صدام حسين مؤامرة لإسقاط العراق الكبير ،حيث أن الدول الأجنبية سوف تسارع إلى شراء النفط من دول الخليج مما يزيد من مشكلة العراق سوءاً ، وهذا ما يعني ضياع العراق حرفياً وهنا انفجر صدام حسين غضباً وأحس بالخطر الي يحيط به.  ثالثاً سرقة النفط العراقي :   سرقة النفط العراقي من قِبل الكويتين كانت المسألة الأكثر اشتعالاً في المنطقة ، حيث كان هناك حقل نفط مشترك بين الدولتين وهو حقل (الروميلة) ويوجد على الحدود العراقية الكويتية وتقتسمة الدولتان الجنوبي للعراق والشمالي للكويت ، وأثناء الحرب ابلعراقية الإيرانية استغلت الكويت انشغال العراق بالحرب ونقبت في الجزء الجنوبي للعراق ، هنا نادت السلطات العراقية كثيراً لحل هذه الأزمة ولكن الدول العظمى لم تنظر لهذه المشكلة وأوكلت لها الحل بنفسها ، وبطريقة العراق الخاصة وبعد الكثير من التضليل الأجنبي ، قام صدام حسين ببدء غزو الكويت كي يقضي تماماً على أية تدخلات في الحقول النفطية العراقية وقام صدام بتعبئة الجيش وتجهيز جميع معدات الحرب ، حيث كان الجيش العراقي آنذاك في أوج قوته ، فهو مع الجيش المصري والسوري كانوا أقوى الجيوش العربية في ذلك الوقت ، ولم تكن الدول الخليجية قد بدأت في تجهيز جيوشها والاهتمام بتسليح الجيوش ،وكانت تعتمد على الحماية من الدول الأجنبية لذا لم يجد صدام حسين أي شيء يمنعة من غزو الكويت . رابعاً ماجدات العراق : ألقت قوات الغزو الأمريكي في الثالث عشر من ديسمبر عام 2003م القبض على الرئيس العراقي الراحل صدام حسين وذلك بعد اجتياح العراق ، وعند التحقيق مع صدام وسؤال القاضي له عن سبب غزو العراق للكويت هنا رد صدام قائلاً :( قانون يحاكم صدام حسين لأن الكويتين قالوا إن العراقية راح نخليها بعشرة دنانير تنزل إلى الشارع ونزل بشرف العراق يدافع عن العراق وأحيا الحقوق التاريخية تجاه هاذولا الكلاب ) ،  وهذا هو السبب الأخير والأقوى الذي جعل صدام حسين يحتل الكويت حسب تصريحه ، وقد تكون الأسباب النفطية والسياسية محلولة بالسياسية والدبلوماسية أما شرف العراقية أكبر من كل نفط العالم .

غزو الكويت ..تلك الأيام التي كانت أشبه بكابوسٍ طاف على المنطقة العربية بأسرها ، فهناك على مكتب رئاسة الجمهورية العراقية يجلس الرئيس العراقي صدام حسين ممسكاً بسماعة الهاتف يتصل بأمير دولة الكويت الشيخ جابر الأحمد الصباح ..
صدام حسين : ألوو أنا صدام حسين رئيس الجمهورية ..ثم يضحك ويقول جابر !
يرد أمير الكويت : نعم أبو عدي ...
يرد صدام حسين بعبارته الشهيرة يوم غزو الكويت :باجر الأولاد يفطرون عندك (أي أن الجيش العراقي سيتناول وجبة الإفطار في الكويت خلال 24 ساعة ، 
وما هي إلا ساعات حتى انطلقت معركة غزو الكويت ، وهي واحدة من أسرع المعارك التي جرت على مر التاريخ ، حيث استطاع الجيش العراقي إحكام سيطرته على الكويت كلها في غضون يومين فقط دون أي مقاومة تذكر .ولكن! 
هل تعرف السبب الحقيقي لغزو العراق للكويت ؟ ما الذي يدفع بلدٍ عربي لغزو بلد عربي شقيق ؟! الأمر الذي وبلا شك يكرهه كل إنسان عربي مهما كانت الدوافع ..سنبدأ سرد التفاصيل فانتبه جيداً .

غزو العراق للكويت   

حدث غزو الكويت في صبيحة الثاني من أغسطس عام 1990م ، حيث استفاق الشعب الكويتي على أصوات الدبابات وطلقات النيران التي اجتاحت أغلب الكويت في ساعات عدة ، ولم يهجم العراق هجمة بسيطة بل كانت كاملة العدة والعتاد مدعومة بالطائرات الحربية جواً ، ولم تلق هذه الهجمة أي دفاع أو مقاومة إلا في جزيرة فيلكا التي تقع في الشمال الغربي للخليج العربي ، واستمر الغزو العراقي للكويت يومين ونصف تقريباً ، ولم تغب شمس اليوم الثالث إلا والكويت في يد العراقيين تحت اسم المحافظة التاسعة عشر العراقية ، وتوجد العديد من الأسباب التي جعلت العراق تُقدم على غزو الكويت ، تلك الخطوة التي كانت منبوذة من قِبل كل الدول العربية ، وسنذكر أهم الأسباب الرئيسية التي دفعت صدام حسين إلى غزو الكويت .

الأسباب الحقيقية لغزو الكويت   

أولاً الديون العراقية:

من الأسباب المهمة التي أدت إلى غزو الكويت هو تراكم الديون بشدة على العراقيين ، فأثناء الحرب الإيرانية العراقية المُسماة بحرب الخليج الأولى كان العراق في حصار لمدة تقترب من الستة أعوام ، وهذا ما جعل العراق يقترض الكثير من الأموال والأسلحة من الدول الخليجية والأجنبية ، فأخذ الكثير من الأموال من دول الخليج خاصة الكويت التي أعطته أكثر من 15 مليار دولار ، ثم اشترى الأسلحة الثقيلة وأخذ الدعم من روسيا وبريطانيا ، وعند مطالبة الكويت الديون من العراق رفض صدام حسين تسديد الديون ، وصرح أن الحرب التي خاضها ضد إيران كان الهدف منها أيضاً حماية دول الخليج وعلى رأسهم الكويت والمملكة العربية السعودية .

ثانياً رفع إنتاجية البترول :  

من العوامل المهمة التي أسهمت في بدء غزو الكويت من قبل العراق هو خفض أسعار النفط في دول الخليج خاصة الكويت ، في حين أن العراق قد رفع الأسعار لتسديد الديون التي عليه أثناء حرب الخليج الأولى ، وبعد انتهاء الحرب العراقية الإيرانية كان العراق يعاني الكثير من الديون التي أخذها من دول الخليج والدول العظمى مثل الولايات المتحدة الأمريكية ، ووصلت هذه الديون إلى مايقارب تريليون دولار أمريكي ولذلك حاولت العراق تدارك الموقف لتسديد الديون برفع أسعار النفط بعض الشيء كي يسرع في سداد ديونه الخارجية علماً أن العراق هو أكبر الدول العربية استحواذاً على النفط بل على العالم أجمع ، إلا أن المشكلة التي واجهت العراق هي أن الكويت ومعها الدول الخليجية خفضت أسعار النفط الخاصة بها ، الأمر الذي اعتبره صدام حسين مؤامرة لإسقاط العراق الكبير ،حيث أن الدول الأجنبية سوف تسارع إلى شراء النفط من دول الخليج مما يزيد من مشكلة العراق سوءاً ، وهذا ما يعني ضياع العراق حرفياً وهنا انفجر صدام حسين غضباً وأحس بالخطر الي يحيط به.

ثالثاً سرقة النفط العراقي :  

سرقة النفط العراقي من قِبل الكويتين كانت المسألة الأكثر اشتعالاً في المنطقة ، حيث كان هناك حقل نفط مشترك بين الدولتين وهو حقل (الروميلة) ويوجد على الحدود العراقية الكويتية وتقتسمة الدولتان الجنوبي للعراق والشمالي للكويت ، وأثناء الحرب العراقية الإيرانية استغلت الكويت انشغال العراق بالحرب ونقبت في الجزء الجنوبي للعراق ، هنا نادت السلطات العراقية كثيراً لحل هذه الأزمة ولكن الدول العظمى لم تنظر لهذه المشكلة وأوكلت لها الحل بنفسها ، وبطريقة العراق الخاصة وبعد الكثير من التضليل الأجنبي ، قام صدام حسين ببدء غزو الكويت كي يقضي تماماً على أية تدخلات في الحقول النفطية العراقية وقام صدام بتعبئة الجيش وتجهيز جميع معدات الحرب ، حيث كان الجيش العراقي آنذاك في أوج قوته ، فهو مع الجيش المصري والسوري كانوا أقوى الجيوش العربية في ذلك الوقت ، ولم تكن الدول الخليجية قد بدأت في تجهيز جيوشها والاهتمام بتسليح الجيوش ،وكانت تعتمد على الحماية من الدول الأجنبية لذا لم يجد صدام حسين أي شيء يمنعة من غزو الكويت .

رابعاً ماجدات العراق :

ألقت قوات الغزو الأمريكي في الثالث عشر من ديسمبر عام 2003م القبض على الرئيس العراقي الراحل صدام حسين وذلك بعد اجتياح العراق ، وعند التحقيق مع صدام وسؤال القاضي له عن سبب غزو العراق للكويت هنا رد صدام قائلاً :( قانون يحاكم صدام حسين لأن الكويتين قالوا إن العراقية راح نخليها بعشرة دنانير تنزل إلى الشارع ونزل بشرف العراق يدافع عن العراق وأحيا الحقوق التاريخية تجاه هاذولا الكلاب ) ، وهذا هو السبب الأخير والأقوى الذي جعل صدام حسين يحتل الكويت حسب تصريحه ، وقد تكون الأسباب النفطية والسياسية محلولة بالسياسية والدبلوماسية أما شرف العراقية أكبر من كل نفط العالم .  


اقرأ في :الأسباب الحقيقة وراء الغزو الأمريكي للعراق

       
Reactions:
author-img
Muhamed Amin

تعليقات

9 تعليقات
إرسال تعليق
  • Unknown photo
    Unknown30 يناير 2021 في 2:17 ص

    صدام كان حمار ابن حمار وجبان وأول وأحد هرب من الحرب بطل الحفرة أولا الأمريكان هم الذين ورطو لأنه السفيرة الأمريكية في بغداد قالت لى انت حر ادخل وبعدين ماكان يعرف ان كل شخص لو محدودة كيف انت تشتري السلاح منهم وتحاربهم لهذا ضحكو علية وقتل الأبرياء من الجنود والضباط انه كان مستهترا والكوتيين يستاهلون لأنهم هم الذين ساعدوا في الحرب العراقية الإيرانية يوجد مثل عراقي يقول ياحافر البير لاتخمج مساحيها خاف الفلك يندار وانت الذي تقع فيها

    حذف التعليق
    • Muhamed Amin photo
      Muhamed Amin18 يوليو 2021 في 5:20 م

      مافي داعي للإهانة من فضلك هذا الآن بين يدي الله .. قل رأيك دون تجاوز

      حذف التعليق
    • غير معرف14 مايو 2021 في 7:08 م

      صدام حسين طاغية ..أرهق الجيش العراقي بالحروب والنزاع من أجل السيطرة وحب الزعامة والغطرسة ..والنتيجة انهيار العراق أحد أكبر دول العالم

      حذف التعليق
    • شهد العلي photo
      شهد العلي22 يونيو 2021 في 9:43 ص

      والله احنا العراققين لا نفتخر بهذا صدام فقط اتباعه و الطواغيت الذين كانت لهم سلطه في زمنه يفتخرون به صدام كانت كثير معارضات تضهر ضده او كان يقتل كل شخص ضده ويهجره من بلده او يسجن نسائه قتل الاكراد بالكيمياوي و عمل العديد من المجازر التي تم كشفها و هنالك العديد من المقابر الجماعيه مازالت لم تكتشف و قد تم الكشف اخر شهر عن مقبره جماعيه فعلها هذا السفاح في ذي قار

      حذف التعليق
      • Muhamed Amin photo
        Muhamed Amin18 يوليو 2021 في 5:22 م

        من رأيي صدام له بعض الإنجازات بالعراق لا يمكن إنكارها رغم أخطاؤه

        حذف التعليق
      • رحاب photo
        رحاب18 يوليو 2021 في 2:52 م

        صادم حسين هو هتلر نفس الاجرام وما قاله عن الماجده العراقيه هو شعار لان العراقيه كانت تسجن وتعذب وتغتصب من قبل نظام البعث المجرم اللهم احشر صدام ومحبيه الى جهنم وبئس المصير

        حذف التعليق
        • Muhamed Amin photo
          Muhamed Amin18 يوليو 2021 في 5:24 م

          صحيح أن صدام كانت له مواقف عنف ضد العراقيين بهدف تأمين الدولة من وجهة نظره لكن هذا لا يُبيح للآخرين التعدي على العراقيات .. وأتفق معكِ أنها كانت حجه للحرب ضد الكويت

          حذف التعليق
          • Unknown photo
            Unknown4 أغسطس 2021 في 12:17 م

            كل إنسان له مزايا وعيوب لكن رأيي الشخصي انه كان بطلان أبطال العربى الله أبا عدي واسكنه فسيح جناته

            حذف التعليق
          google-playkhamsatmostaqltradent