من هو إسرائيل وما الطعام الذي حرمه على نفسه

إسرائيلُ عليه السلام ! نعم فإن إسرائيل هو نبي من أنبياء الله عليهم جميعاً الصلاة والسلام لكن هناك الكثير لا يعلم من هو إسرائيل وإذا علم من هو إسرئيل فربما لا يعلم ما الطعام الذي حرمه على نفسه فحرمه الله علي بني إسرائيل كلهم من بعده ، تلك قصة وقعت بين رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم ويهود المدينة حينما جاؤوا النبي وسألوه بعض الأسئلة وقالوا إن أجبت عليها دخلنا في دينك فما هي تلك القصة وما إجابة السؤالين السابقين تابع معنا. من هو إسرائيل عليه السلام  إسرائيل اسم دولة الاحتلال الحالية البائدة إن شاء الله وهو اسم اختاره اليهود نسبةً إلى نبي كريم من أنبياء الله وهو يعقوب بن إسحاق بن إبرهيم عليهم السلام ، وأبو النبي الطاهر يوسف الصديق عليه السلام ،ومعنى كلمة إسرائيل هو (عبدالله) وإسرائيل هو يعقوب بنص القرآن الكريم قال تعالى :" كُلُّ الطَّعَامِ كَانَ حِلًّا لِبَنِي إِسْرَائِيلَ إِلَّا مَا حَرَّمَ إِسْرَائِيلُ عَلَى نَفْسِهِ مِنْ قَبْلِ أَنْ تُنَزَّلَ التَّوْرَاةُ قُلْ فَأْتُوا بِالتَّوْرَاةِ فَاتْلُوهَا إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ" . وإلى يعقوب النبي نُسبت  بني إسرائيل وجاؤوا من نسله ونسل أولاده الأسباط ،وكما ذكر في الآية الكريمة أن إسرائيل حرَّم على نفسه بعض الأطعمة فحرمها الله على اليهود من بني إسرائيل من بعده . ما الطعام الذي حرمه إسرائيل على نفسه  مرض سيدنا يعقوب مرضاً شديداً (عرق النسا) وطال به السقم ، فنذر لله إن شفاه من هذا المرض سيُحرم على نفسه أكل أحب الأطعمة إليه وكان يحب لحوم الإبل وألبانها ، فلما شفاه الله من المرض حرم على نفسه لحم الإبل ولبنه وهذا هو سبب التحريم ، فحرمها الله على بني إسرائيل كلهم من بعد ذلك وإلى الآن . وجاء اليهود إلى النبي صلىن الله عليه وسلم وقالوا له يا محمد نسألك أربعة أسئلة فإن أجبت عليها دخلنا في دينك فقال سلوا . قالوا : ما الطعام الذي حرَّم إسرائيل على نفسه من قبل أن تُنزل التوراة ؟ ثم سألوه عن صفات ماء الرجل وماء المرأة ومتى يكون المولود ذكراً أم أنثى؟ وقالوا له أخبرنا عن النبي الأمي في نومه ومن هو وليه من الملائكة؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم : إسرائيل عليه السلام مرض مرضاً شديداً فنذر لربه إن شفاه ليحرمن أحب الطعام على نفسه وكان اللحوم الإبل وألبانها فحرمها على نفسه ، قال أشهدكم بالذي أنزل التوراة ألست أقول الحق ؟ قالوا نعم صدقت. ثم عن ماء الرجل قال ماء أبيض غليظ وماء المرأة أصفرٌ رقيق ، فإذا علا ماء الرجل ماء المرأة كان ذكراً ، وغذاعلا ماء المرأة ماء الرجل كانت أنثى ، قالوا صدقت. قال أمَّا النبي الأمي في المنام فأشهدكم الله ألا تعلمون أنه تنام عيناه ولا ينام قلبه ، قالوا صدقت. ثم قالوا ومن وليه من الملائكة لئن أجبت على هذه فإن كان ملكاً نحبه آمنا بك وإن كان ملكاً نكرهه فلن نؤمن ،  قال النبي :وَلِيه جبريل وهو ولي كل الأنبياء والرسل. فقالوا : أما لوكان غيره لآمنا بك . فأنزل الله عز وجل قوله :"قُلْ مَنْ كَانَ عَدُوًّا لِجِبْرِيلَ فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ عَلَىٰ قَلْبِكَ بِإِذْنِ اللَّهِ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَهُدًى وَبُشْرَىٰ لِلْمُؤْمِنِينَ قُلْ مَن كَانَ عَدُوًّا لِّجِبْرِيلَ فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ عَلَى قَلْبِكَ بِإِذْنِ اللّهِ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَهُدًى وَبُشْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ ۝ مَن كَانَ عَدُوًّا لِّلّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَرُسُلِهِ وَجِبْرِيلَ وَمِيكَالَ فَإِنَّ اللّهَ عَدُوٌّ لِّلْكَافِرِينَ". هذا والله أعلم.

 إسرائيلُ عليه السلام ! نعم فإن إسرائيل هو نبي من أنبياء الله عليهم جميعاً الصلاة والسلام لكن هناك الكثير لا يعلم من هو إسرائيل وإذا علم من هو إسرئيل فربما لا يعلم ما الطعام الذي حرمه على نفسه فحرمه الله علي بني إسرائيل كلهم من بعده ، تلك قصة وقعت بين رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم ويهود المدينة حينما جاؤوا النبي وسألوه بعض الأسئلة وقالوا إن أجبت عليها دخلنا في دينك فما هي تلك القصة وما إجابة السؤالين السابقين تابع معنا.

من هو إسرائيل عليه السلام 

إسرائيل اسم دولة الاحتلال الحالية البائدة إن شاء الله وهو اسم اختاره اليهود نسبةً إلى نبي كريم من أنبياء الله وهو يعقوب بن إسحاق بن إبرهيم عليهم السلام ، وأبو النبي الطاهر يوسف الصديق عليه السلام ،ومعنى كلمة إسرائيل هو (عبدالله) وإسرائيل هو يعقوب بنص القرآن الكريم قال تعالى :" كُلُّ الطَّعَامِ كَانَ حِلًّا لِبَنِي إِسْرَائِيلَ إِلَّا مَا حَرَّمَ إِسْرَائِيلُ عَلَى نَفْسِهِ مِنْ قَبْلِ أَنْ تُنَزَّلَ التَّوْرَاةُ قُلْ فَأْتُوا بِالتَّوْرَاةِ فَاتْلُوهَا إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ" .
وإلى يعقوب النبي نُسبت  بني إسرائيل وجاؤوا من نسله ونسل أولاده الأسباط ،وكما ذكر في الآية الكريمة أن إسرائيل حرَّم على نفسه بعض الأطعمة فحرمها الله على اليهود من بني إسرائيل من بعده .

ما الطعام الذي حرمه إسرائيل على نفسه 

مرض سيدنا يعقوب مرضاً شديداً (عرق النسا) وطال به السقم ، فنذر لله إن شفاه من هذا المرض سيُحرم على نفسه أكل أحب الأطعمة إليه وكان يحب لحوم الإبل وألبانها ، فلما شفاه الله من المرض حرم على نفسه لحم الإبل ولبنه وهذا هو سبب التحريم ، فحرمها الله على بني إسرائيل كلهم من بعد ذلك وإلى الآن .
وجاء اليهود إلى النبي صلى الله عليه وسلم وقالوا له يا محمد نسألك أربعة أسئلة فإن أجبت عليها دخلنا في دينك فقال سلوا .
قالوا : ما الطعام الذي حرَّم إسرائيل على نفسه من قبل أن تُنزل التوراة ؟
ثم سألوه عن صفات ماء الرجل وماء المرأة ومتى يكون المولود ذكراً أم أنثى؟
وقالوا له أخبرنا عن النبي الأمي في نومه ومن هو وليه من الملائكة؟
فقال النبي صلى الله عليه وسلم : إسرائيل عليه السلام مرض مرضاً شديداً فنذر لربه إن شفاه ليحرمن أحب الطعام على نفسه وكانت لحوم الإبل وألبانها فحرمها على نفسه ، قال أشهدكم بالذي أنزل التوراة ألست أقول الحق ؟ قالوا نعم صدقت.
ثم عن ماء الرجل قال ماء أبيض غليظ وماء المرأة أصفرٌ رقيق ، فإذا علا ماء الرجل ماء المرأة كان ذكراً ، وإن علا ماء المرأة ماء الرجل كانت أنثى ، قالوا صدقت.
قال أمَّا النبي الأمي في المنام فأشهدكم الله ألا تعلمون أنه تنام عيناه ولا ينام قلبه ، قالوا صدقت.
ثم قالوا ومن وليه من الملائكة لئن أجبت على هذه فإن كان ملكاً نحبه آمنا بك وإن كان ملكاً نكرهه فلن نؤمن ، 
قال النبي :وَلِيه جبريل وهو ولي كل الأنبياء والرسل.
فقالوا : أما لوكان غيره لآمنا بك .
فأنزل الله عز وجل قوله :" قُلْ مَن كَانَ عَدُوًّا لِّجِبْرِيلَ فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ عَلَى قَلْبِكَ بِإِذْنِ اللّهِ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَهُدًى وَبُشْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ ۝ مَن كَانَ عَدُوًّا لِّلّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَرُسُلِهِ وَجِبْرِيلَ وَمِيكَالَ فَإِنَّ اللّهَ عَدُوٌّ لِّلْكَافِرِينَ".
هذا والله أعلم.
 
Reactions:
author-img
Muhamed Amin

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent