random
أخبار ساخنة

من الصحابي الذي تجسد بصورته سيدنا جبريل

الصفحة الرئيسية
من الصحابي الذي كان سيدنا جبريل أمين وحي السماء -عليه السلام - يأتي على صورته وشكله إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ؟ وكيف لملك من الملائكة أن يتجسد في صورة بشر ؟ وأين يكون ذلك الصحابي عند نزول الوحي ؟ كل هذه التساؤلات يتحدث بها الناس وهنا فصل الخطاب .
الصحابي الذي كان يتمثل بصورته جبريل عليه السلام من هو الصحابي الذي كان سيدنا جبريل ينزل على صورته من هو الصحابى الذى كان ينزل سيدنا جبريل على صورته؟ شكل سيدنا جبريل شكل سيدنا جبريل عليه السلام من هو الصحابي الذي كان سيدنا جبريل ينزل على صورته من هو الصحابى الذى كان ينزل سيدنا جبريل على صورته؟ شكل سيدنا جبريل شكل سيدنا جبريل عليه السلام  من الصحابي الذي كان سيدنا جبريل أمين وحي السماء -عليه السلام - يأتي على صورته وشكله إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ؟ وكيف لملك من الملائكة أن يتجسد في صورة بشر ؟ وأين يكون ذلك الصحابي عند نزول الوحي ؟ كل هذه التساؤلات يتحدث بها الناس وهنا فصل الخطاب .    الصورة الحقيقية لسيدنا جبريل  سيدنا جبريل -عليه السلام - أمين وحي السماء ، الملاك المُوكل بالنزول على أنبياء الله ورُسله ، وتبليغهم برسالات رب العالمين ، من خيار الملائكة وأقربهم منزلة إلى رب العزة جل وعلا ، كان الأمين جبريل -عليه السلام - ينزل بالوحي على الحبيب محمد -صلى الله عليه وسلم - على أكثر من صورة وهيئة ، فتارة كان يأتيه على هيئة أعرابي من الأعراب لا يعرفه أحد كما جاء من حديث عُمر بن الخطاب -رضي الله عنه - قال :بينما نحن عند رسول الله -صلى الله عليه وسلم - ذات يوم ، إذا طلع علينا رجل شديد بياض الثياب ، شديد سواد الشعر ، لايُرى عليه أثر السفر ، ولا يعرفه منا أحد ، حتى جلس إلى النبي -صلى الله عليه وسلم - فأسند ركبتيه إلى ركبتيه ، ووضع كفيه على فخذيه ، وقال يا محمد أخبرني عن الإسلام .....إلى آخر الحديث ، فلما انتهى من الحديث نظر رسول الله -صلى الله عليه وسلم - إليَّ وقال : ياعمر أتدري من السائل ؟ ، قلت: الله ورسوله أعلم ، قال: هذا جبريل أتاكم يعلمكم دينكم . رواه مسلم .  وتارة أخرى يأتي جبريل -عليه السلام- إلى النبي -صلى الله عليه وسلم - على هيئته الحقيقية التي خُلق عليها وله ستمائة جناح مابين كل جناحين كما بين المشرق والمغرب ، وقد رآه النبي على هذه الصورة مرتين فقط ، مرة مُنهبطاً من السماء إلى الأرض ،ساداً عِظَمُ خَلْقه ما بين المساء إلى الأرض ، مرة أخرى عند سدرة المنتهى في رحلة الإسراء والمعراج ، كما جاء في القرآن الكريم في سورة التكوير قال تعالى :"وَلَقَد رَآه بالأُفقِ المُبين " وفي قوله تعالى في سورة النجم : "وَلَقَد رَآه نَزْلَةً أُخْرَى عِنْدَ سِدرة المُنْتَهَى " ،  وقد ورد في صحيح مسلم من حديث أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها - قالت : سألت رسول الله -صلى الله عليه وسلم - عن هاتين الآيتين فقال : (إنما هو جبريل ، لم أره على صورته التي خُلق عليها غير هاتين المرتين) .  ومن الصور التي كان يتجسد بها سيدنا جبريل -عليه السلام - هي صورة الصحابي الجليل دحية بن خليفة الكلبي -رضي الله عنه - الذي كان يضرب به المثل في حُسن الهيئة وحلاوة اللسان ومعرفته بأمور الناس واللغات . من هو الصحابي الذي كان سيدنا جبريل ينزل على صورته من هو الصحابى الذى كان ينزل سيدنا جبريل على صورته؟ شكل سيدنا جبريل شكل سيدنا جبريل عليه السلام كيف كان جبريل يتجسد في صورة دحية الكلبي ما جاء في السنة النبوية من مجيء جبريل -عليه السلام - في صورة دحية الكلبي -رضي الله عنه - كما جاء في حديث أسامة بن زيد -رضي الله عنه - أن جبريل -عليه السلام- أتى النبي -صلى الله عليه وسلم - وهو عند أم سلمة ، فجعل يُحدث ثم قام ، فقال النبي -صلى الله عليه وسلم - لأم سلمة : من هذا ؟ ، قالت : هذا دحية ، قال فقالت أم سلمة : ايم الله ماحسبته إلا إياه ، حتى سمعت خطبة نبي الله -صلى الله عليه وسلم - يُخبر عن جبريل "  وعن ابن عمر ، عن النبي -صلى الله عليه وسلم -قال : " وكان جبريل عليه السلام  يأتي النبي صلى الله عليه وسلم في صورة دحية " ،  هذا ما ورد في الأحاديث عن تجسد جبريل -عليه السلام- في صورة الصحابي دحية الكلبي ، ولكن ! هل معنى ذلك أن سيدنا جبريل عليه السلام كان يتلبس جسد دحية الكلبي ؟ أو أنه صار دحية الكلبي بالفعل ؟ بالطبع لا ، وإنما كان يظهر في صورة أشبه ماتكون إلى الصحابي دحية بن خليفة الكلبي ، ويتراءى للناس على هيئة رجل يشبه صورة دحية ، فهذا مجرد تشابه في الصورة ليس فيه إشكال ولا يعني ذلك من قريب أو من بعيد أن جبريل -عليه السلام- صار دحية الكلبي بشخصه ، ولا أن جبريل عليه السلام- تحول إلى شخص بشري يأكل ويشرب ويتزوج وغير ذلك ، وإنما هو مجرد تشابه كما وصف النبي -صلى الله عليه وسلم - هذا التشابه بين المسيح الدجال و ابن قَطَن . هذا والله أعلى وأعلم

الصورة الحقيقية لسيدنا جبريل 

سيدنا جبريل -عليه السلام - أمين وحي السماء ، الملاك المُوكل بالنزول على أنبياء الله ورُسله ، وتبليغهم برسالات رب العالمين ، من خيار الملائكة وأقربهم منزلة إلى رب العزة جل وعلا ، كان الأمين جبريل -عليه السلام - ينزل بالوحي على الحبيب محمد -صلى الله عليه وسلم - على أكثر من صورة وهيئة ، فتارة كان يأتيه على هيئة أعرابي من الأعراب لا يعرفه أحد كما جاء من حديث عُمر بن الخطاب -رضي الله عنه - قال :بينما نحن عند رسول الله -صلى الله عليه وسلم - ذات يوم ، إذا طلع علينا رجل شديد بياض الثياب ، شديد سواد الشعر ، لايُرى عليه أثر السفر ، ولا يعرفه منا أحد ، حتى جلس إلى النبي -صلى الله عليه وسلم - فأسند ركبتيه إلى ركبتيه ، ووضع كفيه على فخذيه ، وقال يا محمد أخبرني عن الإسلام .....إلى آخر الحديث ، فلما انتهى من الحديث نظر رسول الله -صلى الله عليه وسلم - إليَّ وقال : ياعمر أتدري من السائل ؟ ، قلت: الله ورسوله أعلم ، قال: هذا جبريل أتاكم يعلمكم دينكم . رواه مسلم .

وتارة أخرى يأتي جبريل -عليه السلام- إلى النبي -صلى الله عليه وسلم - على هيئته الحقيقية التي خُلق عليها وله ستمائة جناح مابين كل جناحين كما بين المشرق والمغرب ، وقد رآه النبي على هذه الصورة مرتين فقط ، مرة مُنهبطاً من السماء إلى الأرض ،ساداً عِظَمُ خَلْقه ما بين المساء إلى الأرض ، مرة أخرى عند سدرة المنتهى في رحلة الإسراء والمعراج ، كما جاء في القرآن الكريم في سورة التكوير قال تعالى :"وَلَقَد رَآه بالأُفقِ المُبين " وفي قوله تعالى في سورة النجم : "وَلَقَد رَآه نَزْلَةً أُخْرَى عِنْدَ سِدرة المُنْتَهَى " ، 
وقد ورد في صحيح مسلم من حديث أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها - قالت : سألت رسول الله -صلى الله عليه وسلم - عن هاتين الآيتين فقال : (إنما هو جبريل ، لم أره على صورته التي خُلق عليها غير هاتين المرتين) .

ومن الصور التي كان يتجسد بها سيدنا جبريل -عليه السلام - هي صورة الصحابي الجليل دحية بن خليفة الكلبي -رضي الله عنه - الذي كان يضرب به المثل في حُسن الهيئة وحلاوة اللسان ومعرفته بأمور الناس واللغات .

كيف كان جبريل يتجسد في صورة دحية الكلبي

ما جاء في السنة النبوية من مجيء جبريل -عليه السلام - في صورة دحية الكلبي -رضي الله عنه - كما جاء في حديث أسامة بن زيد -رضي الله عنه - أن جبريل -عليه السلام- أتى النبي -صلى الله عليه وسلم - وهو عند أم سلمة ، فجعل يُحدث ثم قام ، فقال النبي -صلى الله عليه وسلم - لأم سلمة : من هذا ؟ ، قالت : هذا دحية ، قال فقالت أم سلمة : ايم الله ماحسبته إلا إياه ، حتى سمعت خطبة نبي الله -صلى الله عليه وسلم - يُخبر عن جبريل "  وعن ابن عمر ، عن النبي -صلى الله عليه وسلم -قال : " وكان جبريل عليه السلام  يأتي النبي صلى الله عليه وسلم في صورة دحية " ، 
هذا ما ورد في الأحاديث عن تجسد جبريل -عليه السلام- في صورة الصحابي دحية الكلبي ، ولكن ! هل معنى ذلك أن سيدنا جبريل عليه السلام كان يتلبس جسد دحية الكلبي ؟ أو أنه صار دحية الكلبي بالفعل ؟ بالطبع لا ، وإنما كان يظهر في صورة أشبه ماتكون إلى الصحابي دحية بن خليفة الكلبي ، ويتراءى للناس على هيئة رجل يشبه صورة دحية ، فهذا مجرد تشابه في الصورة ليس فيه إشكال ولا يعني ذلك من قريب أو من بعيد أن جبريل -عليه السلام- صار دحية الكلبي بشخصه ، ولا أن جبريل عليه السلام- تحول إلى شخص بشري يأكل ويشرب ويتزوج وغير ذلك ، وإنما هو مجرد تشابه كما وصف النبي -صلى الله عليه وسلم - هذا التشابه بين المسيح الدجال و ابن قَطَن .
هذا والله أعلى وأعلم  
Reactions:
author-img
Muhamed Amin

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent