أين مكان سد يأجوج ومأجوج الذي بناه ذو القرنين

الصفحة الرئيسية

 مكان سد يأجوج ومأجوج

أين مكان سد يأجوج ومأجوج الذي بناه ذو القرنين كيف كان بناء سد يأجوج ومأجوج وأين مكانه على الأرض أين مكان سد يأجوج ومأجوج لم يقف العلماء على مكان مؤكد لسد يأجوج ومأجوج حيث أنه لايوجد نص كيف بنى ذو القرنين سد يأجوج ومأجوج كان ذو القرنين عليه السلام في أحد الأيام يقوم برحلته فوصل إلى قوم يعيشون بين جبلين أو سدين بينهما فجوة كبيرة ، وكانوا يتحدثون بلغتهم التي يصعب فهمها ، وعندما وجد هؤلاء الناس القوة والعظمة من ذو القرنين طلبوا منه أن يساعدهم في صد يأجوج ومأجوج بأن يبني لهم سد لهذه الفجوة مقابل خراجٍ من المال يدفعونه إليه ، فوافق ذو القرنين على طلبهم وبناء السد ، لكنه زهد في مالهم واكتفى بطلب مساعدتهم في العمل على بناء السد وردم الفجوة بين الجبلين ، واستخدم ذو القرنين عليه السلام وسيلة هندسية مميزة لبناء السد ، فقام أولاً بجمع قطع الحديد ووضعها في الفجوة حتى تساوى الركام مع قمتي الجبلين ، ملأء الفراغات بين الحديد بالفحم وأوقد النار على الحديد وسكب عليه نحاس مذاب ليلتحم وتشدت صلابته ، فسُدَت الفجوة وانقطع الطريق على يأجوج ومأجوج فلم يتمكنوا من هدم السد أو ثقبه ولم يتمكنوا من تسلقه أيضاً لأنه أملس للغاية فينزلق كل من يحاول تسلقه. وأمن القوم الضعفاء من شر يأجوج ومأجوج ، وبنى ذو القرنين عليه السلام سد يأجوج ومأجوج ليحجز بينهم وبين جيرانهم الذين استغاثوا به منهم ، وبعد الانتهاء من بناء السد نظر ذو القرنين إلى السد وحمد الله على توفيقه وعلمه الذي وفقه إليه. أين مكان سد يأجوج ومأجوج
أين مكان سد يأجوج ومأجوج الذي بناه ذو القرنين


ذو القرنين عليه السلام هو ملك من الملوك الأربعة الذين حكموا الأرض كاملة ،طاف الأرض مشرقها ومغربها يدعوا إلى الله عز وجل وتوحيده فنشر الإسلام وقمع الكفر وأهله وأعان المظلوم وأقام العدل وآتاه الله سبحانه وتعالى الأسباب والعلوم التي يطوع بها المواد والأشياء ، وفي إحدى رحلات ذو القرنين في الأرض استغاثت قبيلة من قوم يأجوج ومأجوج لأنهم يفسدون في الأرض ولا طاقة لهم بما يفعله يأجوج ومأجوج فيهم ، فقرر ذو القرنين بناء سدٍ منيع عليهم لا يستطيعون الخروج منه ، ولكن كيف كان بناء سد يأجوج ومأجوج وأين مكانه على الأرض ؟ هذا ما سنتعرف عليه في مقالنا.

كيف بنى ذو القرنين سد يأجوج ومأجوج

كان ذو القرنين عليه السلام في أحد الأيام يقوم برحلته فوصل إلى قوم يعيشون بين جبلين أو سدين بينهما فجوة كبيرة ، وكانوا يتحدثون بلغتهم التي يصعب فهمها ، وعندما وجد هؤلاء الناس القوة والعظمة من ذو القرنين طلبوا منه أن يساعدهم في صد يأجوج ومأجوج بأن يبني لهم سد لهذه الفجوة مقابل خراجٍ من المال يدفعونه إليه.

فوافق ذو القرنين على طلبهم وبناء السد ، لكنه زهد في مالهم واكتفى بطلب مساعدتهم في العمل على بناء السد وردم الفجوة بين الجبلين ، واستخدم ذو القرنين عليه السلام وسيلة هندسية مميزة لبناء السد ، فقام أولاً بجمع قطع الحديد ووضعها في الفجوة حتى تساوى الركام مع قمتي الجبلين ، ملأء الفراغات بين الحديد بالفحم وأوقد النار على الحديد وسكب عليه نحاس مذاب ليلتحم وتشدت صلابته ، فسُدَت الفجوة وانقطع الطريق على يأجوج ومأجوج فلم يتمكنوا من هدم السد أو ثقبه ولم يتمكنوا من تسلقه أيضاً لأنه أملس للغاية فينزلق كل من يحاول تسلقه.

وأمن القوم الضعفاء من شر يأجوج ومأجوج ، وبنى ذو القرنين عليه السلام سد يأجوج ومأجوج ليحجز بينهم وبين جيرانهم الذين استغاثوا به منهم ، وبعد الانتهاء من بناء السد نظر ذو القرنين إلى السد وحمد الله على توفيقه وعلمه الذي وفقه إليه.

أين مكان سد يأجوج ومأجوج

لم يقف العلماء على مكان مؤكد لسد يأجوج ومأجوج حيث أنه لايوجد نص من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم بمكانه ، لكن هناك بعض الاجتهادات من بعض أهل العلم تقول أنه في جورجيا في جبال القوقاز قرب أذربيجان وأرمينيا ويدل له أثر مروي عن ابن عباس رضي الله عنهما :قيل أنه في أواخر شمال الأرض وقيل غير ذلك.
وقال الألوسي رحمه الله :لعله قد حال بيننا وبين ذلك الموضع مياه عظيمة.

وكلام الألوسي كلام وجيه ، فقد يكون مكان سد يأجوج ومأجوج مغمور بمياه البحار ، وقد غمرت قرى كثيرة بالردم أو الحرق واكتشف بعضها ولايزال البعض الآخر غير معروف بوجه دقيق حتى الآن كموقع إرم ذات العماد .

وهذا السد سيظل على حاله إلى أن يأتي أمر الله عز وجل في الوقت المحدد لهدمه ويخرج يأجوج ومأجوج وذلك عند إقتراب الساعة و ظهور علامات الساعة الكبرى، والذي يدل على أن هذا السد موجود لم ينهدم بعد ما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم وهو الصادق المصدوق قال :يحفرونه كل يوم حتى إذا كادوا يخرقونه قال الذي عليهم ارجعوا فستخرقونه غداً ، قال فيُعيده الله عز وجل كأشد ما كان حتى إذا بلغوا مدتهم أراد الله تعالى أن يبعثهم على الناس قال الذي عليهم إرجعوا فستخرقونه غداً إن شاء الله تعالى فيرجعونه فهو كهيأته كما تركوه فيخرقونه ويخرجون على الناس فيستقون الماء ويفر الناس منهم.

ماذا يحدث بعد خروج يأجوج ومأجوج

أما عن أصل يأجوج ومأجوج فإنهم من البشر من ذرية آدم وحواء عليهما السلام من ذرية يافث أبو الروم ، ويافث من أولاد نوح عليه السلام ، وهم يشبهون أبناء جنسهم من الترك المغول صغار العيون صغار الأنوف شعرهم قريب إلى الحمرة أو الصفرة عراض الوجوه ، وهم رجال أقوياء لا طاقة لأحد بقتالهم ، قال الله تعالى :"حَتَّىٰ إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُم مِّن كُلِّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ وَاقْتَرَبَ الْوَعْدُ الْحَقُّ فَإِذَا هِيَ شَاخِصَةٌ أَبْصَارُ الَّذِينَ كَفَرُوا يَا وَيْلَنَا قَدْ كُنَّا فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَذَا بَلْ كُنَّا ظَالِمِينَ".

فيخرجون ويكون قد نزل على الأرض روح الله المسيح ابن مريم عليه السلام فيقل المسيح الدجال وينتهي منه ثم يوحي الله عز وجل إلى ابن مريم عليه السلام أني قد أخرجت عباداً لي لا يدان لأحد بقتالهم وهم يأجوج ومأجوج، فيسعون في الأرض الفساد ويهلكون الحرث والنسل.

فيقول الله لعيسى عليه السلام حَصِّن عبادي إلى الطور ، فيجمع عيسى عليه السلام من يستطيع من الناس ويحصنهم في الجبال ويهرعون إلى الله بالدعاء ليعينهم على يأجوج ومأجوج حتى يرسل الله عليهم النغف (الديدان والحشرات) فيقتلون عن آخرهم ،ولما يراهم المؤمنون فلا يستطيعون دفن قوم يأجوج ومأجوج ولا يقدرون على حملهم ، فيرسل الله عليهم طير عظيمة تلقف الجثث وتلقي بها في البحر ، فيكون عيسى عليه السلام والمؤمنون بعد ذلك في أطيب العيش.        

Reactions:
author-img
Muhamed Amin

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent