random
أخبار ساخنة

أعظم 10 قادة في التاريخ العسكري

أعظم 10 قادة في التاريخ العسكري

التاريخ حافل بالكثير من الشخصيات العسكرية ، التي استطاعت أن تمجد اسمها بفضل تخطيطاتها العسكرية التنظيمية المختلفة ، فلقد وجدنا الكثير من إنجازات القادة العسكريين سواء في الغرب أو الشرق ، حتى بدا تأثير هذه الإنجازات في العالم كله ، فالتاريخ يشهد منذ البداية على التنظيم العسكري والإداري من القادة العسكريين ، بدءاً من عصر الفراعنة إلى عصرنا هذا ، فكل عصر يشهد على براعة قادته ، لأن التنظيم العسكري الجيد يحتاج إلى صفات متميزة ، وهي الذكاء والفطنة ،والوعي الكامل بكل النتائج ، فالتخطيطات العسكرية ، والحنكة السياسة هي من أسباب نجاح هؤلاء القادة العسكريين ، لذلك نقدم لكم أشهر 10 قادة في التاريخ العسكري .
أعظم 10 قادة في التاريخ العسكري التاريخ حافل بالكثير من الشخصيات العسكرية ، التي استطاعت أن تمجد اسمها بفضل تخطيطاتها العسكرية التنظيمية المختلفة ، فلقد وجدنا الكثير من إنجازات القادة العسكريين سواء في الغرب أو الشرق ، حتى بدا تأثير هذه الإنجازات في العالم كله ، فالتاريخ يشهد منذ البداية على التنظيم العسكري والإداري من القادة العسكريين ، بدءاً من عصر الفراعنة إلى عصرنا هذا ، فكل عصر يشهد على براعة قادته ، لأن التنظيم العسكري الجيد يحتاج إلى صفات متميزة ، وهي الذكاء والفطنة ،والوعي الكامل بكل النتائج ، فالتخطيطات العسكرية ، والحنكة السياسة هي من أسباب نجاح هؤلاء القادة العسكريين ، لذلك نقدم لكم أشهر 10 قادة في التاريخ العسكري .      أعظم القادة في التاريخ  القائد الأول محمد صلى الله عليه وسلم: نبي الله محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم ، لقد جاء الرسول محمد صلى الله عليه وسلم إلى البشرية أجمع ، ليدعوهم إلى الدين الحق ، دين الحنيفية السمحة ، وعبادة الله عز وجل والبعد عن عبادة الأصنام والشرك بالله ، فهو أعظم الخلق أجمعين ولد آدم ، محمد بن عبد الله قائدٌ عسكري عظيم ، ولا يمكن إنكار تلك النقطة ، ولذلك اعتبر من أكثر الشخصيات تأثيراً في تاريخ البشرية ، فهو الناجح على المستوى الديني والدنيوي ، واستطاع أن يوسع رقعة الإسلام عن طريق حكمته العسكرية والقيادية ، فمنذ الوحي وحتى وفاته لم يهدأ ولم يكل ، حتى باتت كلمة الله في كل مكان ، فهو موحد القبائل كما أنه دعا إلى نبذ العنصرية والقبلية ، ليصبح بذلك أفضل الخلق أجمعين وأعظم قائد في التاريخ الإسلامي كله ، وقد صدر كتاباً من دول الغرب التي تكفر برسالة محمد صلى الله عليه وسلم عام 1978م اسمه "المائة The 100" للكاتب مايكل هارت  فيه ترتيب أكثر مائة شخصية تأثيراً في التاريخ ، فكان النبي محمد صلى الله عليه وسلم هو أول القائمة التي تضم أعظم 100 شخصية في التاريخ وأكثر الشخصيات تأثيراً في تاريخ البشرية .  القائد الثاني عمر بن الخطاب:  الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، ثاني الخلفاء الراشدين ، ومن العشرة المبشرين بالجنة ، ويعتبر من أشهر وأهم القادة في التاريخ الإسلامي العسكري ، بل وفي كل العصور ، فقد كان خبيراً وقاضياً كبيراً ، حيث اشتهر بالعدل فكا منصفاً لكل ذي حق ، سواءاً في حكمه على المسلمين أو غير المسلمين ، واستطاع بفتوحاته الإسلامية أن يوسع رقعة الإسلام والمسلمين في عهده ، حتى ضمت الدولة الإسلامية في عهده (العراق ومصر والشام وخرسان وليبيا وفارس وشرق الأناضول وأرمينيا وسيستان ) فكان له حنكة سياسية وإدارية استطاع من خلالها أن يضم كل هذه البلاد .    اقرأ في : من الرجل هزم عمر بن الخطاب وقتله علي بن أبي طالب   القائد الثالث خالد بن الوليد  أبو سليمان خالد بن الوليد بن المغيرة ، الصحابي الجليل الملقب بسيف الله المسلول ، الذي استطاع من خلال تخطيطاته العسكرية وبراعته في قيادة جيوش المسلمين أن يفتح العراق والشام في عهد أبي بكر وعمر رضي الله عنهما ، وأيضاً في حروب الردة فكان معروفاً عنه أنه لا يعرف الهزيمة ، واشتهر بانتصارت عظيمة في معارك اليمامة والفرات ، وشارك أيضاً في غزوة الأحزاب ومعركة مؤتة ، وعُرف عن خالد بن الوليد أنه لم يهزم أبداً في معركة قادها لا في الجاهلية ولا في الإسلام ،حيث أنه في الجاهلية كان قائد خيل قريش وصاحب قُبتها وهو سبب انتصار قريش على المسلمين في غزوة أحد ، حيث استغل مخالفة بعض المسلمين لأوامر رسول الله صلى الله عليه وسلم فتركوا أماكنهم ، وتسلل هو وفرقته من تلك الثغرة وحاصر المسلمين من كل مكان وانتصر في أحد .  اقرأ في: أقوى الفرسان في تاريخ العرب الجزء الأول      أقوى الفرسان في تاريخ العرب الجزء الثاني  القائد الرابع طارق بن زياد  طارق بن زياد رضي الله عنه من القادة العسكريين المسلمين ، فقد استطاع أن يقود الفتح الإسلامي لشبه الجزيرة الأيبيرية ، كما أنه من أنهى حكم القوط الغربيين لإسبانيا لذلك انتُسب إليه جبل طارق ، وهو الجبل الذي وطأ إليه الجيش الإسلامي في غزوه للأندلس فكان بذلك طارق بن زياد هو القائد العسكري الأشهر في التاريخ الأيبيري والإسلامي ، حتى أنه توفى عام 720م من بعد مسيرة تاريخية عظيمة جداً ، ليصبح من أعظم 10 قادة في الإسلام .  القائد الخامس الإسكندر الأكبر المقدوني  وُلد الإسكندر الأكبر عام 356 قبل الميلاد ، وتوفي عام 323 قبل الميلاد ، استطاع أن يحفر اسمه على جدران التاريخ على مر العصور ، فهو أحد ملوك مقدونيا الإغريق ، ويعتبر من أعظم القادة العسكريين الأجانب والفاتحين ، واستطاع أن يؤسس أكبر امبراطورية في العالم كله وهو لم يتجاوز عامه الثلاثين ، ومن الجدير بالذكر أنه لا توجد أي معركة أو حرب دخلها الإسكندر الأكبر عرف فيها طعم الهزيمة لذلك استحق قيادة جيش اليونان واستطاع أن يحطم القوة العسكرية الفارسية كأحد معاركه الناجحة على مدار عشر سنوات ، ومن أهم إنجازاته أن أسس أكثر من 20 مدينة تحمل اسم الإسكندرية في العالم كله ، منها مدينة الإسكندرية في مصر على شاطئ البحر المتوسط .  القائد السادس كيوس يوليوس قيصر  ولد يوليوس قيصر عام 100 قبل الميلاد وتوفي عام 44 قبل الميلاد ، حيث اعتبر من أول القادة البارعين  في التاريخ العسكري الروماني ، فبفضل براعته هذه استطاع أن يحول الجمهورية الرومانية إلى امبراطورية رومانية فكان بذلك من أكثر الرجال والقادة في الإمبراطورية الرومانية الذين كان لديهم نفوذ في تاريخ العالم ، وقد استطاع يوليوس قيصر أن يطغى على كل ما يعيش فيه بسبب حياته في عصر الحرمان من القانون مع غطرسة الحكام والزعماء عليه ، استطاع أن يهزم أبرز القيادات العسكرية في الحرب الأهلية ، ومن أهمهم القائد العسكري بومبي واحد من أشهر القادة العسكريين في العالم ، ثم دخل في حرب فتح بلاد الغال (فرنسا) .  القائد السابع جينكيز خان  مؤسس الإمبراطوريو المغولية ، التي اعتبرت أكبر امبراطورية في التاريخ ، حيث بدأ بحملاته العسكرية على خانات قرى خيطان والقوقاز ، وأيضاً الدولة الخوارزمية وامبراطورية جين ، حتى أنه احتل مناطق من آسيا والصين ، فكان جنكيز خان هو ملك ملوك العالم ، وقاهر العالم كله ، كان معروفاً جداً بذلك فكان سفاكاً للدماء ، واستطاع أن يوسع امبراطوريته حتى ضم (الصين والمنغوليا وكوريا وتايلاند وأجزاء من سايبيريا وفيتنام ومملكة لاوس ونيبال ) .  القائد الثامن هانيبال (حنبعل)     قائد عسكري قرطاجي ، استطاع أن يتميز عن غيره من القادة العسكريين على مر التاريخ ، إذا هو صاحب الكثير من التكتيكات الحربية في كل المعارك الحربية التي خاضها ، فقد كان خلفاً لزوج أخته صدر بعل ، واستطاع أن يحقق إنجازات كبيرة رغم صغر سنه ، كما أنه بسط نفوذه على شبه الجزيرة الأيبيرية ، واستطاع أن يقف ضد روما حينما فرضت سطوتها على البلاد ، وكان من أكبر إنجازاته قيادة الحرب البونيقية الثانية ودخل بجيش مهول من الفيلة الحربية حتى حقق إنجازات كبيرة جداً في معارك تريبيا وبحيرة تراسمانيا وكاناي حتى استطاع خلال مدة قليلة أن يحتل إيطاليا .  القائد التاسع تحتمس الثالث  سادس فراعنة الأسرة الثامنة عشر ، استطاع أن يحكم مصر الفرعونية ، حيث كان من أعظم الأباطرة في التاريخ ، وهو أول من أسس إمبراطورية مصرية تابعة له عام 1455قبل الميلاد ، حيث كان يتمتع بصفات جوهرية جعلته يسود الحكم ، فتميز بالتدريبات العسكرية التي لامثيل لها ، مما جعله ذا خبرة عسكرية وحربية ومهارية ، بالإضافة إلى كونه شاباً مفتول العضلات قوي البدن ، وهذا كان واضحاً جداً على التماثيل التي وجدت له .  القائد العاشر نابليون بونابرت  القائد العسكري الذي حكم فرنسا وإيطاليا ، فهو امبراطور فرنسا استطاع فضل مهارته العسكرية وتنظيماته وسياساته الأوروبية أن يحكم فرنسا وأن يحارب الإنجليز ، حتى أن حملته وصلت إلى مصر واستطاع من خلالها أن يفرض سيطرته على مصر وفلسطين لما كان يتميز به من ذكاء ودهاء ،حتى كاد أن يحتل أوروبا وبالفعل نجح في ذلك حتى وصل إلى موسكو ، ولكن استنفذت موارد جيشه ، واستطاعت بريطانيا أن تهزم جيشه حتى أنه نُفي بعد ذلك غلى جزيرة سانت هيلينا.


أعظم القادة في التاريخ 

القائد الأول محمد صلى الله عليه وسلم:

نبي الله محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم ، لقد جاء الرسول محمد صلى الله عليه وسلم إلى البشرية أجمع ، ليدعوهم إلى الدين الحق ، دين الحنيفية السمحة ، وعبادة الله عز وجل والبعد عن عبادة الأصنام والشرك بالله ، فهو أعظم الخلق أجمعين ولد آدم ، محمد بن عبد الله قائدٌ عسكري عظيم ، ولا يمكن إنكار تلك النقطة ، ولذلك اعتبر من أكثر الشخصيات تأثيراً في تاريخ البشرية ، فهو الناجح على المستوى الديني والدنيوي ، واستطاع أن يوسع رقعة الإسلام عن طريق حكمته العسكرية والقيادية ، فمنذ الوحي وحتى وفاته لم يهدأ ولم يكل ، حتى باتت كلمة الله في كل مكان ، فهو موحد القبائل كما أنه دعا إلى نبذ العنصرية والقبلية ، ليصبح بذلك أفضل الخلق أجمعين وأعظم قائد في التاريخ الإسلامي كله ، وقد صدر كتاباً من دول الغرب التي تكفر برسالة محمد صلى الله عليه وسلم عام 1978م اسمه "المائة The 100" للكاتب مايكل هارت  فيه ترتيب أكثر مائة شخصية تأثيراً في التاريخ ، فكان النبي محمد صلى الله عليه وسلم هو أول القائمة التي تضم أعظم 100 شخصية في التاريخ وأكثر الشخصيات تأثيراً في تاريخ البشرية .

القائد الثاني عمر بن الخطاب: 

الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، ثاني الخلفاء الراشدين ، ومن العشرة المبشرين بالجنة ، ويعتبر من أشهر وأهم القادة في التاريخ الإسلامي العسكري ، بل وفي كل العصور ، فقد كان خبيراً وقاضياً كبيراً ، حيث اشتهر بالعدل فكا منصفاً لكل ذي حق ، سواءاً في حكمه على المسلمين أو غير المسلمين ، واستطاع بفتوحاته الإسلامية أن يوسع رقعة الإسلام والمسلمين في عهده ، حتى ضمت الدولة الإسلامية في عهده (العراق ومصر والشام وخرسان وليبيا وفارس وشرق الأناضول وأرمينيا وسيستان ) فكان له حنكة سياسية وإدارية استطاع من خلالها أن يضم كل هذه البلاد .

القائد الثالث خالد بن الوليد 

أبو سليمان خالد بن الوليد بن المغيرة ، الصحابي الجليل الملقب بسيف الله المسلول ، الذي استطاع من خلال تخطيطاته العسكرية وبراعته في قيادة جيوش المسلمين أن يفتح العراق والشام في عهد أبي بكر وعمر رضي الله عنهما ، وأيضاً في حروب الردة فكان معروفاً عنه أنه لا يعرف الهزيمة ، واشتهر بانتصارت عظيمة في معارك اليمامة والفرات ، وشارك أيضاً في غزوة الأحزاب ومعركة مؤتة ، وعُرف عن خالد بن الوليد أنه لم يهزم أبداً في معركة قادها لا في الجاهلية ولا في الإسلام ،حيث أنه في الجاهلية كان قائد خيل قريش وصاحب قُبتها وهو سبب انتصار قريش على المسلمين في غزوة أحد ، حيث استغل مخالفة بعض المسلمين لأوامر رسول الله صلى الله عليه وسلم فتركوا أماكنهم ، وتسلل هو وفرقته من تلك الثغرة وحاصر المسلمين من كل مكان وانتصر في أحد .

القائد الرابع طارق بن زياد 

طارق بن زياد رضي الله عنه من القادة العسكريين المسلمين ، فقد استطاع أن يقود الفتح الإسلامي لشبه الجزيرة الأيبيرية ، كما أنه من أنهى حكم القوط الغربيين لإسبانيا لذلك انتُسب إليه جبل طارق ، وهو الجبل الذي وطأ إليه الجيش الإسلامي في غزوه للأندلس فكان بذلك طارق بن زياد هو القائد العسكري الأشهر في التاريخ الأيبيري والإسلامي ، حتى أنه توفى عام 720م من بعد مسيرة تاريخية عظيمة جداً ، ليصبح من أعظم 10 قادة في الإسلام .

القائد الخامس الإسكندر الأكبر المقدوني 

وُلد الإسكندر الأكبر عام 356 قبل الميلاد ، وتوفي عام 323 قبل الميلاد ، استطاع أن يحفر اسمه على جدران التاريخ على مر العصور ، فهو أحد ملوك مقدونيا الإغريق ، ويعتبر من أعظم القادة العسكريين الأجانب والفاتحين ، واستطاع أن يؤسس أكبر امبراطورية في العالم كله وهو لم يتجاوز عامه الثلاثين ، ومن الجدير بالذكر أنه لا توجد أي معركة أو حرب دخلها الإسكندر الأكبر عرف فيها طعم الهزيمة لذلك استحق قيادة جيش اليونان واستطاع أن يحطم القوة العسكرية الفارسية كأحد معاركه الناجحة على مدار عشر سنوات ، ومن أهم إنجازاته أن أسس أكثر من 20 مدينة تحمل اسم الإسكندرية في العالم كله ، منها مدينة الإسكندرية في مصر على شاطئ البحر المتوسط .

القائد السادس كيوس يوليوس قيصر 

ولد يوليوس قيصر عام 100 قبل الميلاد وتوفي عام 44 قبل الميلاد ، حيث اعتبر من أول القادة البارعين  في التاريخ العسكري الروماني ، فبفضل براعته هذه استطاع أن يحول الجمهورية الرومانية إلى امبراطورية رومانية فكان بذلك من أكثر الرجال والقادة في الإمبراطورية الرومانية الذين كان لديهم نفوذ في تاريخ العالم ، وقد استطاع يوليوس قيصر أن يطغى على كل ما يعيش فيه بسبب حياته في عصر الحرمان من القانون مع غطرسة الحكام والزعماء عليه ، استطاع أن يهزم أبرز القيادات العسكرية في الحرب الأهلية ، ومن أهمهم القائد العسكري بومبي واحد من أشهر القادة العسكريين في العالم ، ثم دخل في حرب فتح بلاد الغال (فرنسا) .

القائد السابع جينكيز خان 

مؤسس الإمبراطوريو المغولية ، التي اعتبرت أكبر امبراطورية في التاريخ ، حيث بدأ بحملاته العسكرية على خانات قرى خيطان والقوقاز ، وأيضاً الدولة الخوارزمية وامبراطورية جين ، حتى أنه احتل مناطق من آسيا والصين ، فكان جنكيز خان هو ملك ملوك العالم ، وقاهر العالم كله ، كان معروفاً جداً بذلك فكان سفاكاً للدماء ، واستطاع أن يوسع امبراطوريته حتى ضم (الصين والمنغوليا وكوريا وتايلاند وأجزاء من سايبيريا وفيتنام ومملكة لاوس ونيبال ) .

القائد الثامن هانيبال (حنبعل)    

قائد عسكري قرطاجي ، استطاع أن يتميز عن غيره من القادة العسكريين على مر التاريخ ، إذا هو صاحب الكثير من التكتيكات الحربية في كل المعارك الحربية التي خاضها ، فقد كان خلفاً لزوج أخته صدر بعل ، واستطاع أن يحقق إنجازات كبيرة رغم صغر سنه ، كما أنه بسط نفوذه على شبه الجزيرة الأيبيرية ، واستطاع أن يقف ضد روما حينما فرضت سطوتها على البلاد ، وكان من أكبر إنجازاته قيادة الحرب البونيقية الثانية ودخل بجيش مهول من الفيلة الحربية حتى حقق إنجازات كبيرة جداً في معارك تريبيا وبحيرة تراسمانيا وكاناي حتى استطاع خلال مدة قليلة أن يحتل إيطاليا .

القائد التاسع تحتمس الثالث 

سادس فراعنة الأسرة الثامنة عشر ، استطاع أن يحكم مصر الفرعونية ، حيث كان من أعظم الأباطرة في التاريخ ، وهو أول من أسس إمبراطورية مصرية تابعة له عام 1455قبل الميلاد ، حيث كان يتمتع بصفات جوهرية جعلته يسود الحكم ، فتميز بالتدريبات العسكرية التي لامثيل لها ، مما جعله ذا خبرة عسكرية وحربية ومهارية ، بالإضافة إلى كونه شاباً مفتول العضلات قوي البدن ، وهذا كان واضحاً جداً على التماثيل التي وجدت له .

القائد العاشر نابليون بونابرت 

القائد العسكري الذي حكم فرنسا وإيطاليا ، فهو امبراطور فرنسا استطاع فضل مهارته العسكرية وتنظيماته وسياساته الأوروبية أن يحكم فرنسا وأن يحارب الإنجليز ، حتى أن حملته وصلت إلى مصر واستطاع من خلالها أن يفرض سيطرته على مصر وفلسطين لما كان يتميز به من ذكاء ودهاء ،حتى كاد أن يحتل أوروبا وبالفعل نجح في ذلك حتى وصل إلى موسكو ، ولكن استنفذت موارد جيشه ، واستطاعت بريطانيا أن تهزم جيشه حتى أنه نُفي بعد ذلك غلى جزيرة سانت هيلينا. 
   
Reactions:
author-img
Muhamed Amin

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent