random
أخبار ساخنة

من اول من نطق بالشعر

من اول من نطق بالشعر 

يُعد الشعر العربي أحد سمات العرب منذ قديم العصور ، وعلى مختلف الثقافات والبُلدان تنفرد العرب بالفصاحة والبلاغة دون غيرها من الأمم ، وقيل في الأثر "نزلت الحكمة على رؤوس الروم ، وألسن العرب ، وقلوب الفرس ، وأيدي الصين" ، ولكن متى بدأت تلك البلاغة ؟ ومن أين جاء الشعر وأتى الشعراء ؟، من هو اول من نطق بالشعر العربي في التاريخ ، وهل وُلد الشعر مع البشرية منذ بدأ الخلق أم هو نتاج صراعات الحياة على الأرض ، نستعرض الآن ما قاله المؤرخون والباحثون حول ذلك الرجل الذي نظم الشعر لأول مرة في بني آدم .
من اول من نطق بالشعر  يُعد الشعر العربي أحد سمات العرب منذ قديم العصور ، وعلى مختلف الثقافات والبُلدان تنفرد العرب بالفصاحة والبلاغة دون غيرها من الأمم ، وقيل في الأثر "نزلت الحكمة على رؤوس الروم ، وألسن العرب ، وقلوب الفرس ، وأيدي الصين" ، ولكن متى بدأت تلك البلاغة ؟ ومن أين جاء الشعر وأتى الشعراء ؟، من هو اول من نطق بالشعر العربي في التاريخ ، وهل وُلد الشعر مع البشرية منذ بدأ الخلق أم هو نتاج صراعات الحياة على الأرض ، نستعرض الآن ما قاله المؤرخون والباحثون حول ذلك الرجل الذي نظم الشعر لأول مرة في بني آدم .    اول من نطق بالشعر لا غرابة في أن يكون أول من نطق بالشعر العربي هو أول من نطق باللغة العربية ، وقد أثبت لنا التاريخ أن أول أبيات شعر تُنظم كانت بالعربية ، ومما لاشك فيه أن آدم عليه السلام هو أول من نطق بالعربية ،وبذلك فهو أول من نطق بالشعر ، وهذا ما ذكره الطبري في تفسيره عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال "لما قتل قابيل أخاه هابيل بكى آدم عليه السلام وجزع وتحسر على فقده ، ورثاه بأول أبيات من الشعر فقال:  تغيرت البلاد من عليها   ووجه الأرض مُغبرٌ قبيحُ   تغير كل ذي طعم ولون  وقَلَّ بشاشة الوجه الصبيح   وبدل أهلها أثلاً وخَمْطاً  بجنات من الفردوس فيح  وجاورنا عدوًا ليس ينسى   لعين ما يموت فنستريح  وقتل قابيل هابيل اخاه   فوا أسفا على الوجه المليح  فما لي لا أجود بسكب دمعي  وهابيل تضمنه الضريح  أرى طول الحياة علي غماً  وما أنا في حياتي مسريح    هذا ما ذكره الطبري في تفسيره بشأن أن آدم عليه السلام هو أول من نطق بالشعر في رثاء هابيل .   اقرأ في : من الرجل الذي هزم عمر بن الخطاب وقتله علي بن أبي طالب   أول من نظم القصائد الطويلة  ذكر المؤرخون أن امرؤ القيس الكندي الشاعر الجاهلي المعروف هو اول من قصد القصائد وذكر الوقائع ، أما سائر العرب قبل ذلك فكانت لهم أبيات قليلة من الشعر ، ينطق به المرء في مواقف معينة ، مثل الرثاء أو الشوق أو الفخر ، فلم تكن العرب تعرف نظم القصائد الطويلة أو المعلقات ، وفي عهد عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف جد النبي صلى الله عليه وسلم بدأ الشعراء ينتشرون ، وبدأت العرب تنظم القصائد الطويلة ، وانتشر الشعر والشعراء حتى أخذته العرب مثل الدين لا كفر به ولا بعد عنه ، يتفاخرون بالشعر ويعشون بالشعر ويتبارون بالشعر ، ونُظمت في تلك الفترة أعظم أبيات الشعر الخالدة إلى الآن ، وظهر شعراء من العرب لم يأتي مثلهم ، شعراء المعلقات ، اول من كتبوا المعلقات في العرب وهم ( امرؤ القيس ، وعنترة بن شداد ، وطرفة بن العبد ، والنابغة الذبياني وعمرو بن كلثوم و الحارث بن حلزة ) .   اقرأ في : ما اللغة التي تكلم بها آدم عليه السلام    اقرأ في : محطات من حياة المتنبي

اول من نطق بالشعر

لا غرابة في أن يكون أول من نطق بالشعر العربي هو أول من نطق باللغة العربية ، وقد أثبت لنا التاريخ أن أول أبيات شعر تُنظم كانت بالعربية ، ومما لاشك فيه أن آدم عليه السلام هو أول من نطق بالعربية ،وبذلك فهو أول من نطق بالشعر ، وهذا ما ذكره الطبري في تفسيره عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال "لما قتل قابيل أخاه هابيل بكى آدم عليه السلام وجزع وتحسر على فقده ، ورثاه بأول أبيات من الشعر فقال:
تغيرت البلاد من عليها
 ووجه الأرض مُغبرٌ قبيحُ 
تغير كل ذي طعم ولون
وقَلَّ بشاشة الوجه الصبيح 
وبدل أهلها أثلاً وخَمْطاً
بجنات من الفردوس فيح
وجاورنا عدوًا ليس ينسى 
لعين ما يموت فنستريح
وقتل قابيل هابيل اخاه 
فوا أسفا على الوجه المليح
فما لي لا أجود بسكب دمعي
وهابيل تضمنه الضريح
أرى طول الحياة علي غماً
وما أنا في حياتي مسريح

هذا ما ذكره الطبري في تفسيره بشأن أن آدم عليه السلام هو أول من نطق بالشعر في رثاء هابيل .


أول من نظم القصائد الطويلة 

ذكر المؤرخون أن امرؤ القيس الكندي الشاعر الجاهلي المعروف هو اول من قصد القصائد وذكر الوقائع ، أما سائر العرب قبل ذلك فكانت لهم أبيات قليلة من الشعر ، ينطق به المرء في مواقف معينة ، مثل الرثاء أو الشوق أو الفخر ، فلم تكن العرب تعرف نظم القصائد الطويلة أو المعلقات ، وفي عهد عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف جد النبي صلى الله عليه وسلم بدأ الشعراء ينتشرون ، وبدأت العرب تنظم القصائد الطويلة ، وانتشر الشعر والشعراء حتى أخذته العرب مثل الدين لا كفر به ولا بعد عنه ، يتفاخرون بالشعر ويعشون بالشعر ويتبارون بالشعر ، ونُظمت في تلك الفترة أعظم أبيات الشعر الخالدة إلى الآن ، وظهر شعراء من العرب لم يأتي مثلهم ، شعراء المعلقات ، اول من كتبوا المعلقات في العرب وهم ( امرؤ القيس ، وعنترة بن شداد ، وطرفة بن العبد ، والنابغة الذبياني وعمرو بن كلثوم و الحارث بن حلزة ) . 

اقرأ في : ما اللغة التي تكلم بها آدم عليه السلام 

اقرأ في : محطات من حياة المتنبي 
Reactions:
author-img
Muhamed Amin

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent