random
أخبار ساخنة

من الصحابي الذي قتلته الجن

الصفحة الرئيسية

من الصحابي الذي قتلته الجن 

صحابي جليل واجه الجن ورآه رأي العين وحاربه حتى انتهى الأمر بمقتل هذا الصحابي أمام زوجته ، فتناول المسلمون الحدث عبر الزمن ، وكثر الحديث حول ذلك الصحابي الذي قتلته الجن ، ودخل المُدلسون والكذابون ينسجون القصص والكحايات حول تلك الواقعة دون سندٍ واضح للقصة ، خاصة وأن الحديث حول معشر الجان يستميل العقول والألباب ، وبمقدور أي إنسان أن يقنع آخر بأية قصة ذات أحدث غير طبيعية طالما ذُكر فيها اسم الجن أو الشياطين ، أمَّا عن قصة ذلك الصحابي الذي قتله الجن يوم عرسه فإن هذه القصة لها من الحقيقة نصيب ، ولها من الباطل نصيب ،ولكن فصل الخطاب في القول هو السند ، وهذا هو الحال مع السُنة النبوية المُطهرة ، إذ أن السند هو الدليل على صحة حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم أو عدم صحته ، ونستعرض سند حديث النبي حول الصحابي الذي قتله الجن ونرى ما فيه من ثبوت ، كما نتبين بعض التفاصيل حول معشر الجن وصفاتهم

الصحابي الذي قتله الجن إسلام ويب الصحابي الذى قتله الجن فى أحد الكهوف الجبلية بالشام الصحابي الذي قتله الجن هو الصحابي الذي قتلته الجن الصحابي الذي قتلته الجن اسلام ويب الصحابي الذي قتلته الجن الافعى صحابي الذي قتلته الجن الصحابي الذي قتله جن الصحابي الذي قتله الجن يوم عرسه من الصحابي الذي قتله الجن يوم عرسه من هو الصحابي الذي قتله الجن يوم عرسه من هو الصحابي الذي قتله الجن ولماذا من هو الصحابي الذي قتلته الجن وما السبب من هو الصحابي الذي قتلته الجن ولماذا من الصحابي الذي قتلته الجن ؟ ولماذا ؟؟ هو الصحابي الذي قتلته الجن من هو الصحابي الذي قتله الجن ما هو الصحابي الذي قتله الجن من هو الصحابي الذي قتله الجن؟ لماذا قتلته؟ ن هو الصحابي الذي قتله الجن من هو الصحابي الذي قتلته الجن من الصحابي الذي قتله الجن من الصحابي الذي قتلته الجن من الصحابي الذي قتلته الجن؟ وكيف قتلوه ولماذا؟ مين الصحابي الذي قتله الجن ماهو الصحابي الذي قتله الجن ما الصحابي الذي قتله الجن قصة الصحابي الذي قتله الجن قصة الصحابي الذي قتلته الجن الصحابى الذى قتله الجن من هو الصحابى الذى قتله الجن سؤال من هو الصحابي الذي قتله الجن حديث الصحابي الذي قتله الجن حقيقة الصحابي الذي قتله الجن حديث الصحابي الذي قتلته الجن

صفات معشر الجن

قبل الدخول في تفاصيل الموضوع حول الصحابي الذي قتلته الجن ولماذا قتله نقف لحظة حول هذا الخلق العجيب (معشر الجن) ؛ الجن خلقٌ من خلق الله كالبشر تماماً ، ولهم حياتهم الخاصة التي لا ينبغي لأحد التدخل فيها مثلما لا ينبغي لأحد التدخل في حياتنا الخاصة ، يتكاثرون ويتزاوجون ، ويعبدون الله فهم مُكَلَّفون مثلنا ، وقد ذكر الله تعالى معشر الجن في القرآن الكريم في غير موضع ، كما أوحى الله للنبي -صلى الله عليه وسلم - أن هناك من معشر الجن من هو مؤمن بالله ومن هو كافر ، وهناك الشياطين والعفاريت ، 
قال الله تعالى : " وأنّّا مِنَّا المسلمون ومِنَّا القَاسِطُونَ فَمَن أَسْلَم فَأُولَئِك تَحَروا رَشَدَا وأمَّا القَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجهنم حَطَبا " ، كل هؤلاء فصائل وطرائق ينتمون إلى العالم السُفلي ،ولهم صفات وقدرات تختلف عن قدرات معشر الإنس ، فمنهم الجن الطيار ومنهم الجن الغواص الذي يغوص في الأرض ، ومنهم العفاريت وهم الجن المارد العاصي ،ومنهم أيضاً المنذرون قومهم الداعين إلى الله ، وكما قال الله أن الجن خُلق من النار ، ولهذا فإن الجن تمتلك جميع الصفات الخاصة بالنار ، مثل الحرارة والقدرة على النفاذ خلال الأشياء ، وانعدام الخيال ، والتشكل ، ولكن تلك الصفات التي وهبها الله لمعشر الجان تحكمهم كما تحكمنا صفاتنا ، بمعنى أنه إذا أراد أحد الجان التشكل في أي صورة فإنه يتقيد بصفات هذه الصورة ، فإذا تشكل أحدهم على هيئة خروف مثلا وجاء رجل وذبح الخروف فإن الجن هذا يموت ويؤكل مثل الخروف تماماً وهكذا ، ولهذا فإن الجن يخاف أن يظهر لبني آدم كما نخاف نحن منه ، وذلك ما وقع للصحابي الذي قتلته الأفعي ، فقد تشكل الجن على هيئة حية عظيمة فقتلته .
اقرأ في : هل يموت الجن أين يدفن الجن موتاهم

حديث الصحابي الذي قتلته الجن

قد جاء في الخبر الصحيح كما روى الإمام مالك في الموطأ من حديث الصحابي أبي سعيد الخُضري رضي الله عنه ، أن أحد أصحاب أبي سعيد دخل عليه في بيته بالمدينة وهو يصلي ، فجلس ينتظره ولإذا بحية تتحرك في عراجين البيت (سقف البيت) ، فقام هذا الرجل ليقتلها فأشار إليه أبو سعيد أن امكث مكانك فمكث ، فلما فرغ أبو سعيد من الصلاة ، أخذه من يده وأخرجه من الدار وأشار إلى دار غير بعيدة وقال : أترى هذه الدار ؟ ، قال : نعم ، فقال أبو سعيد : إن هذه الدار كانت لشاب منَّا معشر الأنصار ، وكان حديث عهدٍ بعرس (متزوج جديد) وكان في غزوة الخندق ، فكان يأتي مع النبي صلى الله عليه وسلم في نهاره ، فيأذن له النبي ليلاً أن يذهب إلى بيته لأنه حديث عهدٍ بعرس ، وذات يوم قال له النبي صلى الله عليه وسلم خذ سلاحك معك فإني أخشى عليك يهود بني قُرَيظة ، فلما رجع الصحابي إلى بيته وجد عروسه خارج البيت ، فأصابته الغيرة والحِمْية فأخرج سيفه ، فأشارت العروس إلى من بالبيت (أي ادخل حتى تجد لي عذراً لخروجي من البيت) فدخل الصحابي فوجد حية عظيمة قد التفت على فراشه ، قال أبو سعيد رضي الله عنه : فضربها الفتى بسيفه فلا يُدرى أيهما أسبق موتاً الشاب أم الحية (أي لايُعلم من مات أولاً الحية أم الشاب ) ، ولمَّا علم النبي صلى الله عليه وسلم بما حدث قال : إن في المدينة إخواناً لكم من الجن ، فإذا رأيتم مثل هذا فحَرِّجوا عليه ثلاثاً وإلا فهو شيطاناً فاقتلوه (والتحريج هو أن تقول لهذه الحية اخرج ثلاث مرات فإذا لم تخرج فاقتلوها) .

وخلاصة هذه القصة أن أحداً من الجن تشكل على هيئة حية كبيرة ودخلت بيت هذا الصحابي ، فلما أراد الصحابي أن يقتلها بالسيف هجمت عليه فأصابها هو بالسيف وأصابته هي بأنيابها فمات كلامنها ، ولا يعلم من مات أولاً ، وقد حذرنا النبي صلى الله عليه وسلم كما جاء في الحديث من التعامل مع مثل هذا النوع من الجن ، وهذا ما ورد في السنة عن قصة ذلك الصحابي مع الجن .  

Reactions:
author-img
Muhamed Amin

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent