random
أخبار ساخنة

هل يموت الجن وأين يدفن الجن موتاهم

الصفحة الرئيسية

هل يموت الجن وأين يدفن الجن موتاهم 

حياة الجن ومعاشر الجن والشياطين تشغل الكثيرين من بني الإنس ، فيبحثون عن صفات الجن وتفاصيل معيشتهم ، وكيف يتناسلون ويتزاوجون فيما بينهم ، ولا شك في أن الجن أمة مثل أمة بني آدم ، لهم قوانينهم الخاصة التي تحكم أمورهم وحياتهم ، وقد ذكر الله تعالى الجن في القرآن الكريم ، وتناولهم النبي صلى الله عليه وسلم في أحاديثه الشريفة موضحاً بعض التفاصيل عن حياة معشرالجن وقصة إسلام أول الجن مع النبي وكل ذلك قد بيناه في مقالات سابقة ، أما اليوم معنا قضية جديدة لا تخص حياة الجان أو الشياطين وإنما تخص موتهم ! الموت الذي فرضه الله على خلقه من بني آدم ، والفناء الذي فرضه الله على الدنيا بما فيها ومن فيها ، فهل يشمل ذلك الموت الجن والشياطين ؟ هل يستطيع الموت أن يصل لتلك المخلوقات النارية ؟ وإن كان الموت قد كٌتب على الجن مثل البشر فكيف تكون مقابرهم وكيف تكون تقوس الدفن التي يتبعها معشر الجان في دفن جثث موتاهم ؟ الكتاب والسنة النبوية هما ملجأنا في هذه الحالات وتلك المسائل الشائكة ، ولنعرض الجليل من الكتاب والسنة في قضية موت الجن والشياطين .
هل يموت الجن وأين يدفن الجن موتاهم  حياة الجن ومعاشر الجن والشياطين تشغل الكثيرين من بني الإنس ، فيبحثون عن صفات الجن وتفاصيل معيشتهم ، وكيف يتناسلون ويتزاوجون فيما بينهم ، ولا شك في أن الجن أمة مثل أمة بني آدم ، لهم قوانينهم الخاصة التي تحكم أمورهم وحياتهم ، وقد ذكر الله تعالى الجن في القرآن الكريم ، وتناولهم النبي صلى الله عليه وسلم في أحاديثه الشريفة موضحاً بعض التفاصيل عن حياة معشرالجن وقصة إسلام أول الجن مع النبي وكل ذلك قد بيناه في مقالات سابقة ، أما اليوم معنا قضية جديدة لا تخص حياة الجان أو الشياطين وإنما تخص موتهم ! الموت الذي فرضه الله على خلقه من بني آدم ، والفناء الذي فرضه الله على الدنيا بما فيها ومن فيها ، فهل يشمل ذلك الموت الجن والشياطين ؟ هل يستطيع الموت أن يصل لتلك المخلوقات النارية ؟ وإن كان الموت قد كٌتب على الجن مثل البشر فكيف تكون مقابرهم وكيف تكون تقوس الدفن التي يتبعها معشر الجان في دفن جثث موتاهم ؟ الكتاب والسنة النبوية هما ملجأنا في هذه الحالات وتلك المسائل الشائكة ، ولنعرض الجليل من الكتاب والسنة في قضية موت الجن والشياطين .      الفرق بين الجن والشياطين    أولاً ما معني كلمة جن ؟ الجن اسم جمع مفرده جني ، يطلق المفرد على الجن الذكر وفي حالة الأنثى نقول جِنِّية ، يأتي معنى كلمة جن بمعني استتر فهي من الخفاء يقول الله (فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَىٰ كَوْكَبًا) بمعنى لما أظلم عليه الليل واستتر النهار ، يعني جني بمعنى لا يُرى .    أما الشيطان فهو يطلق على كل متمرد خبيث عاصي من الجن أو الإنس أو الحيوان أو أي شيء ، فالشيطان فصيلة من فصائل الجن ، والشيطان الأكبر إبليس يختلف عن باقي الجن في بعض الصفات فهو من المنظرين ، أمَّا الجن فليسوا من المنظرين ، بمعنى أن إبليس حياً من لدن آدم إلى يوم القيامة ، وهذا استثناء لإبليس عن باقي معشر الجن قال الله تعالى(قَالَ رَبِّ فَأَنْظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنْظَرِينَ ) ، اختلاف آخر بين الجن والشيطان فالشيطان كافر أما الجِن منهم الكافر ومنهم المسلم ومنهم العاصي لى خلاف الشيطان إبليس قال تعالى في سورة الجن  (وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُولَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَدًا وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا ) ، الشيطان يُضِل الإنس والجن إنما الجن يُضَل ويُضِل أيضاً بمعنى أنه يمكن أن يكون هو الجاني أو المجني عليه كما في معشر الإنس ، وبما أن الجن منهم المسلم ومنهم الكافر إذا معشر الجان مكلفون مثل الإنس فهم خلقٌ من خلق الله مُكلفون مثل بني آدم يقول الله تعالى ( وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ )  أعمار الجن والشياطين  وأما عن أعمار الجن وما إذا كانوا يعيشون آلاف السنين وعشرات الآلاف، فإن ذلك من الأمور الغيبية التي لا يصح الكلام فيها إلا بدليل من الكتاب والسنة، ولم نقف على شيء من ذلك ، لكن إبليس اللعين هو الوحيد من الجن الذي نعرف عمره بنص القرآن الكريم فهو مخلوق من قبل آدم عليه السلام ، وسيعيش إلى قيام الساعة قال الله تعالى(قَالَ رَبِّ فَأَنْظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنْظَرِينَ ) ، وهذا لا ينطبق على أتباع إبليس وجنوده ولا على باقي الجن ، لكن هو استثناء لإبليس فقط.    هل يموت الجن وأين يدفن الجن موتاهم  ماذا يكون من أمر موت الجن و جنائز الجن وماذا يكون من أمر العزاء ، وهل لهم في البرزخ كما للإنس وفي الآخرة كما للإنس أيضاً ؟ ، الجواب على هذه الأسئلة يكون بنعم قطعاً وبما نص عليه القرآن الكريم وجاء في الحديث الشريف ، عن ابن جرير عن ابن عباس قال: (وكل ملك الموت بقبض أرواح المؤمنين والملائكة, وملك بالجن، وملك بالشياطين، وملك بالطير والوحوش والسباع والحيات، فهم أربعة أملاك) ، وهناك ما ورد أيضاً في السُنة النبوية عن الصحابي الذي قتله الجن وقتل الجن ، وهذا دليل على موت الجن ، ويقول الله ( كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ ۚ لَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ) ، وأيضاً يقول الله تعالى (كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلالِ وَالإكْرَامِ) ،  ليس الأحياء فقط من يهلكون وإنما الجماد أيضاً سيهلك ، وكما وضحنا أن معشر الجن مثل معشر الإنس في التكليف ، إذا هم كالبشر منهم المسلم ومنهم الكافر ولهم جنة ولهم نار.   أما بالنسبة ما يكون من أمر الجن بعد الوفاة فهو أيضاً نفس الشيء كما في معشر الإنس ، فهم على أديان متفرقة فمنهم المسلم والمسيحي واليهودي والملحد وغير ذلك ، وكل فرد في معشر الجان يتبع ملته كما يتبع الإنسان ملته ويفعل ما تقتضيه تلك الديانة ،فيدفنون في قبور كما الإنسان وهذا القول الراجح عند أهل العلم يقول الله تعالى (وَمَا مِن دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُم) إذاً فالجن أمة مثل بني آدم وبذلك لهم من أمور دفن جثث موتاهم والجنائز مثل ما يفعل بني آدم ، وهناك اختلاف بين معاشر الجان في تلك الطقوس على اختلاف دياناتهم وصلاحهم ، ما بعد ذلك بالنسبة للبرزخ ؟ فهم لهم حساب وعقاب مثلنا ولهم جنة ونار ، ولكن جنة الجن أقل شئناً من جنة الإنس ، ولكن هناك من يقول كيف يكون الجن مخلوق من النار ويعذب في النار ، قال أهل العلم في ذلك أن الإنسان خلقه الله من الطين وإذا جئت بقطعة طين يابسة وضربت به إنسان فسوف توجعه ومن الممكن أن تسبب له جرح بالغ بل ويمكن أن يموت الإنسان بضربة حجر ، وما دام الطين يعذب الطين فلابد من أن النار تعذب النار والقادر على ذلك هو الواحد القهار .والله أعلى وأعلم.

الفرق بين الجن والشياطين 

أولاً ما معني كلمة جن ؟ الجن اسم جمع مفرده جني ، يطلق المفرد على الجن الذكر وفي حالة الأنثى نقول جِنِّية ، يأتي معنى كلمة جن بمعني استتر فهي من الخفاء يقول الله (فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَىٰ كَوْكَبًا) بمعنى لما أظلم عليه الليل واستتر النهار ، يعني جني بمعنى لا يُرى .

أما الشيطان فهو يطلق على كل متمرد خبيث عاصي من الجن أو الإنس أو الحيوان أو أي شيء ، فالشيطان فصيلة من فصائل الجن ، والشيطان الأكبر إبليس يختلف عن باقي الجن في بعض الصفات فهو من المنظرين ، أمَّا الجن فليسوا من المنظرين ، بمعنى أن إبليس حياً من لدن آدم إلى يوم القيامة ، وهذا استثناء لإبليس عن باقي معشر الجن قال الله تعالى(قَالَ رَبِّ فَأَنْظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنْظَرِينَ ) ، اختلاف آخر بين الجن والشيطان فالشيطان كافر أما الجِن منهم الكافر ومنهم المسلم ومنهم العاصي لى خلاف الشيطان إبليس قال تعالى في سورة الجن  (وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُولَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَدًا وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا ) ، الشيطان يُضِل الإنس والجن إنما الجن يُضَل ويُضِل أيضاً بمعنى أنه يمكن أن يكون هو الجاني أو المجني عليه كما في معشر الإنس ، وبما أن الجن منهم المسلم ومنهم الكافر إذا معشر الجان مكلفون مثل الإنس فهم خلقٌ من خلق الله مُكلفون مثل بني آدم يقول الله تعالى ( وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ )

أعمار الجن والشياطين 

وأما عن أعمار الجن وما إذا كانوا يعيشون آلاف السنين وعشرات الآلاف، فإن ذلك من الأمور الغيبية التي لا يصح الكلام فيها إلا بدليل من الكتاب والسنة، ولم نقف على شيء من ذلك ، لكن إبليس اللعين هو الوحيد من الجن الذي نعرف عمره بنص القرآن الكريم فهو مخلوق من قبل آدم عليه السلام ، وسيعيش إلى قيام الساعة قال الله تعالى(قَالَ رَبِّ فَأَنْظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنْظَرِينَ ) ، وهذا لا ينطبق على أتباع إبليس وجنوده ولا على باقي الجن ، لكن هو استثناء لإبليس فقط.

هل يموت الجن وأين يدفن الجن موتاهم 

ماذا يكون من أمر موت الجن و جنائز الجن وماذا يكون من أمر العزاء ، وهل لهم في البرزخ كما للإنس وفي الآخرة كما للإنس أيضاً ؟ ، الجواب على هذه الأسئلة يكون بنعم قطعاً وبما نص عليه القرآن الكريم وجاء في الحديث الشريف ، عن ابن جرير عن ابن عباس قال: (وكل ملك الموت بقبض أرواح المؤمنين والملائكة, وملك بالجن، وملك بالشياطين، وملك بالطير والوحوش والسباع والحيات، فهم أربعة أملاك) ، وهناك ما ورد أيضاً في السُنة النبوية عن الصحابي الذي قتله الجن وقتل الجن ، وهذا دليل على موت الجن ، ويقول الله ( كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ ۚ لَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ) ، وأيضاً يقول الله تعالى (كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلالِ وَالإكْرَامِ) ،  ليس الأحياء فقط من يهلكون وإنما الجماد أيضاً سيهلك ، وكما وضحنا أن معشر الجن مثل معشر الإنس في التكليف ، إذا هم كالبشر منهم المسلم ومنهم الكافر ولهم جنة ولهم نار.

اقرأ في :ماهو الجن العاشق وماهي أعراض عشق الجان

 أما بالنسبة ما يكون من أمر الجن بعد الوفاة فهو أيضاً نفس الشيء كما في معشر الإنس ، فهم على أديان متفرقة فمنهم المسلم والمسيحي واليهودي والملحد وغير ذلك ، وكل فرد في معشر الجان يتبع ملته كما يتبع الإنسان ملته ويفعل ما تقتضيه تلك الديانة ،فيدفنون في قبور كما الإنسان وهذا القول الراجح عند أهل العلم يقول الله تعالى (وَمَا مِن دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُم) إذاً فالجن أمة مثل بني آدم وبذلك لهم من أمور دفن جثث موتاهم والجنائز مثل ما يفعل بني آدم ، وهناك اختلاف بين معاشر الجان في تلك الطقوس على اختلاف دياناتهم وصلاحهم ، ما بعد ذلك بالنسبة للبرزخ ؟ فهم لهم حساب وعقاب مثلنا ولهم جنة ونار ، ولكن جنة الجن أقل شئناً من جنة الإنس ، ولكن هناك من يقول كيف يكون الجن مخلوق من النار ويعذب في النار ، قال أهل العلم في ذلك أن الإنسان خلقه الله من الطين وإذا جئت بقطعة طين يابسة وضربت به إنسان فسوف توجعه ومن الممكن أن تسبب له جرح بالغ بل ويمكن أن يموت الإنسان بضربة حجر ، وما دام الطين يعذب الطين فلابد من أن النار تعذب النار والقادر على ذلك هو الواحد القهار .
والله أعلى وأعلم.
شاهد فيديو شائع في الموقع:
Reactions:
author-img
shababek

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent