random
أخبار ساخنة

بئر برهوت باليمن أكثر الأماكن رعباً في العالم (قعر جهنم)

بئر برهوت باليمن أكثر الأماكن رعباً في العالم (قعر جهنم) 

 بئر برهوت أكبر أسرار اليمن ، بئرٌ وجدت قبل التاريخ ، الكل يخشى أساطيرها ولا يعرف سرها ، يوصف بأنه الأبغض على سطح الأرض ، ويقال أن بئر برهوت حفر ليكون سجناً أبدياً للجن ، قاعها لايمكن رؤيته إلا في حالة واحدة فقط وهو السقوط فيه . مكانه اليمن السعيد تلك الدولة العربية التي تحيط بها الكثير من الأسرار والعجائب ،والتي تناولنا بعضها في مقالات سابقة ، لكن اليوم نحكي عن قعر جهنم كما يسمونه هناك.  

بئر برهوت باليمن أكثر الأماكن رعباً في العالم (قعر جهنم)   بئر برهوت أكبر أسرار اليمن ، بئرٌ وجدت قبل التاريخ ، الكل يخشى أساطيرها ولا يعرف سرها ، يوصف بأنه الأبغض على سطح الأرض ، ويقال أن بئر برهوت حفر ليكون سجناً أبدياً للجن ، قاعها لايمكن رؤيته إلا في حالة واحدة فقط وهو السقوط فيه . مكانه اليمن السعيد تلك الدولة العربية التي تحيط بها الكثير من الأسرار والعجائب ،والتي تناولنا بعضها في مقالات سابقة ، لكن اليوم نحكي عن قعر جهنم كما يسمونه هناك.     بئر برهوت باليمن أكثر الأماكن رعباً في العالم (قعر جهنم) قصة بئر برهوت كاملة  عادة ماتعتبر الآبار المائية نعمة كبيرة بحيث يتحلق حولها البشر عند العثور عليها ، ويقدرونها كجوهرة نفيسة ، لأنها هي من سيضمن لهم الاستمرارية في الحياة ، ولكن هذا لا ينطبق على بئر برهوت ، فهذه البئر ليست مصدراً للحياة بل للموت ، وليست مصدراً للنعمة بل للأساطير المرعبة ، ويقال أنها سجن سحيق للجن ، بئر برهوت في اليمن في هذا المقال سنتحدث (عن موقع بئر برهوت ومواصفاته والمفاجأة الكبرى المتعلقة بقاع البئر ، قصة البئر المحيرة المرتبطة بتسميتها ومسألة وجوده من قبل التاريخ ، الأساطير المريبة التي تدور حول البئر والروايات التي يتداولها سكان المنطقة ، وأخيراً النصوص الدينية التي تحدثت عن بئر برهوت ومدى صحة الأحاديث التي ذكرت بئر برهوت ).  أما القصة الآخرى تقول : أن أحد ملوك الدولة الحمرية (وهي مملكة يمنية قديمة) استعان بالجن في حفر هذا البئر من أجل إخفاء كنوزه ، وعندما مات هذا الملك استوطن أتباعه هذه البئر . انطلاقاً من هذين القصتين اللتين اعتبرهما البعض أقرب من الخرافة إلى الحقيقة اطلق على البئر اسم برهوت فكلمة برهوت باللغة الحمرية القديمة تعني ( أرض الجن) ، هذا وتعرف الجن أيضاً بتسميات أخرى متعددة أبرزها بئر قعر جهنم أو البئر السوداء . هناك نقطة مثيرة للاهتمام في هذا السياق وهي أن هناك أقاويل بأن هذه الحفرة ليست بحديثة العهد وإنما وجدت قبل التاريخ ، ولكن لا وجود لأي وثائق علمية أو تاريخية تتناول هذه النقطة .  تدور العديد من الأساطير والروايات التي يتناولها السكان ويؤمن بها الكثير حول بئر برهوت ،ولكن سنعرض منهم في سياق المقال الأكثر رعباً :   يقال أن امرأة كانت ترعى الأغنام في منطقة البئر وأنها وضعت ابنها الرضيع على مقربة من البئر ، فاختفى فجأة ولم يعرف له أثر على الاطلاق ، رواية ثانية عن هذه البئر ، هي أن ماء البئر حلوة بطعم السكر ، وأنه كثيراً ما تسمع أصوات أنيناً صادراً من فوهة البئر ، أما الرواية الثالثة والأكثر دموية تقول إن السكان القدامى قصدوا البئر لاستخراج المياه منها ولكن بعدما أنزلوا أحدهم مربوطاً لجلب المياه بدأ بالصراخ وهو يردد أخرجوني ، وعندما أخرجوه فلم يجدوا سوى الرأس ، في حين يقول البعض الآخر لم يجدوا سوى نصفه العلوي . روايات كثيرة بتناولها أصحاب المنطقة ولكن لا أحد يعرف مدى صحتها ، حتى أن هناك بعض النصوص الدينية والأحدايث التي ذكرت بئر برهوت.  أسرار بئر برهوت   بئر برهوت هي من الحفر البرية التي حيرت العالم والعلماء بشكل كبير ومستمر إلى يومنا هذا ، لاسيما وأن أول مايقال عنها عند الإتيان على ذكرها هو أنها لا قعر لها ، وهي مسكن للجن ، وأنه منها سيخرج المعذبون يوم القيامة ، يقع بئر برهوت في صحراء محافظة المهرة في شرق اليمن في وادي حضرموت ، تلك البئر الذي تكثر القصص والأساطير حوله ويعتقد الناس أنها مسكونة من الجن ، يصل اتساع فوهة البئر إلى 100 متر مربع ، في حين أن عمقها أكثر من 250 متراً ، الأمر غير مؤكد بشكل نهائي ، إذ لا يمكن رؤية قعر البئر أو ما بداخله إلا في حالة واحدة ، أن تتعامد أشعة الشمس بشكل كلي مع فوهة البئر ، ويقال أن الفجوة تسكنها الأفاعي الضخمة والحمام الأبيض ، وبحسب سكان المنطقة أيضاً فإن قاع هذه البئر التي تقع في منطقة قاحلة تحيط بها الخضرة من كل جانب ، ويمكن سماع هدير ماءٍ متدفق بوضوح تام ، الأمر الذي أكده السكان مراراً وتكرراً ، أما عن تسمة بئر برهوت بهذا الاسم فتتعلق بشكل وثيق بقصتين يتداولهما أهالي المنطقة حول البئر ، القصة الأولى تقول : إن البئر حفرها ملوك الجن لتكون سجناً يضعون فيها من يخالفهم أو يعصيهم ، واعتبر الأهالي أن الغازات والأبخرة التي تتصاعد من فوهة البئر هي من العلامات التي قد تؤكد هذه النظرية ، في حين اعتبر البعض الآخر أن الظُلم الحالك التي تخيم على فوهة البئر دليل آخر على ذلك.  تصوير بئر برهوت من الداخل  استطاع فريق قناة حضرموت بتحضير فيديو تصوير بئر برهوت من الداخل عن طريق كاميرا معلقة بطائرة درون ، فوصلت الكاميرا إلأى عمق معين من البئر ولكن تم قطع الاتصال لأسباب غير معلومة ، كما تم تسجيل الأصوات التي تخرج من قاع البئر وكل هذا موضح بالفيديو الآتي       صحة النصوص الدينية حول بئر برهوت   هناك العديد من النصوص الدينية حول بئر برهوت لا يعرف أحد مدى صحتها ،أشهرها هذا الحديث،  يقال حديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم (خير ماء على وجه الأرض ماء زمزم، فيه طعام من الطعم، وشفاء من السقم، وشر ماء على وجه الأرض ماء برهوت بقية حضرموت كرجل الجراد من الهوام، يصبح يتدفق، ويمسي لا بلال بها) . والثابت أن هذا الحديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولا يوجد نصٌ ثابت صحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم حول بئر برهوت .  كما رُوِيَ عن علي بن أبي طالب قوله أن: «أبغض البقاع إلى الله تعالى وادي برهوت بحضرموت فيه بئر ماؤها أسود منتن يأوي إليه أرواح الكفار» ، وهذا الأثر أيضاً لا يصح عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه.   اقرأ في :مكان الجنة المحروقة المذكورة في القرآن   اقرأ في :حقائق مدهشة عن اليمن أصل العرب وجنة الله في الأرض   اقرأ في : ما هو أصل العرب
بئر برهوت باليمن أكثر الأماكن رعباً في العالم (قعر جهنم)

قصة بئر برهوت كاملة 

عادة ماتعتبر الآبار المائية نعمة كبيرة بحيث يتحلق حولها البشر عند العثور عليها ، ويقدرونها كجوهرة نفيسة ، لأنها هي من سيضمن لهم الاستمرارية في الحياة ، ولكن هذا لا ينطبق على بئر برهوت ، فهذه البئر ليست مصدراً للحياة بل للموت ، وليست مصدراً للنعمة بل للأساطير المرعبة ، ويقال أنها سجن سحيق للجن ، بئر برهوت في اليمن في هذا المقال سنتحدث (عن موقع بئر برهوت ومواصفاته والمفاجأة الكبرى المتعلقة بقاع البئر ، قصة البئر المحيرة المرتبطة بتسميتها ومسألة وجوده من قبل التاريخ ، الأساطير المريبة التي تدور حول البئر والروايات التي يتداولها سكان المنطقة ، وأخيراً النصوص الدينية التي تحدثت عن بئر برهوت ومدى صحة الأحاديث التي ذكرت بئر برهوت ).

أما القصة الآخرى تقول : أن أحد ملوك الدولة الحمرية (وهي مملكة يمنية قديمة) استعان بالجن في حفر هذا البئر من أجل إخفاء كنوزه ، وعندما مات هذا الملك استوطن أتباعه هذه البئر . انطلاقاً من هذين القصتين اللتين اعتبرهما البعض أقرب من الخرافة إلى الحقيقة اطلق على البئر اسم برهوت فكلمة برهوت باللغة الحمرية القديمة تعني ( أرض الجن) ، هذا وتعرف الجن أيضاً بتسميات أخرى متعددة أبرزها بئر قعر جهنم أو البئر السوداء . هناك نقطة مثيرة للاهتمام في هذا السياق وهي أن هناك أقاويل بأن هذه الحفرة ليست بحديثة العهد وإنما وجدت قبل التاريخ ، ولكن لا وجود لأي وثائق علمية أو تاريخية تتناول هذه النقطة .

تدور العديد من الأساطير والروايات التي يتناولها السكان ويؤمن بها الكثير حول بئر برهوت ،ولكن سنعرض منهم في سياق المقال الأكثر رعباً : 

يقال أن امرأة كانت ترعى الأغنام في منطقة البئر وأنها وضعت ابنها الرضيع على مقربة من البئر ، فاختفى فجأة ولم يعرف له أثر على الاطلاق ، رواية ثانية عن هذه البئر ، هي أن ماء البئر حلوة بطعم السكر ، وأنه كثيراً ما تسمع أصوات أنيناً صادراً من فوهة البئر ، أما الرواية الثالثة والأكثر دموية تقول إن السكان القدامى قصدوا البئر لاستخراج المياه منها ولكن بعدما أنزلوا أحدهم مربوطاً لجلب المياه بدأ بالصراخ وهو يردد أخرجوني ، وعندما أخرجوه فلم يجدوا سوى الرأس ، في حين يقول البعض الآخر لم يجدوا سوى نصفه العلوي . روايات كثيرة بتناولها أصحاب المنطقة ولكن لا أحد يعرف مدى صحتها ، حتى أن هناك بعض النصوص الدينية والأحدايث التي ذكرت بئر برهوت.

أسرار بئر برهوت 

بئر برهوت هي من الحفر البرية التي حيرت العالم والعلماء بشكل كبير ومستمر إلى يومنا هذا ، لاسيما وأن أول مايقال عنها عند الإتيان على ذكرها هو أنها لا قعر لها ، وهي مسكن للجن ، وأنه منها سيخرج المعذبون يوم القيامة ، يقع بئر برهوت في صحراء محافظة المهرة في شرق اليمن في وادي حضرموت ، تلك البئر الذي تكثر القصص والأساطير حوله ويعتقد الناس أنها مسكونة من الجن ، يصل اتساع فوهة البئر إلى 100 متر مربع ، في حين أن عمقها أكثر من 250 متراً ، الأمر غير مؤكد بشكل نهائي ، إذ لا يمكن رؤية قعر البئر أو ما بداخله إلا في حالة واحدة ، أن تتعامد أشعة الشمس بشكل كلي مع فوهة البئر ، ويقال أن الفجوة تسكنها الأفاعي الضخمة والحمام الأبيض ، وبحسب سكان المنطقة أيضاً فإن قاع هذه البئر التي تقع في منطقة قاحلة تحيط بها الخضرة من كل جانب ، ويمكن سماع هدير ماءٍ متدفق بوضوح تام ، الأمر الذي أكده السكان مراراً وتكرراً ، أما عن تسمة بئر برهوت بهذا الاسم فتتعلق بشكل وثيق بقصتين يتداولهما أهالي المنطقة حول البئر ، القصة الأولى تقول : إن البئر حفرها ملوك الجن لتكون سجناً يضعون فيها من يخالفهم أو يعصيهم ، واعتبر الأهالي أن الغازات والأبخرة التي تتصاعد من فوهة البئر هي من العلامات التي قد تؤكد هذه النظرية ، في حين اعتبر البعض الآخر أن الظُلم الحالك التي تخيم على فوهة البئر دليل آخر على ذلك.

تصوير بئر برهوت من الداخل

استطاع فريق قناة حضرموت بتحضير فيديو تصوير بئر برهوت من الداخل عن طريق كاميرا معلقة بطائرة درون ، فوصلت الكاميرا إلأى عمق معين من البئر ولكن تم قطع الاتصال لأسباب غير معلومة ، كما تم تسجيل الأصوات التي تخرج من قاع البئر وكل هذا موضح بالفيديو الآتي 



صحة النصوص الدينية حول بئر برهوت

هناك العديد من النصوص الدينية حول بئر برهوت لا يعرف أحد مدى صحتها ،أشهرها هذا الحديث،

يقال حديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم (خير ماء على وجه الأرض ماء زمزم، فيه طعام من الطعم، وشفاء من السقم، وشر ماء على وجه الأرض ماء برهوت بقية حضرموت كرجل الجراد من الهوام، يصبح يتدفق، ويمسي لا بلال بها) . والثابت أن هذا الحديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولا يوجد نصٌ ثابت صحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم حول بئر برهوت .

كما رُوِيَ عن علي بن أبي طالب قوله أن: «أبغض البقاع إلى الله تعالى وادي برهوت بحضرموت فيه بئر ماؤها أسود منتن يأوي إليه أرواح الكفار» ، وهذا الأثر أيضاً لا يصح عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه.

 اقرأ في :مكان الجنة المحروقة المذكورة في القرآن 

اقرأ في :حقائق مدهشة عن اليمن أصل العرب وجنة الله في الأرض 

اقرأ في : ما هو أصل العرب 

اقرأ في : من هم الحاصلين على جائزة نوبل من العرب

Reactions:
author-img
Muhamed Amin

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent